زراعة الشعر بالليزر

يُعاني عديد من الأشخاص من مشكلة الصَّلَع التي قد تسبِّب لهم الحرج في بعض الأحيان، حيث يُعدُّ الشعر من أهم علامات الجمال لدى الرجال والنساء على حدٍ سواء، ولعلاج هذه المشكلة فقد توصَّل الطب التجميلي إلى ما يسمى عملية زراعة الشعر التي تعمل على زراعة الشعر الطبيعي في أماكن الصَّلَع، ليعود وينمو من جديد كالشعر الموجود من الأساس، كما يمكن للرجال زراعة الشعر في منطقة الشارب واللحية والحواجب أيضًا.

يلجأ بعض المرضى ممَّن يُعانون من الصَّلَع أو الشعر الخفيف إلى عمليات زراعة الشعر، وذلك من أجل تعويض الشعر الذي خسروه وتعبئة الفراغات الموجودة في الشعر مهما كان حجمها، وعلى الرغم من نجاح هذه العمليات بشكل كبير في زراعة الشعر ونمو شعر جديد، فإن الشعر الجديد لا يظهر بسرعة بمجرد إجراء العملية، حيث يحتاج الشعر إلى أن يمر بمراحل عدة من النمو حتى يغطي المناطق الفارغة من الشعر.

إن زراعة الشعر في تركيا بالليزر شهدت عديدًا من التطورات الرائعة خلال السنوات الست الماضية، ففي خلال السنوات القليلة الماضية ظهرت عدة أساليب متطورة وحديثة لزراعة الشعر بالليزر، فهناك عدة طرق بعضها جيد، وبعضها سيئ، ولعل الطريقة الأكثر استخدامًا لدى الجراحين هي طريقة (FUE)، وهي طريقة جيدة ويوجد غيرها من الطرق المتقدمة والأكثر تقدمًا، وكل منها يُستخدم لغرض معين.

 

يستخدم الليزر في علاج الشعر، ولا بُدَّ أن يكون من أنواع الليزر البارد لتحفيز نشاط نمو الشعر والحد من تساقطه على مبدأ علمي، ومن بعض أسباب فعاليته في عمليات زراعة الشعر أنه يستند على عمل خلايا الجلد بامتصاص ضوء الليزر ويعمل على تحفيز نشاط الأيض الخلوي وإنتاج البروتين.

وعلى الرغم من الآلية الدقيقة التي يعمل بها ضوء الليزر، فإن نمو الشعر باستخدامه ما زال مجهولًا حتى الآن، كل ما هنالك أن له دورًا في تنشيط وظائف بُصيلات الشعر على فروة الرأس، ويحدث ذلك عن طريق زيادة إنتاج الطاقة، وعن طريق عكس التصغير (العملية المؤدية إلى وهم أن الشعر أكبر سمكًا فيصبح أكثر ثقلًا).

إن ضوء الليزر يوجد في الضوء المرئي بالعين المجردة ويشبه اللون الأحمر المطابق لألوان الطيف.

ويتم حفظ هذا الضوء في صمام ثنائي، وهذا الضوء الذي على تلك الشاكلة يكون مستواه أقل في الطاقة الموجهة منه عن أشعة الليزر القوية التي يتم قطع أو كي (حرق) الأنسجة بها.

إذن ضوء الليزر المستخدم في علاج الشعر غير أشعة الليزر التي لها استخدامات أخرى عديدة، ولكن التعامل مع أشعة الليزر يكون بحذر، لأنها تحمل من الأخطار ما يعلمه الله، ومن أخطارها الحرق والقطع لكل شيء حتى الحديد الصلب، والصخر الصوان، والزجاج المصنوع ضد الكسر وضد الرصاص، فأشعة الليزر لها القدرة على تفتيت هذه المواد الصعبة، بل والأصعب منها, أما بالنسبة لضوء الليزر الأحمر فإن طاقته منخفضة جدًّا وآمنة على الأنسجة البشرية نظرًا لانخفاض معدل الإشعاع فيه، ما يجعله آمنًا للاستخدام في علاج تساقط الشعر.  

أهم المعلومات عن زراعة الشعر بالليزر في تركيا:

(FUE)  من طرق زراعة الشعر بالليزر الناجحة:

وهي طريقة مشهورة جدًّا في تركيا، ولكنها تتطلب جراحًا ماهرًا، فعمليات زراعة الشعر يعتمد نجاحها على مهارة الدكتور الجراح، وكون هذه العملية تحتاج إلى جراح ماهر هذا يشير إلى ارتفاع تكلفة العملية، وتحتاج هذه العملية في الأساس إلى وجود بُصيلات شعر مانحة في رأس المريض، فكمية الشعر الذي سينتج بعد العملية يعتمد على عدد البُصيلات المانحة للشعر، فعملية زراعة الشعر لا تزرع بُصيلات بل تعتمد على البُصيلات المانحة الموجودة طبيعيًا لدى المريض.

فالبُصيلات لا يمكن أخذها لشخص وإعطاؤها لآخر، بل لكل جسم بُصيلاته الخاصة به، لذلك قبل إجراء العملية يجب الكشف عن هل تتوافر كمية من بُصيلات الشعر المانحة لدى المريض أم لا.

مهما اختلفت مسميات وطرق زراعة الشعر بالليزر نجد أن لها تقنية واحدة وهي استخدام شعاع الليزر لعمل موقع متصل من بُصيلات الشعر وهي عبارة عن فتحات صغيرة يتم فيها زراعة الشعر، وكل هذه المسميات للطرق ما هي إلا لجذب عملاء أكثر، ولكن التقنية في النهاية واحدة فجميعها وسائل تساعد الجراح على زراعة الشعر.

والجدير بالذكر أنه يُوصى العلاج بالليزر المنخفض المستوى خلال المراحل المبكرة لتساقط الشعر، حيث يكون العلاج أكثر فعالية.

لا يمكن استخدام هذا العلاج مباشرة دون استشارة الطبيب، فالطبيب وحده يمكن أن يختار العلاج الأمثل حسب كل حالة حيث يقوم الطبيب بتقييم مجهري ومعرفة المستويات التي وصل إليها تساقط الشعر.

إن المريض الذي يعاني من فقدان الشعر النشط أي تصل نسبة الشعر المفقود إلى 20% من كامل فروة الرأس سيكون مرشحًا جيدًا لهذه العملية, حيث إن تناقص الشعر النشط (المستمر) هو عادةً مؤشر على صلع مستقبلي.

وبالإضافة لزراعة الشعر الجراحية يمكن أيضًا العلاج بالليزر كإجراء إضافي، حيث يعطي هذا العلاج المتكامل (زراعة-ليزر) نتائج أفضل لتقوية شعر المرضى.

يوجد العديد من التجهيزات والأدوات لتطبيق العلاج بالليزر فمنها ما يطبق ضمن عيادة الطبيب ومنها على شكل قبعة يمكن وضعها على الرأس طوال اليوم وتأتي بأشكال مختلفة تتماشى أحيانًا مع الموضة. كما يوجد مشط ليزري يستخدم نفس التقنية.

وكما ذكرنا عليك استشارة خبير بأي التجهيزات التي تختارها بما يناسب حالتك، وخصوصًا أنه يوجد في الأسواق قبعات وأمشاط مزورة يدعي مصنعوها أنها ليزرية وهي بالحقيقة تحتوي على أضواء “ليد” كتلك المستخدمة في لوحة الإعلانات.

وحين نتحدث عن اختيار أفضل طبيب مُعالج يجب أن نخص بالذكر مركز إنترناشونال أستاتيك، وهو من أفضل مراكز زراعة الشعر في تركيا، حيث يُعتبر المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات التجميل وزراعة الشعر.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة