تقنية DHI لزراعة الشعر

ما زال العلم والتكنولوجيا يقدمان كثيرًا للبشرية في مجال زراعة الشعر، وتُعتبر تقنية ‏ DHIلزراعة الشعر ‏نتاج هذا التطوُّر والأبحاث الدائمة في مجال زراعة الشعر.

دور تركيا في مجال زراعة الشعر:

تلعب تركيا دورًا هامًا في تطوير وتحديث أساليب زراعة الشعر، فيتوفر في تركيا مئات المراكز المتخصصة في زراعة الشعر، هذه المراكز تهتم بدراسة جميع الأبحاث العالمية الخاصة بمجال زراعة الشعر، بل وتعمل على محاولة تطوير وتحديث هذه الأبحاث من خلال الاعتماد على أفضل أطباء من جميع أنحاء العالم.

هذا من ناحية مراكز زراعة الشعر في تركيا، أما الحكومة التركية ذاتها فتوجه اهتمامًا كبيرًا لمتابعة ومراقبة مراكز زراعة الشعر، فالحكومة التركية تقدر أهمية هذا المجال وقدرته على جذب آلاف الأشخاص سنويًّا للقيام بزراعة الشعر للرأس والوجه.

وقد اعتبرت الحكومة هذا المجال ضمن السياحة العلاجية التركية، بل واعتبرته المجال الأهم والأكثر جذبًا للسياح، فوفرت الحكومة التركية كل ما قد يرغب به القادمون لزراعة الشعر، كما عملت الحكومة على تسهيل كل هذه الإجراءات لمراكز زراعة الشعر.

تقنية ‏ DHIلزراعة الشعر‏:

تقنية DHI هي التقنية الأكثر دقة في زراعة الشعر من بين جميع التقنيات الموجودة، ورغم أن هناك كثيرًا من التقنيات البالغة الدقة التي تتنافس جميعًا لتقديم أفضل نتيجة في زراعة الشعر، فإن هذه التقنية تميزت بأنها تعطي أعلى كثافة للمناطق الفارغة من الشعر، فبإمكان هذه التقنية زراعة ما يقرب من 120 بُصيلة في كل 1سم مربع من فروة الرأس.

هذه الكثافة سببها استخدام جهاز بالغ الدقة وهو سر نجاح تقنية DHI وهذا الجهاز معروف باسم قلم تشوي، هذا القلم عبارة عن جهاز صغير تترأسه إبرة مجوفة بالغة الدقة، تتمكن الإبرة من تسلم البُصيلة من جهاز الاقتطاف وتقوم بزراعة البُصيلة مباشرة في مكانها في المنطقة المستقبلة.

ولذلك تعرف هذه التقنية بأن أهم خصائصها هي عدم تعرض البصيلة للتلوث فهي لا تنتقل من يد إلى أخرى، ولذلك فزراعة الشعر بهذه التقنية لا ينتج عنها التهاب أو احمرار في مكان الزراعة الجديد.

الإجراءات المُتبعة قبل زراعة الشعر بتقنية DHI:

عند تواصلكم مع مركز زراعة الشعر في تركيا سيتم عرضكم على الطبيب المختص لمعاينة مكان زراعة الشعر، هذه المعاينة عن طريق إرسال الصور لموقع المركز الطبي على الإنترنت إذا كنتم من خارج تركيا، أو عن طريق المعاينة المباشرة إذا كنتم داخل تركيا.

من خلال المعاينة سيحاول الطبيب التعرف على أسباب الصلع أو أسباب تساقط الشعر، هذه الأسئلة خاصة بالأمراض الوراثية بالعائلة، أو الأمراض الجلدية التي عانى منها المريض وتسببت في حالة فروة الرأس، وعن الأدوية التي استُخدمت لمعالجة التساقط أو الصلع.

هذه الأسئلة سيحدد الطبيب من خلالها التحاليل اللازمة قبل إجراء عملية زراعة الشعر لتجنُّب أي آثار جانبية قد يتعرض لها المريض أثناء أو بعد زراعة الشعر، كما سيحدد الطبيب من خلال المعاينة عدد البُصيلات اللازمة والتكلفة التقريبية لزراعة الشعر بتقنية إتش دي آي.

وعند استقبال مرضى من خارج تركيا تتخذ بعض المراكز الطبية إجراءات خاصة لاستقبال المرضى واستضافتهم في مناطق خاصة قبل تجهيزهم للعملية زراعة الشعر، كما تقدم لهم هذه المراكز خدمات المترجم المرافق للمرضى.

كيف يتم زراعة الشعر بتقنية DHI؟

عند استخدام تقنية ‏ DHIلزراعة الشعر ‏لن يحتاج الطبيب لتخطيط مكان زراعة البُصيلات، ولن يحتاج لفتح الثقوب التي ستزرع بها تلك البُصيلات، كل ما في الأمر أنه سيقوم بعمل خط واحد لإحاطة المنطقة التي تحتاج للزراعة.

بعدها سيقوم الطبيب باستخدام جهاز الاقتطاف التقليدي لاستخراج البُصيلات من المنطقة المانحة والذي يتم بمراعاة ترك فراغات بين كل بُصيلة والأخرى ليسهل على الشعر الطبيعي تغطية أماكن الاستخراج فلا تظهر أماكن فارغة.

وبعد استخراج أول بُصيلة بجهاز الاقتطاف ينقل الطبيب البصيلة لقم تشوي دون أن تلامس أيدي الطبيب البصيلة ودون حفظها في محلول، ومباشرة يوجه الطبيب إبرة القلم لمكان الزراعة، ثم يقوم بدفع القلم داخل طبقة الجلد بفروة الرأس وفي داخل القلم البصيلة وهذه الخطوة تجعل ثبات البُصيلات أكثر قوة من معظم التقنيات الأخرى.

ومن أهم نتائج هذه التقنية أنها تعطي كثافة أكثر في المنطقة المستقبلة، كما أنها لا تحتاج لحلاقة الشعر ولا تحتاج لفتح ثقوب، ولذلك فإنها من أكثر التقنيات التي تحافظ على شكل الرأس.

التشابه بين تقنية DHI وتقنية FUE:

رغم استخدام تقنية ‏ DHIلزراعة الشعر ‏والاستغناء بها عن زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف الشهيرة، فإن هذه التقنية لا تختلف كثيرًا عن تقنية الاقتطاف، بل تعتبر تقنية DHI فرعًا من فروع تقنية الاقتطاف مثل تقنية البيركوتان وتقنية الاقتطاف الدقيق.

فالاختلاف بين هذه التقنيات وطريقة الاقتطاف هو اختلاف في نوع الرأس المستخدم لزراعة البُصيلات، ففي تقنية البيركوتان تُزرع البُصيلات بواسطة إبرة دائرية دقيقة، وفي تقنية الاقتطاف الدقيق يستخدم جهاز الاقتطاف بإضافة رؤوس نانو دقيقة لزراعة البُصيلات، في حين أن تقنية ‏ DHIلزراعة الشعر ‏يستخدم فيها قلم تشوي المسؤول عن استخراج البصيلات وزراعتها مباشرة دون وضعها في محلول أو أي مادة للحفظ.

وكما ذكرنا أن هذه التقنيات ما هي إلا تطوير لطريقة الاقتطاف فإن جميعها تمر بنفس الخطوات المعتادة في تقنية الاقتطاف، والاختلاف فقط في قلم تشوي الذي يختصر خطوة وضع البُصيلات المنتزعة في محلول حافظ.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة