تفاصيل عن زراعة اللحية والشارب في تركيا

يهتم كثير من الرجال بإخفاء خسارته للشعر حيث يقوم بارتداء الشعر المستعار، وهو ما يسمى بالباروكة، ويستخدم جميع أنواع العلاج الطبيعي ومستحضرات التجميل المخصصة للشعر, كل هذه المحاولات لكي يستعيد ما تساقط من شعره مما بلا شك أصابه بالإحباط، كما أدَّى إلى خسارة كبيرة في المال، لذا يلجأ جميعهم إلى إجراء جراحة زراعة الشعر، وبالفعل تبقى تركيا هي الأفضل دائمًا لمثل هذه العمليات الخطيرة والناجحة في آنٍ واحدٍ، حيث إنها تمتلك مراكز من أفضل مراكز زراعة الشعر في تركيا.

زراعة شعر اللحية والذقن بكل التفاصيل:

في البداية حينما نتحدث عن زراعة شعر اللحية والذقن يجيب عليك عزيزي معرفة ما هي الجراحة التجميلية؟

هي الجراحة التي يتم تنفيذها لتحسين مظهر المريض الذي يكون غير راضٍ عن مظهره الحالي، وذلك يكون بالنسبة للرجل والمرأة.

وهناك العديد من الأسباب لعدم الرضا، وقد تكون شخصية إلى حد كبير وأسبابًا اجتماعية أو المتعلقة بعمل أو مهنة المريض.

في بعض الحالات أحيانًا تكون حاجة المريض لإستعادة الشعر من أهم العلاجات التجميلية لإكمال تغيير المظهر الذي يرغب فيه هو أو هي.

وهناك استفسارات عديدة تدور في ذهن المريض مثل ما الذي يمكن فعله، وما الذي يجب فعله في حدود عمر المريض وحالته الصحية، وبأي تكلفة مالية, فكل هذه الأمور يجب متابعتها بصراحة وبشكل مباشر بين المريض والخبير الاخصائي لاستعادة الشعر.

ويجب أن يكون هناك توقعات واقعية حول ما يمكن أن يتحقق من خلال إجراء عملية زراعة الشعر.

زراعة شعر اللحية أو الذقن لا تختلف كثيرًا عن الرأس:

أصبحت زراعة شعر الذقن في تركيا واحدة من أكثر العمليات المرغوب القيام بها، حيث إن لتركيا مكانتها الكبيرة في هذا المجال من حيث النتائج النهائية الممتازة، ومن حيث أخذ الاحتياطات اللازمة التي تأخذ بالحسبان أهمية مثل هذه العمليات التي يتم إجراؤها في الوجه.

يعد شعر الوجه في العديد من الثقافات إشارة للرجولة وله تأثيره على الوضع الاجتماعي بشكل عام.

يسعى العديد من الرجال في الآونة الأخيرة للحصول على القدرة على التحكُّم في تصميم كل من اللحية والشارب, القدرة على الحصول على كثافة عالية في كل من الذقن والشارب تسمح للمريض أن يتحكم بتصميم وشكل كل من الشارب واللحية مما يسمح لهم بتغيير مظهرهم.

كيف تتم عملية زراعة اللحية بتقنية الاقتطاف؟

يتم تطبيق تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف على كل من اللحية والشارب والحاجب والجوانب، ويعتبر هذا الإجراء إجراء بسيط نسبيًا يستخدم في استعادة الشعر وزيادة الكثافة في أماكن مختلفة من الوجه، ومن الممكن أن تستغرق العملية من 3-9 ساعات اعتمادًا على مساحة المنطقة المراد تغطيتها وعدد الجذور المقتطفة, خلال الإجراء يقوم الطبيب بتحديد المنطقة المانحة الموجودة في مؤخرة الرأس.

وبعد تحديد المناطق المانحة يقوم الطبيب بفتح القنوات الحاضنة، حيث تكون مماثلة لاتجاهات نمو الشعر الأصلية.

يتم أولًا تخدير المنطقة باستخدام مخدر موضعي، ومن ثم يقوم الطبيب باقتطاف الجذور اللازمة ويضعها في محلول الهايبوثيرموسول الذي يحافظ على حياة الجذور إلى أن يقوم بفتح القنوات الحاضنة للجذور، حيث تتم زراعة البُصيلة تلو الأخرى بزوايا محددة ومدروسة لتعطي أكبر كثافة ممكنة والتأكد من حصول المريض على مظهر طبيعي.

تعد عملية زراعة الذقن أو اللحية عملية بسيطة جدًّا، حيث يدخل المريض إليها ويخرج في اليوم نفسه، حيث يتم استخدام المخدر الموضعي لضمان فترة نقاهة أقل للمريض, ولكنها في الوقت نفسه عملية خطيرة من حيث المكان الذي تستهدفه، حيث إن النتائج السلبية لمثل هذا الإجراء تظهر في الوجه ولا يمكن تجنب هذه المخاطر إلا عن طريق التوجه إلى طبيب ذي خبرة طويلة في مجال زراعة الشعر وله تجارب موثقة في مجال زرعة الذقن أو اللحية.

نتائج زراعة شعر اللحية:

تكون نتائج زراعة اللحية دائمة وستظهر بمظهر طبيعي.

وسيكون الفرق ظاهر بعد العملية مباشرة فقط، حيث إن نتائج زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف عادة ما تظهر بعد عدة أشهر.

والخوف مشروع هنا من أي أضرار دائمة أو ندبات من الممكن أن تظهر في المناطق المزروعة التي يمكن تجنُّبها عند اختيار طبيب مختص في هذا المجال وله خبرة علمية وعملية طويلة في إجراء مثل هذا النوع من العمليات.

سيبدأ الشعر المزروع في اللحية بالظهور وسيستمر في النمو كما هو حال باقي اللحية والجوانب والشارب.

وتعد تركيا من أفضل دول العالم وأوروبا خبرة وكفاءة في عمليات زراعة اللحية والشارب بالإضافة إلى التكلفة المنخفضة.

والجدير بالذكر أن خبرة المركز تمتد لأكثر من 18 عامًا في خدمة المرضى من مختلف دول العالم، فالخدمة ليست مقتصرة فقط على تركيا.

ولقد قام المركز بتحقيق نسبة نجاح عالية في عمليات زراعة الشعر التي قام بإجرائها، وذلك لأنه يضم أفضل وأمهر فريق أطباء وخبراء لزراعة الشعر والتجميل حاصلين على أعلى الشهادات والدراسات الجامعية في هذه التخصصات من أفضل الجامعات على مستوى العالم ولديهم خبرة كبيرة في إجراء العمليات وبنسبة نجاح عالية جدًّا وتم تدريبهم في أهم المعاهد الدولية التي تتخصص في مجال زراعة الشعر.

كما أن كادر التمريض بالمركز متميز وذو كفاءة عالية وتم تدريبهم على كل المهام التي يحتاج إليها أطباء التجميل.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة