أهم الفيتامينات التي تساعد على تقوية الشَّعر

ترغب كل السيدات في العناية بشعرهنَّ والاهتمام به والحفاظ عليه جميلًا، فهو سر أنوثتها، فحينما يتعلق الأمر بهذا الموضوع وبالمنتجات الكثيرة التي تملأ الأسواق فيجب عليكِ سيدتي اختصار الطريق والتوجُّه إلى قسم الأطعمة، فالتغذية السليمة تمنح الجمال الطبيعي والصحي للشَّعر، حيث تلعب الحمية دورًا هامًا في صحة الشَّعر، والذي يحتاج إلى حمية صحية متوازنة ومتكاملة حتى يحافظ على صحته وقوته, وحينما نتحدث عن شعر صحي فإننا نقصد بذلك الشَّعر الصحي الذي ينمو بشكل طبيعي، فنجد أن جميع البُصيلات الموجودة في فروة الرأس صحيّة ليست قابلة للتكسر بسهولة, ويجب أن تعلمي سيدتي أنه عند حصولك على الكميّات الكافية من الفيتامينات والمعادن يوميًا فإن الجسم يعمل بشكلٍ أفضل، ممّا يحافظ على بريق الشَّعر وجماله.

 كلنا نعلم أن فروة الرأس الصحية تحتوي بشكل عام على حوالي 120000-150000 شعرة، يتساقط منها حوالي 50-100 شعرة يوميًا بشكلٍ طبيعي، ولكن حينما نلاحظ أن الشَّعر يتساقط بكميّات كبيرة يصبح هذا التساقط هنا مشكلة كبيرة ولا بُدَّ من حلها كي تستعيد فروة الرأس صحتها لتصبح قادرة على تكوين بُصيلات صحية, حيث يؤثِّر نقص العناصر الغذائية بالسلب على صحة الشَّعر, مع العلم بأن هناك عديدًا من الأسباب التي تتسبب في تساقط الشَّعر التي قد لا تتعلق بالتغذية، مثل بعض المسبّبات الجينية والمشكلات الهرمونية وغيرها, وفي حال فقدان الشَّعر بكميات كبيرة يجب أن تتمّ استشارة الطبيب لمعرفة سبب هذه الخسارة والحصول على العلاج المناسب, وسوف نتحدّث في هذا المقال عن أهمّ الفيتامينات التي تلعب دورًا هامًّا في صحة الشَّعر ومصادرها الغذائيّة.

 

أهم الفيتامينات التي تساعد على تقوية الشَّعر:

هناك أمر هام يجب أن تعرفه جميع السيدات اللاتي يبحثن وراء صحة وجمال شعرهنَّ وهو احتياج الشَّعر ليكون صحيًا إلى حمية صحيّة متوازنة ومتنوّعة، تشمل جميع العناصر الغذائيّة الضروريّة لصحّة الجسم بشكلٍ عام, وسوف نتحدّث فيما يلي عن بعض الفيتامينات الهامّة لصحة الشَّعر ومصادرها الغذائية، مع العلم بأن صحة الشَّعر لا تحتاج إلى التركيز على نوع معين من الفيتامينات دون غيره, ويجب الحصول على جميع الاحتياجات اليوميّة من جميع الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والبروتينات والدهون الصحيّة والماء للمحافظة على صحة الشَّعر, ومن هذه الفيتامينات نذكر ما يلي:

فيتامينB6

والذي يُعتبر متوفرًا في الكثير من الأغذية المختلفة, مثل اللحوم والدّواجن والأسماك والبطاطا وغيرها من الخضراوات مثل عصير البندورة والجزر، وبعض الفواكه، مثل الموز والبطيخ وعصير البرقوق والبقوليّات والكبدة والحبوب المدعمة به ومنتجات الصويا والمكسرات.

 فيتامين B12

يتميز بكونه موجودًا في المصادر الحيوانيّة فقط، التي تشمل اللحوم والدواجن والأسماك والحليب والأجبان والبيض، بالإضافة إلى وجوده في بعض المنتجات النباتية التي يتم تدعيمها به، مثل حليب الصويا المدعم به ويجب الحرص على تجنُّب استخدام الطهي بالميكرويف للمحافظة على فيتامين ب12 في الأغذية.

حمض الفوليك

 يمكن الحصول عليه عند تناول الخضراوات والبقوليات، وتحديدًا الخضراوات الورقيّة الخضراء التي تُعتبر من أفضل مصادره، وهو موجود بشكل خاص في السبانخ ونبات الهليون والبروكلي، وبالإضافة إلى ذلك تُعتبر منتجات الحبوب المدعمة به (مثل الخبز والدقيق المدعّم) وعصير البرتقال وخبز القمح الكامل مصادرَ جيّدة له، وهو موجود أيضًا في الكبدة والبذور.

البيوتين:

تشمل أعراض نقص البيوتين المتعدّدة تساقطَ الشَّعر، ولذلك فإنّ الحصول على الاحتياجات اليوميّة منه يعتبر ضروريًّا للحفاظ على صحّة الشَّعر ومنع تساقطه, ومن أهم مصادره الغذائية لحوم الأعضاء الداخليّة وصفار البيض، وفول الصويا، والسمك، والحبوب الكاملة.

فيتامين هـ

يُعتبر هذا الفيتامين أيضًا ضروريًا للحفاظ على صحة الشَّعر ومنع تساقطه, وتشمل مصادره عديدًا من الأغذية، إلا أنّ الزيوت النباتية والمنتجات الغذائيّة المحتوية عليها تُعتبر من أهمّ مصادره في الحمية، كما يُعتبر زيت جنين القمح مميّزًا بمحتواه منه، مع الحرص على تناول مصادره طازجة، حيث إنه سريع التلف بالأكسدة والحرارة، كما يحدث في حال القلي بالزيت.

فيتامين د

 يلعب فيتامين (د) دورًا هامًا وفعَّالًا في نمو الشَّعر، ولكن يحتاج هذا الدور إلى المزيد من الدراسات العلميّة، ويمكن الحصول على هذا الفيتامين من الطبيعة عن طريق التعرض الكافي لأشعّة الشّمس، كما يمكن الحصول عليه من بعض المصادر الغذائيّة مثل الحليب المدعم به، وعصائر الفواكه المدعمة، والحبوب المدعمة به, بالإضافة إلى الأسماك الدهنيّة مثل سمك السردين والسلمون وزيوتها.

تناول المكملات الغذائية للحفاظ على صحة الشَّعر ومنع تساقطه:

 تهتم السيدات بالحصول على الفيتامينات لصحة الشَّعر، ولكن يُعتبر تناول المكملات الغذائية من أجل الشَّعر أمرًا غير ضروري، والأفضل تناول حمية متنوعة ومتوازنة تضمن حصول الجسم على كامل حاجته من الغذاء السليم، ولعل أكبر دليل على أهمية الحمية الصحية لصحة الشَّعر هو خسارة الشَّعر التي تصيب الأشخاص عند خسارتهم للوزن بشكل سريع بعد اتباع حمية صارمة منخفضة كثيرًا بالسعرات الحرارية، وفي الحقيقة فإنّ هذه الحميات لا تؤمّن احتياجات الجسم من جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها، ولذا ينتج عنها تساقط الشَّعر.

أما في حالات إتباع حمية صحية لخسارة الوزن، غالبًا يحدث تساقط للشعر بعد خسارة 7 كيلوجرامات من وزن الجسم أو أكثر، ولكن يمكن بعد ذلك استعادة صحة الشَّعر في حال كانت الصحة العامة جيدة, ولكن يمكن أن يؤدّي تناول المكملات الغذائية إلى تحسن نمو الشَّعر، خاصة في حال عدم الحصول على حمية متوازنة وصحية، حيث وجدت دراسة أجريت على سيدات بصحة جيدة يعتقدن أنّ شعرهن يضعف، حيث تم إعطاء مكمل غذائي مرتين يوميًا لمدة 180 يومًا، ووجد أن هذا المكمل يحسن من نمو الشَّعر.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة