عمليات التجميل بالليزر للجروح

يُعاني بعض الأشخاص من كلا الجنسين من آثار الجروح والحروق المختلفة التي تبقى مطبوعة وظاهرة على الجلد بشكل واضح بعد شفاء الجرح أو الحرق دون أي فائدة من استخدام العلاجات الموضوعية من مراهم وكريمات وخلطات طبيعية في التخلص منها، فيكون الحل الوحيد المتبقي لإزالة هذه الآثار هو العلاج بالليزر، الذي خضع منذ بداية ظهوره وحتى الآن إلى العديد من التطّرات التي جعلت منه علاجًا مثاليًا للتخلص من آثار الجروح والحروق والندوب التي تخلفها على الجلد.

إن عمليات التجميل بالليزر الجروح هي عمليات تم فيها استخدام الليزر لشفاء المرضى من أنواع معينة من المشكلات الجلدية التي يصعب حلها بالطرق التقليدية والكريمات والأدوية التي يتم وصفها من قبل أطباء لاعتبارات عديدة منها طول فترة العلاج وعدم تحقيق النتائج المرجوة منها.

بالفعل وكما ذكرنا من قبل أن عمليات التجميل تشهد تطورًا كبيرًا في أيامنا هذه، خصوصًا بعد دخول تقنيات الليزر عليها.

وهذا الأخير عبارة عن ضوء يساعد في القضاء على مشكلات تجميلية عدة كان حلّها مستحيلًا أو يتطلب الكثير من الوقت.

فاستخدام الليزر في عمليات التجميل يعتبر من الوسائل الحديثة التي أحدثت فارقًا كبيرًا في هذا المجال، أما المشكلة التي تشغل فكر الكثير من السيدات، ويمكن لليزر حلها بأفضل الطرق، فهي آثار جروح العمليات على أجسادهن والندوب الكبيرة على وجوههن أو بعض البقع المزعجة على أيديهن.

يتم استخدام الليزر في العديد من الحالات الطبية التي نعرضها بالتفصيل مثل:

علاج ندبات الوجه.

آثار حب الشباب.

آثار الحروق.

آثار الجروح.

آثار التجاعيد.

التصبُّغات الجلدية الناتجة عن حروق الشمس.

ندبات صبغية وهي عبارة عن بقع سوداء أو غامقة في الوجه.

يتم تجميل الجروح بالليزر عن طريق تركيز أشعة الليزر على مكان الحفر أو البقع أو الجروح القديمة لتحفيز الكولاجين بالوجه على تجديد خلايا البشرة، ما يؤدي إلى تجميل الجلد وشده بطريقة طبيعية 100% وأيضًا آمنة وتوجيه الأشعة لتساعد على تقشير الجلد المصاب بالجرح والتخلص منه.

يتكون إشعاع الليزر المستخدم في علاجات الليزر المختلفة من حزمة من أشعة الضوء المشتركة في خصائص موحدة من حيث اللون والدرجة والإشعاع، التي توجه نحو منطقة محددة من الجلد للتخلص من آثار الجروح والندوب عليها، كما يختلف نوع إشعاع الليزر المستخدم أثناء العلاجات بحسب الحالة المراد علاجها، ونوع الجروح وعمقها في طبقات الجلد المختلفة.

لا تستغرق عملية التخلص من آثار الجروح وقتًا طويلًا، فهي مدة الجلسة وبعدها يتابع المريض مع الطبيب المُعالج عدد الجلسات على فترات ويمارس بعدها المريض حياته بشكل طبيعي.

توجد أنواع من أجهزة الليزر لعلاج وتجميل الجروح، فهناك نوع يتم استخدامه لتجميل الجرح بتحفيز الكولاجين وتجديد الخلايا, وهناك جهاز آخر لملء الفراغات الناتجة عن الندوب والجروح التي تترك أثرًا في الوجه.

وأيضًا يوجد جهاز تقشير الطبقة أو القشرة الخارجية الغامقة أو السوداء الناتجة عن حب الشباب ويحصل المريض من خلالها على بشرة جديدة خالية من العيوب وأكثر صحة ونضارة.

يؤكد الخبراء المختصون بهذا المجال أن إزالة آثار الجروح بالليزر ليس بالعلاج السحري كما هو الاعتقاد السائد بين البعض من الناس من حيث إزالة آثار الجروح من أول جلسة أو إزالتها بشكل نهائي دون أي آثار متبقية لها على الجلد.

مع التأكيد على ضرورة الخضوع لعدد من الجلسات التي يحددها خبير العلاج بالليزر بحسب ما تحتاج إليه كل حالة التي تعمل على تحسين شكل الجلد في أماكن آثار الجروح والتخفيف من الأضرار الحاصلة هناك بأكبر قدر ممكن مع بقاء نسبة قليلة من آثار الجروح على الجلد التي من الصعب ملاحظتها بوضوح.

يقوم خبير العلاج بالليزر باستثناء العديد من الحالات من العلاج بالليزر التي يشكل العلاج بالليزر خطرًا عليها دون القدرة على الحصول على النتائج المرغوبة معها، ومن هذه الحالات:

 الحالات التي لا تشفى جروحها بالسرعة اللازمة.

الأشخاص الذين يأخذون الأدوية التي تمنع تعرضهم للشمس أثناء أخذها.

 الحامل، حيث تتعرّض لمجموعة من التغيرات الهرمونية التي تؤثر بشكل سلبي على العلاج بالليزر.

مريض السكر.

يعتبر الليزر كما ذكرنا من قبل من أحدث التقنيات الطبية التي تستخدم في عالم التجميل، حيث يعتبر آمنًا جدًّا ومن أسهل التقنيات ولا يوجد منه أي خطورة، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية التي تحدث أثناء الجلسة مثل:

بعض التورُّم والانتفاخ.

إحمرار الجلد والتهابه نتيجة لتوجيه أشعة الليزر تجاه الجرح.

تقشير الجلد في البداية، حيث ستشعر بجلد محترق، وهذا ناتج عن العملية، ويتم التغلب عليها من خلال الكريمات المُعالجة للجلد التي يقوم بوصفها الطبيب وتلتزم بها في فترة المتابعة.

تختلف أسعار عمليات التجميل بالليزر على حسب كل طبيب، وكل مركز، ولذلك ننصحك بالبحث جيدًا عن طبيب متخصص في مُعالجة هذه الحالات لأن أي خطأ في استخدام جهاز الليزر يتسبب في حروق وآلام ناتجة عن سوء استخدام طبيب غير متمرس.

يصف خبراء الليزر نسبة النجاح في إزالة آثار الجروح عن الجلد بهذه الطريقة بنسبة 100% دون ظهور أي تأثيرات جانبية، بشرط أن يكون العلاج من قبل أخصائي خبير في هذا المجال، وتقتصر حالات الفشل في العلاج على الخضوع للعلاج على يد أشخاص غير مؤهلين للعمل في هذا المجال.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة