تكاليف عمليات زراعة الشَّعر في تركيا

إذا كنت ترغب بالحصول على تكاليف عمليات زراعة الشَّعر في تركيا فابحث عن المكان الأفضل، ومن ثمَّ اسأل عن تكلفة الزراع في هذا المكان.

أفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا:

عند اختيارك لزراعة الشَّعر في تركيا يجب أن تختار أفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا، حيث يمكنك إجراء الزراعة وأنت مطمئن لنسبة النجاح التي ستحصل عليها في النهاية.

ففي بعض المراكز غير الموثوقة ستجد نتائج وأعراضًا غير متوقعة مثل تساقط البُصيلات الجديدة وعدم نموها مرة أخرى، أو عدم تغطية المنطقة المصابة بالصلع بالبُصيلات بالشكل الكافي، أو حدوث التهاب شديد واحمرار بفروة الرأس.

وميزة التعامل مع مكان موثوق هو تلافي وقوع مثل هذه الأعراض، وتجنُّب فشل عملية الزراعة، حيث يقوم بالعملية أطباء متخصصون لديهم خبرة طويلة في زارعة الشَّعر بالتقنيات المختلفة، ولديهم خبرة باختلاف أسباب الصَّلَع وتساقط الشَّعر والطريقة الأمثل للتعامل مع هذه الأسباب.

وللاختيار بشكل أدق اختر أحد مراكز زراعة الشَّعر في إسطنبول، فمعظمها حاصل على تصريح واعتماد من وزارة الصحة التركية، وهذا الاعتماد يزيد من الثقة في المركز الطبي، حيث أن التصريح لا يحصل عليه إلا المراكز الملتزمة بمعايير الصحة الدولية وتتبع أفضل التقنيات الحديثة التي تحقق أفضل نتائج من عمليات زراعة الشَّعر.

كما أنك ستجد في هذه المراكز أكثر من طريقة لحساب تكاليف عمليات زراعة الشَّعر، فيمكنك التحكم في التكلفة والاختيار بين الحد الأدنى والحد الأعلى للتكلفة الذي تقدمه هذه المراكز.

فإذا كانت ميزانيتك لعملية زراعة الشَّعر محدودة فيمكنك الاكتفاء بتكاليف عمليات زراعة الشَّعر دون إضافة مزيد من الخدمات الطبية والترفيهية، أما إذا كانت الميزانية مفتوحة فيمكنك اختيار التكلفة التي تناسبك، فتختار الخدمات الإضافية التي ترغب بها، سواء ما يتعلق بالرعاية الطبية والإقامة بالمركز الطبي، أو ما يتعلق بالخدمات الترفيهية والجولات السياحية.

كيف يتم تحديد تكاليف عمليات زراعة الشَّعر في تركيا؟‏

تختلف تكاليف عمليات زراعة الشَّعر في تركيا لأكثر من سبب، فعند اختيار مركز زراعة الشَّعر سيتحكم في التكلفة خبرة المركز الطبي ونسبة النجاح التي يحققها في عمليات الزراعة.

كذلك سيتحكم في التكلفة خبرة ومهارة الطبيب القائم على عمليات الزراعة، ومهارة طاقم المساعدين له في العملية، ومستوى الرعاية الطبية التي يتلقاها المريض قبل العملية وبعدها.

وبالطبع يزيد من التكلفة أو يقللها عدد الخدمات غير الأساسية وغير الإجبارية ضمن قائمة التكلفة، التي تقبل الحذف والإضافة بما ترغب به.

أحدث تقنيات زراعة الشَّعر في تركيا:

تُعتبر تكنولوجيا زراعة الشَّعر من أكثر المجالات التي يطرأ عليها التحديث والتطوير بشكل مستمر، وقد يقوم بهذا التطوير أطباء محليون أو عالميون، والغرض من التطوير هو زيادة نسبة نجاح عمليات زراعة الشَّعر، وزيادة نسبة كثافة الشَّعر.

ومن أحدث تقنيات زراعة الشَّعر في تركيا تقنية الاقتطاف الدقيق، وهي نفس خطوات الاقتطاف التقليدية من خلال انتزاع بُصيلات بحالة جيدة لتحضيرها وزرعها في المكان الخالي من الشَّعر، والاختلاف يكون بإضافة جهاز صغير مزود برؤوس النانو الدقيقة، وتتمكن هذه الرؤوس من انتزاع عدد أكبر من البُصيلات مع الحفاظ عليها وعدم إتلافها.

كما أن هذه التقنية تعطي نتائج أفضل عند زراعة الشَّعر، فنسبة نمو الشَّعر بعد الزراعة تتجاوز 99% من إجمال البُصيلات المزروعة، في حين أن الاقتطاف التقليدي كانت نسبة نمو البُصيلات حوالي 70%، ما يعني أن التحديث لتقنية الاقتطاف زاد من أهمية التقنية وطور نتائجها بشكل واضح.

كما أن هذه التقنية لا تُخلف وراءها أي آثار أو ندوب مكان انتزاع الشَّعر أو مكان زراعته، كما أن فترة النقاهة التي يحتاج إليها المريض بعد العملية أقل من فترة النقاهة من الاقتطاف التقليدي.

وأيضًا تقنية البيركوتان هي من أحدث التقنيات الحديثة ولا يوجد غير مجموعة محدودة من مراكز زراعة الشَّعر في إسطنبول متخصصة في زراعة الشَّعر بهذه التقنية، بالإضافة لبعض المراكز الطبية في دول أوروبا، فهي ما زالت تقنية حديثة.

وهذه التقنية أهميتها ومميزاتها تتمثل في عدم تركها أي آثار أو ندوب التي تنتج عن عمل شقوق أو ثقوب لزراعة البُصيلات الجديدة، حيث أن تقنية البيركوتان ليست تقنية مختلفة عن التقنيات المعروفة، وإنما الاختلاف فقط في الجهاز المستخدم في زراعة الشَّعر، فهي عبارة عن إبرة صغيرة دائرية تتخلخل في فورة الرأس بسلاسة وسهولة لتتمكن من غرس البُصيلات الجديدة دون إحداث جروح أو خروج دماء لسطح فروة الرأس.

كما أن صغر حجم الإبرة يتيح للطبيب زراعة عدد من البُصيلات في كل 1سم مربع يقدر بحوالي 50 بُصيلة، وهي أكثر من التقنيات الأخرى التي يمكن من خلالها زراعة 40 بُصيلة كحد أقصى.

نتائج زراعة الشَّعر في تركيا:

إذا قمت بزراعة الشَّعر بإحدى التقنيات السابقة فستحصلون على نتيجة واضحة خلال شهر أو شهرين على الأكثر بعد العملية، وفي خلال ستة أشهر ستصلون للنتيجة النهائية وهي ظهور الشَّعر بشكل متماثل ومتجانس مع بقية الشَّعر.

قد يحدث عرضًا سقوط للشعر في المنطقة المزروعة حديثًا، وقد تتجاوز نسبة تساقط الشَّعر 60% في هذه المنطقة، وهذا العرض معتاد وطبيعي بعد زراعة الشَّعر ويجب عدم القلق بشأنه، فهو نتيجة للصدمة التي تتعرض لها البُصيلات الجديدة عند نزعها وغرسها مرة أخرى في منطقة مختلفة.

وبعد تساقط البُصيلات الجديدة بشهر تقريبًا تبدأ في النمو بشكل تدريجي، وتختلف البُصيلات الجديدة في أنها أكثر قوة وأطول عمرًا، فقد يتساقط الشَّعر مجددًا عند نقص التغذية أو لأي سبب من أسباب تساقط الشَّعر، ولكن يبقى الشَّعر الجديد أقوى وغير قابل للتساقط.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة