زراعة الشَّعر للنساء

زراعة الشَّعر للنساء 

أصبحت تركيا من الدول المتقدِّمة في مجال زراعة الشَّعر، وخاصةً في زراعة الشَّعر للنساء .

قديمًا كان الاعتماد على الخلطات الطبيعية والأعشاب لمُعالجة تساقط الشَّعر عند النساء، ومع مرور الزمن أصبح هناك الكثير من الوسائل العلاجية لإعادة إنبات الشَّعر مرة أخرى مثل حقن الشَّعر بمواد مختلفة، ولكن أكثر ما يُعالج الشَّعر بطريقة فعَّالة وتظهر نتيجته بشكل واضح هو زراعة الشَّعر للنساء، فبعد فشل الطُّرق العلاجية تكون زراعة الشَّعر هي الحل الأنسب.

زراعة الشَّعر للنساء

أسباب قلَّة كثافة الشَّعر لدى النساء:

يُعاني كثير من النساء حول العالم من الشَّعر الخفيف أو قليل الكثافة، ما يؤثِّر على شكل الوجه ويقلل من جماله، وقد تكون هذه الكثافة وراثية وموجودة منذ الولادة، وقد تكون طبيعة الشَّعر كثيفة ويظهر الشَّعر فجأةً بشكل أقل كثافة، وتختلف أسباب قلة الكثافة من شخص لآخر.

قلَّة الكثافة لا تحدث بين يوم وليلة، ولكن تستغرق وقتًا من تساقط الشَّعر بشكل مستمر حتى تقل كثافته عن الطبيعي، وغالبًا ما تتعلَّق قلَّة الكثافة غير الطبيعية بالتقدُّم في العمر، فبُصيلات الشَّعر تكون قد بدأت في الضمور، ويؤثر الضمور على حجم الشَّعرة نفسها فحتى ولو لم يحدث تساقط فالشَّعر يبدو أقلَّ كثافة.

ومن أسباب قلَّة الكثافة أيضًا نقص الفيتامينات والمعادن بالجسم، فنمو الشَّعر يرتبط بنسبة الحديد والكالسيوم في الجسم، وعند نقص هذه المعادن يتأثر الشَّعر بها، والعكس صحيح ففي حين تناول الفيتامينات بكثرة، وخاصة فيتامين أ قد يؤثر سلبًا على الشَّعر ويؤدِّي لتساقطه.

ويؤثر كذلك نقصان الوزن بشكل مفاجئ فيرتبط نقصان الوزن بقلة الفيتامينات في الجسم ولا يستطيع الجسم تعويض ما فقده من فيتامينات في وقت قصر مما يجعل شكل الشَّعر أقل كثافة ويعاني الشَّعر أيضًا من التقصف وبهتان اللون.

وأكثر الأسباب انتشارًا بين النساء هو تساقط الشَّعر الناتج عن الضغوط النفسية والعصبية، فالإرهاق البدني أو العصبي الزائد يُعجِّل من انتهاء عمر الشَّعر الافتراضي، وفي حالة التوتُّر والضغط العصبي الزائد يزيد عدد الشعيرات المنتهية وتسقط في وقت واحد لتؤثر على كثافة الشَّعر بشكل ملحوظ.

كما يتسبب الإنجاب في تساقط الشَّعر بشكل ملحوظ بسبب تغيُّر الهرمونات أثناء الحمل وبعد الإنجاب، ولكن هذا النوع من التساقط غير مقلق فغالبًا ما يعود الشَّعر لكثافته السابقة خلال خمسة أو ستة أشهر على الأكثر.

ولتجنُّب تساقط العشر يجب الحفاظ على تناول البروتينات بكميات مناسبة، فكثيرًا ما يؤدي نقص البروتين عن نسبته الطبيعية إلى تساقط الشَّعر، وعلاج هذه المشكلة يكون بتناول كميات مناسبة من البروتين الحيواني أو النباتي أو الاثنين معًا.

زراعة الشَّعر للنساء

طرق علاج الشَّعر الخفيف والمتساقط:

يوجد عديد من الطرق المنزلية التي تساعد على تجديد وتحفيز بُصيلات الشَّعر لإنتاج الشَّعر من جديد، على أن تحتوي الخلطات الطبيعية كافيين أو بيوتين أو خلاصة البصل، فجميع هذه الأنواع تساعد على استعادة ما فقدته فروة الرأس.

وبجانب الطرق المنزلية توجد أخرى طبية يلجأ إليها من يعاني من تساقط شعر بشكل مستمر، وأحدث الطرق المستخدمة هي العلاج بالحقن والذي أثبت كفاءته وفاعليته في الآونة الأخيرة، ومن أنواع العلاج بالحقن:

الحقن بالبلازما : تتكوَّن حقن البلازما من مكونات دم الشخص المُعالج، فغالبًا ما توجد بالدم كميات مناسبة للحقن من الفيتامينات والبروتينات، وعند إعادة حقن المناطق الخالية من الشَّعر تساعد البلازما على نمو الشَّعر مرة أخرى في هذه المناطق.

فحقن البلازما تعمل على تغذية بُصيلات الشَّعر، ما يؤثِّر على تغذية الشَّعر نفسه، وتعمل البلازما على تحفيز خلايا فروة الرأس وينتج عنها زيادة الكولاجين والكرياتين الذي يعمل على الإسراع من عملية نمو الشَّعر مرة أخرى.

حقن الكولاجين : الكولاجين هو أحد البروتينات اللازمة للحفاظ على الشَّعر بشكل كثيف وقوي، وفي حالات نقص الكولاجين فالشَّعر قد يتساقط بكميات كبيرة ويومية، ويلجأ الأطباء للحقن بالكولاجين ليساعد الشَّعر على النمو مرة أخرى بشكل طبيعي، فهو يساعد على تغذية الشَّعر ليعود مرة أخرى كثيف وقوي.

الحقن بالبوتكس : هذا النوع من الحقن يساعد الأشخاص الذين يعانون من التعرُّق بطريقة مستمرة وخاصة من فروة الرأس، فيعمل البوتكس على الغدد الدرقية المتسببة في التعرُّق بصورة غير طبيعية.

 

زراعة الشَّعر لدى النساء :

غالبًا ما يلجأ الأطباء لهذه الطريقة في علاج الشَّعر في حالة فشل الطرق السابقة وجميع العلاجات الخاصة بعلاج التساقط، وخاصة إذا كان الشَّعر يعاني من تساقط شعر شديد أدى لنحل مناطق صغيرة أو كبيرة من فروة الرأس وظهور صلع وخاصة في المناطق الأمامية والجانية من الرأس، ما يجعل الخضوع لإجراء جراحة أمرًا حتميًّا للحصول على شعر بشكل أقرب للطبيعي.

وتتأخر مرحلة الزراعة كآخر طريقة للعلاج بسبب أنها تشبه العملية الجراحية وكثير من النساء تخشى الخضوع لإجراء مثل هذه الجراحات، ولكن ما يدعو للطمأنينة هو النتائج الناجحة لهذه الجراحات.

ويتم إجراء هذا النوع من جراحات زراعة الشَّعر عند النساء في أفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا بمركز إنترناشونال أستاتيك بنتائج مضمونة، كما يوفر المركز إقامة خاصة للخاضعين للعلاج لمدة يوم أو يومين للاطمئنان على الحالة وضمور الجروح البسيطة التي تسببها الجراحة.

وهي عبارة عن جراحة بسيطة يخضع فيها المُعالج للتخدير الموضعي لنزع بُصيلات الشَّعر من منطقة بها كثافة ولا تعاني من التساقط، ويتم اختيار البُصيلات الصالحة للزراعة ووضعها في محلول لزراعتها في الأماكن الخالية من الشَّعر أو قليلة الكثافة.

 

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة