زراعة الشعر للرجال في تركيا

إن عمليات زراعة الشعر من عمليات التجميل، ولكنها في بعض الحالات تُعتبر عملية أساسية، فالأشخاص الذين يصابون بالصَّلَع يكون من الضروري إجراء عملية زراعة الشعر لهم، ولكن ذلك يختلف من شخص إلى آخر أيضًا.

فبعض الأشخاص يرون من الضروري إجراء الجراحة للقضاء على الصَّلَع والظهور بمظهر لائق، وقد زاد اللجوء لعمليات زراعة الشعر خاصة بعد فشل الشعر الصناعي الذي كان لا يتناسب مع فروة الرأس وكان يسقط ويؤدي إلى تساقط الشعر الطبيعي أيضًا، لذلك لجأ العديد، وخاصة من الرجال، لعمليات زراعة الشعر بعد تحقيقها نجاحًا عاليًا في السنوات الأخيرة.

واشتهرت عملية زراعة الشعر للرجال في تركيا بشكل خاص، واشتهرت مراكز عدة بتفوقها في ذلك، والعديد من الرجال يلجأون لعملية زراعة الشعر لعدة أسباب قد تكون وراثية أو مرضية.

وعملية زراعة الشعر لكي تنجح يجب أن يتم وضع عدة عوامل في الاعتبار منها كفاءة الطبيب وخبرته واتباع المريض للتعليمات اللازمة وخبرة المركز في إجراء ذلك النوع من العمليات، وأهم عامل هو اختيار الوقت الأنسب لإجراء العملية وذلك يتوقف على عدة أسس منها:

1- كل شخص يستطيع أن يعرف الوقت المناسب للجوء للطبيب لإجراء عملية زراعة الشعر.

2- يتم اجراء العملية إذا كان هناك فقدان للشعر بسبب عامل وراثي أو ناتج عن تساقط الشعر في أعلى مقدمة الرأس ونمو الشعر في الجزء الأسفل من الجانبين، حيث يتم أخذ البُصيلات الحية من تلك المنطقة فيجب أن تكون منطقة الجانبين المانحة للشعر مليئة بالشعر القوي ويجب أن يكون الشعر سميكًا.

3- إذا كان فقدان الشعر ناتجًا من علاجات كيماوية أو بسبب بقع عشوائية كالثعلبة البقعية أو الثعلبة الكاملة فإن جراحة زرع الشعر لا تجدي في هذه الحالات.

4- عند اجراء زراعة الشعر للرجل يجب أن تكون حالة الصَّلَع استقرت أو قاربت على الاستقرار حتى لا يحدث خلل في شكل الشعر بعد إجراء العملية لأنه إن لم تكن حالة الصَّلَع قد استقرت ستكون المنطقة الأمامية مليئة بالشعر والجوانب قليلة الشعر مما يؤدي إلى الحصول على شكل غير منسق ومنظم للشعر، لذلك ينصح بإجراء العملية بعد سن الـ30 للرجال.

5- عندما يكون فقدان الشعر راجعًا لسبب غير وراثي ففي هذه الحالة قد لا يستجيب المريض للتدخل الجراحي.

نواع جراحات زراعة الشعر للرجال:

تطبيق (PRP)

نظرًا لحساسية هذه العملية وأهميتها فإن المريض يقوم بالبحث عن مركز ومستشفى مختص بعملية الزراعة، ويكون ناجحًا في استخدام تقنيات حديثة منها تطبيق (PRP) الذي يتم عن طريقه تجديد الأنسجة وهي طريقة المُعالجة المطبقة التي تساعد على تقليل تساقط الشعر وتعطي الحيوية والنشاط لجذور وبُصيلات الشعر الضعيفة وهي تجرى في وقت قليل جدًا هو 30 دقيقة.

وبعد إجرائها لا يكون للعملية أي أثر أو أي ألم ناتج عنها.

  تقنية ( FUT)

يتم زراعة الشعر في تركيا عن طريق (FUT) فهذه الطريقة تستخدم منذ زمن بعيد جدًا، وهي ناجحة، لكن من عيوبها أنها تترك آثار خياطة في الرقبة، وهذه الطريقة يتم استخدامها منذ بداية عام 2000، ونظرًا لعيوبها فقد تم استحداث طريقة جديدة لزراعة الشعر وهي طريقة (FUE).

تقنية ((FUE

هذه الطريقة تتميز بأنه يتم فيها أخذ الشعر من جذر الشعر الواحدة تلو الأخرى ولا تترك أي أثر لها بعكس الطريقة الأخرى التي يتم فيها أخذ بُصيلات الشعر من الرقبة التي تترك أثر خياطة في الرقبة وقد تم استخدام هذه التقنية في إسطنبول لزراعة الشعر.

تقنية ميزوثيرابي للشعر

هي عملية يتم من خلالها حقن الفيتامينات والبروتين اللازمة للشعر في داخل جلد الشعر عن طريق الحقن بإبرة رفيعة جدًا، وهي طريقة إضافية تساعد على التحكم في تساقط الشعر وتحسينه إلى الأفضل، حيث يتم من خلالها الحقن تحت الجلد لتنشيط الأنسجة، ويتم إجراء الجلسات حسب احتياج الشعر مرة أو مرتين في الأسبوع.

عوامل نجاح عملية زراعة الشعر:

  1. الطبيب الذي سيجري العملية: يجب التأكد من أن الطبيب ذو خبرة وكفاءة عالية تؤهله لإجراء مثل هذا النوع من العمليات الحساسة للغاية، حيث إن أي خطأ فيها قد يؤدي إلى فشل العملية بأكملها، لذلك لا بُدَّ من التأكد من خبرة الطبيب.
  2.  تتم مراجعة الطبيب المختص لتحديد عدد الجلسات اللازمة وتوقيتها، وذلك يضمن نسبة من نجاح العملية من أجل إعطاء الوقت الكافي والمناسب لإجرائها.
  3.  تحديد حجم منطقة الصَّلَع وما هي كثافة الشعر في المنطقة المانحة لمعرفة ما إذا أمكن أخذ بُصيلات شعر منها أم لا.
  4.  يجب أن يتم عمل تحليل دم للمريض من قبل المستشفى أو المركز قبل إجراء عملية زراعة الشعر وفحص هذه العينة، وهذه الخطوة هامة جدًا لقياس مدى نجاح العملية.
  5.  عوامل أخرى تعتمد على المريض من حيث اتباعه إرشادات الطبيب والبعد عن أي عوامل من الممكن أن تؤثر بالسلب على نسبة نجاح عملية زراعة الشعر.

مراحل ما بعد عملية إجراء زراعة الشعر:

  1.  يتم سقوط الشعر الذي تمت زراعته بعد 4 أو 5 أيام مع بعض القشرة السوداء الناتجة من عملية الزراعة ويتم تساقط باقي الشعر في خلال شهرين من تاريخ إجراء العملية.
  2.  قد ينتج في بعض الحالات ظهور تورُّم في الوجه أو حول العينين، ولكنه سريعًا ما يختفي في خلال 5 أيام تقريبًا، ولكن هذه الأعراض تكون في حالات نادرة.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة