تكلفة زراعة الحواجب في تركيا

زراعة الحواجب في تركيا

 

هل تتساءلون عن تكلفة زراعة الحواجب في تركيا، يمكنكم اختيار أفضل مركز زراعة شعر في تركيا لكي تحصلوا على أنسب تكلفة لزراعة شعر الحواجب.

فكثير من النساء تحتاج لزراعة شعر الحواجب بسبب قلة الكثافة في شعر الحواجب أو عدم تناسق شكل الحواجب مع بقية الوجه، وفي حالات قليلة يحتاج الرجال لزراعة الحواجب في حالة حدوث جروح أو حروق بمنطقة الحواجب.

وتقنيات زراعة الشَّعر المختلفة جعلت إمكانية مُعالجة شعر الحواجب وشعر الرأس أمرًا في غاية السهولة، فمن خلال اختيار مركز زراعة شعر في تركيا يحقق نسب نجاح عالية في زراعة الشَّعر فستحصلون بكل سهولة على النتيجة المرغوبة.

تكلفة زراعة الحواجب في تركيا:

أما عن تكلفة زراعة الحواجب في تركيا فهي مناسبة كثيرًا وغير مُبالغ فيها مقارنة بعديد من مراكز زراعة الشَّعر في دول مختلفة، ويرجع السبب في ذلك لكثرة المراكز المتخصصة في زراعة الشَّعر، وخاصة مراكز زراعة الشَّعر في إسطنبول، وخلقت هذه الزيادة مجالًا كبيرًا من التنافس وخفض التكلفة بما يصب في مصلحة العملاء الراغبين في زراعة الشَّعر.

وتتحدد التكلفة من خلال خبرة المركز الطبي ومستوى ومهارة الأطباء به، بالإضافة لمستوى الرعاية الطبية التي يحصل عليها المريض خلال فترة وجوده بالمركز الطبي وخلال متابعة ما بعد عملية زراعة الشَّعر.

كما يؤثر في ارتفاع وانخفاض التكلفة نوع الأجهزة والتقنيات المستخدمة في زراعة شعر الحواجب، وبشكل تقريبي فإن التكلفة تتراوح بين 1500 و2000 دولار، وفي بعض المراكز تقل التكلفة مع إلغاء الخدمات الإضافية مثل حجز الإقامة وتذاكر الطيران والجولات السياحية.

ويمكن لأي عميل إلغاء بعض الخدمات وتخفيف التكلفة، وفي الغالب تقدم مراكز زراعة الشَّعر في تركيا باقات مختلفة لتكلفة زراعة الشَّعر، حيث توجد باقة خاصة بالزراعة فقط، وأكثر من باقة مختلفة مضاف إليها عدد من الخدمات أو جميع الخدمات.

 

نتائج زراعة الحواجب في تركيا:

تستغرق عملية زراعة الحواجب في تركيا من ثلاث لأربع ساعات على الأكثر، يقوم فيها الطبيب بتخطيط الحواجب وتحديد مكان زراعة بُصيلات الشَّعر الجديدة، ويبدأ في زراعته بإحدى التقنيات المستخدمة في زراعة الحواجب.

وفي جميع التقنيات تبدأ نتائج زراعة الحواجب في تركيا بالظهور بعد أسبوعين تقريبًا، ويحصل المريض على النتيجة النهائية بعد شهر من العملية، حيث يظهر الشَّعر الجديد بحجم مقارب لشعر الطبيعي، وبما أن البُصيلات الجديدة تمت زراعتها بنفس اتجاه نمو الحواج ولون الحواجب الأساسي فإن النتيجة تكون طبيعية جدًا ولا يكون هناك أي فرق بين الشَّعر الطبيعي والمزروع حديثًا.

وفترة النقاهة في هذه العملية لا تزيد على ثلاثة أيام يمكن بعدها أن يمارس المريض حياته بشكل طبيعي، وقد يحتاج المريض لقص شعر الحواجب الجديدة إذا زاد نموها على الشَّعر الطبيعي، فخلال سنة سيتوقف النمو وتنمو بالشكل الطبيعي لباقي شعر الحواجب.

تقنيات زراعة الحواجب في تركيا:

يتوفر في أفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا أكثر من تقنية لزراعة الشَّعر، حيث يمكن للعميل الاختيار بين التقنية التي تناسبه من حيث التكلفة، ومن حيث الآثار الجانبية ومن حيث فترة النقاهة التي يحتاج إليها مكان زراعة الشَّعر حتى يتماثل للشفاء، ومن هذه التقنيات:

زراعة الحواجب بتقنية الشريحة:

رغم أن هذه التقنية أصبحت هي الأقل استخدامًا في زراعة الشَّعر، إلا أنها تناسب زراعة شعر الحواجب، حيث لا تحتاج الحواجب لعدد كبير من البُصيلات، ما يعني أن حجم الشريحة التي سيتم اقتصاصها لزراعة البُصيلات ستكون صغيرة وأقل من الحجم الذي تحتاج إليه زراعة الشَّعر لفروة الرأس.

وتبقى المشكلة الوحيدة في هذه التقنية هي طول فترة النقاهة التي يحتاج إليها الجرح الناتج عن اقتصاص الشريحة حتى يلتئم، وهذا الأمر قد يزيد من فترة بقاء المريض داخل المنزل لأسبوع بدلًا من يومين أو ثلاثة، ففي خلال ثلاثة أيام يتم إزالة الضمادة وخلال باقي الأسبوع يجب أن لا يتعرض الجرح للحرارة أو أشعة الشمس.

زراعة الحواجب بتقنية الاقتطاف:

وهي التقنية الأكثر استخدامًا وشيوعًا في زراعة الشَّعر في تركيا بشكل عام، حيث إنها لا تترك أثرًا بعد اقتطاف البُصيلات، ولا تحتاج لفترة نقاهة طويلة، فقط يحتاج المريض ليومين أو ثلاثة ويمكن له العودة لممارسة حياته بالشكل الطبيعي.

وتتم هذه الزراعة باقتطاف عدد من البُصيلات الذي تحتاج إليه الحواجب لتصل للشكل المرغوب، وبعد الاقتطاف تتم إعادة زراعة البُصيلات في الأماكن المحددة للزراعة بعد عمل شقوق صغيرة لزراعة البُصيلات.

زراعة الحواجب بتقنية الاقتطاف الدقيق:

وهي نفس طريقة تقنية الاقتطاف التقليدية يضاف إليها استخدام رؤوس نانو دقيقة لاقتطاف البُصيلات، وأهمية رؤوس النانو أنها قادرة على انتزاع أكبر عدد من البُصيلات دون أي هدر، كما تتمكن هذه التقنية من زراعة عدد كبير من البُصيلات في كل 1سم مربع، هذا العدد يزيد على ثلاثة أضعاف التقنيات الأخرى.

كما أن هذه التقنية لا ينتج عنها أي آثار جانية ولا تتسبب في إحداث أي جروح أو تخثُّر للدم فوق شقوق زراعة البُصيلات، حيث إن هذه الرؤوس الدقيقة لا تحتاج لشقوق لزراعة البُصيلات، فقط يتم عمل ثقب صغير بإبرة بالغة الدقة لا ينتج عنها أي جروح بمكان الزراعة.

ويوجد تقنيات أخرى مثل زراعة الحواجب بتقنية DHI أو البيركوتان، وهما شبيهان بتقنية الاقتطاف الدقيق، حيث لا ينتج عنهما آثار أو جروح في مكان الزراعة.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة