زراعة الشعر قبل وبعد

إن عملية زراعة الشعر هي عملية حيوية وحساسة جدًا، وقد انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، ومع التطور الطبي والطفرة الطبية في العصر الحديث أدى ذلك إلى تطور عمليات زراعة الشعر بشكل كبير جدًا واستحداث وسائل تكنولوجية فيها، وتطورت زراعة الشعر قبل وبعد العملية وتطورت التقنيات المستخدمة فيها.

واشتهرت تركيا بزراعة الشعر لامتلاكها نخبة من أمهر الأطباء، بالإضافة إلى أحدث التكنولوجيا العالمية ونظرًا لأهمية مجال زراعة الشعر فهناك عدة أسس يجب أن تقوم عليها زراعة الشعر قبل وبعد العملية للتأكد من نجاح العملية.

أسباب اللجوء لعملية زراعة الشعر:

بسبب انتشار مشاكل الشعر من ضعف وتساقط يلجأ الكثير للبحث عن حل لمشاكل الشعر وخاصة مشكلة الصلع التي يعاني منها الكثير وبعد انتشار العديد من المنتجات الكيماوية والطبيعية في الأسواق لعلاج الشعر ونموه تم اكتشاف أن هذه المنتجات العديد منها غير مجدٍ وغير مضمون النتيجة في علاج تساقط الشعر، لذلك كانت الطريقة المثلى لحل مشكلة تساقط الشعر والصلع هو اللجوء لعملية زراعة الشعر خاصة بعد تحقيق هذه العملية نسب نجاح عالية.

مراحل عملية زراعة الشعر:

الخطوة الأولى لزراعة الشعر: يتم في هذه المرحلة مراجعة الطبيب المختص، لأنه يحدد الخطوات اللازمة للزراعة وترتيب إجرائها فهو يحدد عدد الجلسات وتوقيت إجرائها.

الخطوة الثانية: في هذه الخطوة يتم إجراء تحليل دم للشخص المريض عن طريق أخذ عيِّنة من دم المريض وفحصها.

الخطوة الثالثة: يقوم الجراح المختص بتصفير الرأس عن طريق حلق شعر الرأس، حيث يرسم الطبيب المختص على الأماكن التي سيتم فيها إجراء زراعة الشعر وتحديدها بدقة شديدة.

الخطوة الرابعة: هي الخطوة التي يقوم الجراح المختص فيها بوضع بنج موضعي للمريض، فيتم وضع البنج الموضعي في قشرة الرأس.

الخطوة الخامسة: تعتبر هذه الخطوة هي الأخيرة قبل اجراء العملية حيث يقوم الطبيب المختص بتشخيص ومتابعة المريض بعد انتهاء الزراعة بـ24 ساعة حيث يتم تنظيف الرأس، وبعد اجراء العملية بـ48 ساعة يتم مراجعة الطبيب المختص بإجراء عملية زراعة الشعر.

هناك مجموعة من التقنيات التي تستخدم في عملية زراعة الشعر:

تطبيق (PRP)

نظرًا لحساسية هذه العملية وأهميتها فإن المريض يقوم بالبحث عن مركز ومستشفى مختصة بعملية الزراعة وتكون ناجحة، لذلك فإن من أفضل وأنجح مراكز زراعة الشعر في تركيا هو مركز إنترناشونال أستاتيك فهو يستخدم أحدث التقنيات في زراعة الشعر وهي تقنية (الاقتطاف-بيركوتان).

وتطبيق (PRP) يتم عن طريقه تجديد الأنسجة، وهي طريقة المعالجة المطبقة والتي تساعد على تقليل تساقط الشعر وتعطي الحيوية والنشاط لجذور وبُصيلات الشعر الضعيفة وهي تجرى في وقت قليل جدًا هو 30 دقيقة، وبعد إجرائها لا يكون هناك أي أثر للعملية من جرح أو ألم.

 (FUT)

تتم زراعة الشعر في تركيا باستخدام هذه الطريقة، حيث إنها تستخدم منذ زمن بعيد جدًا وهذه العملية ناجحة لكن من عيوبها أنها تترك آثار خياطة في الرقبة وهذه الطريقة يتم استخدامها منذ عدة سنوات ونظرًا لعيوبها فقد تم استحداث طريقة جديدة لزراعة الشعر وهي طريقة (FUE).

هناك بالطبع مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها عند إجراء عملية زراعة الشعر قبل وبعد وذلك من أجل ضمان نجاح العملية بشكل كبير:

كيف يتم إجراء عملية غسيل الشعر الأولى؟

يجب أن تجرى عملية غسيل الشعر الأولى في العيادة أو المركز، فهي تجري من قبل الخبير المختص ويجب أن تجرى بعد 24ساعة على الأقل و72 ساعة على الأكثر، فقبل البدء في الغسيل يتم وضع محلول مطري يساعد على لين القشور الموجودة في الرأس، ويتم استخدام شامبو طبي ويجب تجنب الحك في المنطقة المزروعة أو الضرب عليها.

مراحل ما بعد عملية إجراء زراعة الشعر:

  1.  يتم سقوط الشعر الذي تم زراعته بعد4 أو 5 أيام مع بعض القشرة السوداء الناتجة من عملية الزراعة ويتم تساقط باقي الشعر في خلال شهرين من تاريخ إجراء العملية.
  2.  قد ينتج في بعض الحالات ظهور تورم في الوجه أو حول العينين ولكنه سريعًا ما يختفي في خلال 5 أيام تقريبًا، ولكن هذه الأعراض تكون في حالات نادرة.
  3.  يتم ظهور النتائج الأخيرة بعد سنة أو اكثر بقليل فيتم نمو الشعر في المنطقة الأمامية، أما المنطقة الخلفية فهي تحتاج إلى وقت أطول يصل إلى ما يقارب عام ونصف لنمو الشعر من جديد.

من الضروري اتباع تعليمات الطبيب والتي تخص زراعة الشعر قبل وبعد العملية من حيث الراحة التامة وأخذ بعض المسكنات، لأنه في الطبيعي تختفي آثار العملية بعد الأسبوع الأول وحتى أسبوعين كحد أقصى.

الإجراءات والتغيرات التي تحدث بعد إجراء العملية:

يعطى المريض بعض الأدوية للسيطرة على التورم الذي قد يظهر في منطقة الجبهة وقد يستمر لفترة لا تتجاوز الأسبوع الأول من إجراء العملية.

يبدأ الشعر الجديد في النمو خلال 10 أسابيع ويكون طويلًا ومتدرجًا مع فروة الرأس خلال 6 أشهر وتظهر النتائج النهائية لنمو الشعر في خلال عام من عملية الزراعة.

يمكن أن تواجه تساقط للشعر المزروع خلال الأشهر الثلاثة الأولى ويلاحظ أن الشعر الجديد ينمو بشكل خفيف وضعيف ولكن هذه الظاهرة تكون مؤقتة وتزول بنمو الشعر الجديد.

بالنسبة للمرضى الذين يتناولون الكحول والمدخنين فيجب الإقلاع عن الكحول والتدخين فالتدخين في الأسابيع الأولى من إجراء العملية قد يؤثر بالسلب على نتائج العملية.

مراحل نمو الشعر:

الفترة الأولى بعد العملية هي الفترة الأكثر حرجًا، وخاصة الـ5 أيام الأولى فقد يعاني المريض من التورم الذي يظهر في منطقة الجبهة وفي مؤخرة الرأس وبعض الاحمرار في فروة الرأس في مواضع عمل الشقوق البسيطة لإخراج البُصيلات أثناء الاقتطاف، وكل هذه الأثار قد تزول في الأسبوع الأول، وينصح أن يستمر المريض في غسيل الشعر بشكل منتظم مع اتباع التعليمات في استخدام الشامبو والبلسم الطبي الذي وصفه الطبيب، وغسل الشعر برفق ثلاث مرات يوميًا.

من اليوم السادس وحتى العاشر بعد زراعة الشعر بأسبوع: لا يعاني المريض من أي أعراض للتورم ولا احمرار وتوجد قشرة في الطبقة العليا من فروة الرأس، ولكن هذه القشرة تجف وتسقط بشكل طبيعي ويجب أن يتم غسل الشعر وحك فروة الرأس بباطن أصابع اليد بلطف لأن الشعر المزروع يظهر على هيئة شعر صغير وضعيف.

 مرحلة ما بعد زراعة الشعر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع:

في هذه المرحلة يبدأ الشعر المزروع في التساقط لأن الشعر الذي تم نقله هو شعر مؤقت فقط فعملية النقل كان هدفها زرع البُصيلات في مكانها الجديد.

وتعتبر هذه المرحلة مرحلة طبيعية من مراحل عملية الاستشفاء الكاملة بعد العملية، وعملية تساقط الشعر المزروع لا تسبب أي ازعاج للمريض لأنها دليل على أن الشعر المزروع يبدأ دورة جديدة في النمو.

بعد مرور شهرين من عملية زراعة الشعر:

في هذه المرحلة في فترة الراحة التامة من دورة نمو الشعر يتم فيها انبات الشعر الثابت والشديد ومرحلة الراحة تختلف من شخص لآخر.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة