تعليمات بعد عملية زراعة الشَّعر

نظرًا للتطوُّر التكنولوجي في كل مجالات الحياة، أيضًا وصل هذا التطور إلى عالم الطب، فمع التقدُّم التكنولوجي في الجراحات العامة في الطب وتطوُّرها أدَّى ذلك إلى تطوُّرٍ في عمليات التجميل، وخاصةً مجال زراعة الشَّعر الذي زاد الإقبال عليه في الفترة الأخيرة من قبل الرجال والنساء، وقد تميَّزت تركيا في هذا المجال، حيث لا تقتصر على الأتراك فقط، بل أصبحت مقصدًا لعديدٍ من مواطني الدول العربية، وقد تميَّز مركز إنترناشونال في مجال زراعة الشَّعر في تركيا، لعدة أسباب منها:

- إجراء المركز الآلاف من العمليات الناجحة في مجال زراعة الشَّعر.

- يمتلك المركز نخبةً من أمهر الأطباء والجراحين في مجال زراعة الشَّعر.

- المتابعة المستمرة للمريض قبل وبعد العملية، وتقديم الاستشارات له.

- يتميَّز المركز بالأمانة العلمية والطبية، فإذا كانت حالة مريض لا تسمح بإجراء العملية فإنه يصارح المريض بذلك.

- التكلفة المُقتصدة التي تناسب جميع المستويات الاجتماعية.

وهناك عدة مراحل قبل عملية زراعة الشَّعر لضمان نجاح العملية منها مراجعة الطبيب المختص لتحديد وقت وإجراء العملية، وإجراء تحاليل الدم اللازمة للمريض لأخذ عيِّنة وفحصها جيدًا، يتم وضع بنج موضعي للمريض في قشرة الرأس، والتشخيص والمتابعة للمريض باستمرار وتنظيف الرأس جيدًا قبل العملية، كل هذه الخطوات إذا تم إجراؤها بشكل سليم ودقيق يؤدِّي إلى نجاح العملية، ويتميَّز مركز إنترناشونال لزراعة الشَّعر بتركيا باتِّباعه الخطوات السليمة، لذا حقَّق نسب نجاح عاليةً في مجال زراعة الشَّعر.

وترجع نسب النجاح العالية التي حقَّقها مركز إنترناشونال للآتي:

  1. أمانة الطبيب المختص في تشخيص الحالة من حجم الصَّلَع في الرأس وأماكن وجوده وتحديد كثافة الشَّعر في المناطق المانحة.
  2.  معرفة أي من جذور الشَّعر يجب إبقاؤها وأي الجذور يجب استئصالها، وذلك يرجع لخبرة الطبيب في هذا المجال.
  3.  مراعاة المساحة بين الجذر المستأصل والجذر المتبقي.
  4.  فتح القناة الحاضنة للجذر، وتُعتبر هذه من أهم عوامل نجاح عملية زراعة الشَّعر.
  5.  المتابعة المستمرة للمريض حتى بعد إجراء العملية.
  6.  معرفة أسباب الصَّلَع إذا كان هرمونيًّا أو وراثيًّا، أو أي أسباب أخرى كالإفراط في وضع الجِلِّ والمواد الكيماوية للشَّعر.

تعليمات بعد عملية زراعة الشَّعر:

  1.  في جانب تصفيف الشَّعر: نظرًا لأن الشَّعر المزروع يكون حسَّاسًا جدًّا في الأيام الأولى من إجراء العملية فيُنصح بعدم تصفيف الشَّعر إلا بعد أسبوع من إجراء العملية، حرصًا على الشَّعر المزروع وفروة الرأس، وإذا تطلَّب تسريحه يقوم المريض مثلًا بتغطية الشَّعر المزروع فيجب تسريحه برفقٍ، وأن يكون جافًّا.
  2.  في جانب استخدام مجففات الشَّعر: يُحذر استخدام مُجفِّفات الشَّعر إلا بعد مرور 3 أسابيع من إجراء العملية حتى لا تؤذي درجات الحرارة العالية المنطقة المانحة للشعر، وقد تتسبَّب درجات الحرارة العالية في إصابة الشَّعر بحروق، فمن الممكن أن تضرَّ البُصيلات المزروعة، لذلك يُنصح بعدم استخدامها.
  3.  في جانب صبغات الشَّعر والمواد الكيماوية الأخرى: يُنصح بالابتعاد عن استخدام الصبغات والمواد الكيماوية في الأسابيع الثلاثة الأولى بعد إجراء العملية، لأن الصبغات تحتوي على مواد كيماوية قد تضر الشَّعر المزروع وفروة الرأس.
  4.  في جانب ممارسة التمارين الرياضية: يُنصح بعدم ممارسة التمارين الرياضية وعدم التعرض لأي حركة زائدة، لأن ذلك قد يضر الشَّعر المزروع وفروة الرأس.
  5.  في جانب استخدام الجِلِّ ومُثبِّتات الشَّعر والموس: ينصح بعدم استخدام الجِلِّ ومُثبِّتات الشَّعر إلا بعد مرور أسبوعين من عملية الزراعة، ونظرًا لأهمية الموس بعد عملية الزراعة لأنه يعطي حجمًا أكبر للشَّعر ويجعل الشَّعر يبدو بشكل أكثر كثافةً يُنصح في الأيام الأولى باستخدام المقص في الحلاقة واستخدام الموس.

6- يُنصح بالبُعد عن تناول الكحول لمدة 3 أيام على الأقل من تاريخ إجراء العملية.

7- يُنصح بالامتناع عن التدخين لمدة أسبوعين.

  1. يُنصح المريض بالنوم رافعًا رأسه إلى الخلف لكي يحمي نفسه من نزول السائل الذي تم حقنه به في العملية لرفع فروة الرأس عن الجمجمة، لأن الجسم يحتفظ بهذا السائل لمدة 5 أيام من إجراء عملية زراعة الشَّعر.

9- يُنصح بالراحة التامة ليلة العملية وعدم التعرُّض لأي مجهود بدني أو التعرُّض لدرجات حرارة عالية، والنوم أيضًا في الليلة التي تليها.

10- يُنصح بعدم التعرُّض لأشعة الشمس في الأيام الأولى، وعند التعرُّض في الأيام التي تليها يُنصح بارتداء قُبَّعة.

11- عند غسيل الشَّعر يجب أن يُغسل بعناية شديدة وبرفق، حيث يتم وضع الجذور المزروعة في القنوات الحاضنة لها بعمق، ولن تتأثَّر أو تخرج من مكانها لمدة 4 أسابيع من تاريخ العملية، لأن بعد هذه الفترة تكون ثبتت تمامًا.

أهمية اتِّباع التعليمات بعد عملية زراعة الشَّعر:

1- لكي يتم نمو الشَّعر مرة أخرى بشكل سليم لأن الشَّعر المزروع يتساقط خلال الأسابيع الأولى ويبدأ الشَّعر الجديد في النمو.

2- تجنُّبًا لإصابة المريض بأي تورُّم جرَّاء إجراء العملية.

3- لضمان نجاح العملية وإنبات الشَّعر بشكل سليم.

4- لضمان التخلُّص من القشرة الناتجة عن العملية، والتخلُّص من الدم الخاثر الناتج عن العملية.

وبعد إجراء العملية يُعطي الطبيب مُسكِّنًا للمريض إذا شعر بأي ألم، وأيضًا في مركز إنترناشونال يُسمح للمريض بالتواصل مع الطبيب المختص والفريق الطبي في حالة الشعور بأي آلام, فهو يُعتبر من أهم وأفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا.

 

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة