تقنية الاقتطاف الدقيق NANO-FUE

تقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE هي تطوير وتحديث لتقنية زراعة الشَّعر بالاقتطاف، وتحقق هذه التقنية نسبة نجاح أكثر من الاقتطاف العادي.

هذه التقنية جعلت زراعة الشَّعر في تركيا أمرًا في غية السهولة، فقد حلت هذه التقنية مشكلة القلق التي يُعاني منها كثير ممن فقدوا الشَّعر أو يعانون من الصَّلَع الوراثي.

فكثير من الرجال والنساء ممن فقدوا كمية كبيرة من الشَّعر، سواء في فروة الرأس أو في مناطق ظهور الشَّعر بالوجه مثل الحواجب والذقن واللحية يبحثون عن أفضل حل لإعادة الشَّعر المفقود دون تدخل جراحي، ولذلك يلجأون لمُعالجة فقدان الشَّعر بزراعته من جديد بإحدى التقنيات الحديثة في زراعة الشَّعر.

ومن أحدث هذه التقنيات هي زراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف، ولأن هذه التقنية رغم مميزاتها فإن بها بعض العيوب التي تظهر أثناء أو بعد زراعة الشَّعر، ولذلك قام مجموعة من الأطباء المتخصصين في مركز إنفينيتي هير المتخصص في زراعة الشَّعر في  تركيا بتطوير تقنية الزراعة بالاقتطاف لما يسمَّى ‏NANO-FUE.

 وكان الهدف من وراء هذا التطوير هو الوصول لنسبة نجاح أكبر في زراعة الشَّعر، وضمان نمو بُصيلات الشَّعر الجديدة كلها دون فقدان أي بُصيلات، وهو بالفعل ما ظهر بشكل واضح بعد زراعة الشَّعر تقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE .

تقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE:

تُعتبر هذه التقنية هي الوسيلة المثالية لتجاوز عيوب زراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف العادية، فأبرز مشكلات الزراعة بالاقتطاف هي عدم نمو بعض البُصيلات بسبب الجروح الخفيفة التي تنتج عن فتح قنوات زراعة البُصيلات.

فتقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE تتم بطريقة أكثر دقة من الطريقة العادية، فيتم انتزاع البُصيلات بشكل أكثر دقة مع المحافظة على عدم الإضرار بباقي فروة الرأس، ففي هذه التقنية يتم سحب الجهاز بنفس جهاز الاقتطاف العادي مضاف له رؤوس نانو صغيرة تتمكن من انتزاع البُصيلات دون إحداث جروح.

وعند زراعة البُصيلات بتقنية النانو فإن احتمالية نجاح زراعة البُصيلات يصل لـ99,9%، بينما تصل نسبة نجاح زراعة البُصيلات بالاقتطاف العادي لـ70% فقط، ما يعني أن تقنية النانو أكثر نجاحًا وفعالية.

تقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE بمركز إنترناشونال أستاتيك:

ولأن مركز إنترناشونال أستاتيك لزراعة الشَّعر يُعدُّ واحدًا من ضمن أفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا فإنه يُقدِّم لعملائه الأفضل دائمًا، فقد طوَّر أجهزة زراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف وحدَّث أجهزة اقتطاف البُصيلات بأجهزة النانو الحديثة ليتمكن الطبيب من انتزاع البُصيلات دون خسارة أي بُصيلة.

فعند إجراز زراعة الشَّعر في إنترناشونال أستاتيك بتقنية النانو ستحصل على أفضل نتيجة ممكنة من زراعة الشَّعر، وضمان النجاح لا يعتمد على التقنية الحديثة فقط، بل يعتمد بشكل كبير على كفاءة الأطباء لدينا وخبرتهم في التعامل مع التقنيات الحديثة.

كما يُوفِّر المركز خدمات أخرى بجانب زراعة الشَّعر مثل توفير أماكن لإقامة العملاء وحجز تذاكر الطيران وبرامج مميزة للجولات السياحية، فبإمكان العملاء قضاء رحلة سياحية متكاملة بجانب زراعة الشَّعر.

مميزات زراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE:

من أهم مميزات تقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE أن نسبة الخطأ فيها يكاد يكون منعدمًا، بالمقارنة مع طريقة الاقتطاف التقليدية فإن هذه التقنية أكثر نجاحًا بسبب قدرتها على انتزاع البُصيلات بشكل أدق وزراعتها دون الإضرار بالبُصيلات ودون الإضرار بمكان زراعة البُصيلات.

عدد البُصيلات التي يمكن انتزاعها بتقنية النانو فيو أكثر بكثير من العدد الذي يمكن انتزاعه بالطريقة التقليدية، فبتقنية النانو فيو يمكن انتزاع عدد كبير من البُصيلات وبسرعة فائقة، فرؤوس النانو الدقيقة تتميز بسرعتها ودقتها العالية في انتزاع البُصيلات من المنطقة المانحة للشعر.

ولأن هذه التقنية عبارة عن جهاز بالغ الدقة فعند انتزاع البُصيلات لا يترك أي أثر أو ندوب ظاهرة، وخاصة عند زراعة الشَّعر في مناطق الشارب واللحية والحواجب فهذه الطريقة ستكون الأفضل، فلا يظهر أي أثر ولا ينتج عنه أي آثار جانبية، ولا تستغرق الجروح وقتًا كبيرًا في الشفاء.

وتتميز تقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE بأنها تضمن نمو جميع البُصيلات التي تمت زراعتها في المنطقة المستقبلة للشعر، فاحتمالية عدم نمو البُصيلات المزروعة ضئيل للغاية، لأن السبب في عدم نمو بعض البُصيلات المزروعة هو تخثر الدم فوق ثقوب زراعة البُصيلات، ما يعرض بعض هذه الثقوب لاستمرار الندوب بها، ما يعيق نمو البُصيلات، وتقنية النانو فيو لا تترك أي ندوب فلا يوجد إعاقة لنمو البُصيلات.

عوامل نجاح زراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE:

رغم نسبة النجاح الفائقة والمضمونة من زراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف الدقيق ‏NANO-FUE فإن هناك بعض العوامل التي تساعد على تحقيق هذا النجاح وفي حالة عدم وجود هذه العوامل قد لا نحصل على النتيجة المرغوبة.

أهم هذه العوامل هي الرعاية الطبية من مركز زراعة الشَّعر في تركيا، والمقصود من هذه الرعاية هي الاهتمام بإجراء الفحوصات اللازمة للمريض قبل العملية، وتوجيه النصائح والتعليمات اللازمة قبل العملية وبعدها.

ومن العوامل أيضًا كفاءة الطبيب المختص بزراعة الشَّعر ومهارة فريق العمل المساعد له، فهذا العامل يقلل من المدة التي تستغرقها عملية زراعة الشَّعر ويزيد من فرص نجاح الزراعة.

أن يكون المركز الطبي من أفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا فهو ضمان للمواد المستخدمة في زراعة الشَّعر فهذه المراكز تستخدم أفضل المواد المطابقة للمواصفات العالمية.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة