عمليات تجميل الشعر

إن جمال الوجه دائمًا ما يُكلَّل بالشعر، فهو تاج الوجه، ومهما كان وجه الفرد جميلًا يصبح جماله ناقصًا دون شعر صحي جذاب كثيف ولامع.

ومن المعروف أن أغلب معشر الرجال يعاني من الصلع، سواء كان الصلع جزئيًّا أو كليًّا، وأن مشكلة الصلع تجلب الخجل وضعف ثقة الرجل في مظهره وهناك بعض الرجال يودون لو ينفقون المال مهما كثر ويعود شعرهم في رؤوسهم من جديد.

وهذه المشكلة تصبح أكثر صعوبة لدى النساء، فالمرأة لا تكتمل أنوثتها دون شعرها الناعم الكثيف، ورغم أن مشكلة الصلع نادرة الحدوث عند السيدات، فإنها إن وجدت أحدثت الكثير من الألم النفسي الذي قد يصيب السيدات بالاكتئاب، ويصبح هؤلاء النساء شغلهن الشاغل هو البحث عن طرق استعادة نضارة الشعر وطرق تطويله وتغذيته، ولذلك فإن صناعة منتجات تجميل السيدات غالبًا ما ينجح بيعها مهما كان ثمنها مكلفًا، فالسيدات تنفقن أي أموال مقابل الحفاظ على أناقتها وجمالها، وخاصة جمال شعرها.

وعمليات زراعة الشعر هي الحل الأمثل إن لم يكن الوحيد والمضمون لعلاج مشكلات عدم وجود شعر في فروة الرأس بشكل كافٍ لإعطاء الرأس جماله المناسب.

وعملية زراعة الشعر في تركيا من أشهر العمليات التي تجرى في تركيا التي اشتهرت مؤخرًا بالسياحة العلاجية، حيث يقدم السياح إلى تركيا للتمتع بالمعالم السياحية في البلد إلى جانب العلاج وأكثر البلدان التي تزور تركيا للعلاج هي العراق والخليج وألمانيا، لما تشتهر به تركيا من تقديم خدمات ممتازة على مستوى الخدمات العلاجية التي تقدم في البلدان الأوروبية، ولكن مع سعر بسيط مناسب للأفراد القادمين من الدول العربية.

وتقوم فكرة عملية تجميل الشعر على مبدأ الاقتطاف ثم الزرع بمعنى أوضح يقوم الطبيب المُعالج باقتطاف جذور الشعر والبُصيلات من المنطقة المانحة (وهي المنطقة التي يكون بها الشعر صحيًّا وكثيفًا ويشبه في خصائصه وشكله الشعر في المكان الذي ستتم الزراعة فيه) ووضع جذور الشعر في المنطقة التي تعاني من الصلع، ويتم ذلك عن طريق تقنيات مختلفة تتفاوت من حيث الحداثة والسعر وأماكن وجودها.

يعد مركز إنترناشونال في تركيا من أكبر المراكز المخصصة لعلاج الشعر، وذلك نظرًا لما يقدمه من نصائح إرشادية وخدمات علاجية واستشارات مجانية للمحافظة على نضارة الشعر والاستمتاع بشعر صحي وقوي، كما أن به نخبة من أفضل الأطباء العالميين الذين يتمتعون بالخبرة الطويلة في مجال زراعة الشعر وعمل جراحات عديدة لآلاف الحالات شهريًا والنجاح الباهر الذي أرضى جميع العملاء وشعروا باختلاف الشكل بعد إجراء العملية.

كل ذلك بسعر تنافسي لن تجده في كل المراكز الأخرى الموجودة في تركيا، لذلك يعد مركز إنترناشونال من أفضل مراكز زراعة الشعر في تركيا.

ما الحالات التي تحتاج إلى عملية زراعة الشعر؟

  1.  الأفراد الذين يعانون من شعر خفيف بفعل الوراثة أو نتيجة مرض عضوي أو نفسي.
  2.  الأفراد الذين تعرضوا لحوادث أدت إلى تشويه جزء من البشرة وإزالة الشعر منه.
  3.  الأفراد الذين تعرضوا لحريق أدى إلى تآكل جزء من فروة الشعر.
  4.  وجود ندوب أو فجوات في شعر الحاجب أو الذقن أو الشارب أو الرموش أو فروة الشعر.

معلومات ينصح بها ويجب اتباعها من قبل كل فرد يريد إجراء عملية تجميل الشعر:

  1.  يجب على الرجال المدخنين الابتعاد عن التدخين قبل إجراء عملية زراعة الشعر، فالسجائر تحتوى على النيكوتين وأول أكسيد الكربون، وهما يؤثران بشكل مباشر على تضييق الأوعية الدموية وعدم وصول الدم إلى بُصيلات الشعر، وبالتالي ضعف تغذيتها، ما ينهك الشعر ويؤدي لتساقطه وغالبًا ما تفشل عمليات زراعة الشعر إن كان الشخص مدخنًا، وبالتالي إهدار ثمن تكلفة الجراحة.
  2.  ممارسة رياضة المشي وعمل بعض التمارين الرياضية البسيطة لتنشيط الدورة الدموية، وتيسير وصول الدم إلى جذور الشعر.
  3.  عمل تمارين تدليك فروة الرأس يوميًا، حيث إن هذه التمارين تساعد على تحفيز وصول الدم إلى فروة الرأس، ويتم التدريب عليها من قبل الطبيب المُعالج.
  4.  أكل الأطعمة التي تساعد في غذاء الشعر أي التي تحتوي على الفيتامينات.
  5.  شرب كميات كبيرة من الماء يوميًا، حيث إن الماء يحتوي على الأكسجين الذي تتغذى عليه بُصيلات الشعر ومن ثم منع تساقطه.

 

كيف تتم عملية زرع الشعر؟ وما التقنيات الحديثة المستخدمة في المجال؟

تتم زراعة الشعر عن طريق فحص الجزء المصاب بضعف الشعر فيه وفحص بُصيلات الشعر فيه ومعرفة خصائص الشعر وشكله وزاويته واتجاه نموه، وبالتالي يساعد ذلك في اقتطاف بُصيلات شعر مشابهة لتلك الخصائص والشكل، وغالبًا ما تؤخذ من فروة الرأس الخلفية وتزرع في المكان الموجود به الصلع بعد وضع مخدر موضعي على فروة الرأس وأخذ بعض المسكنات المهدئة للألم.

وتتم زراعة الشعر في عدة جلسات حسب عدد الشعر المزروع ويحتاج المريض إلى الراحة بعد العملية إلى أسبوع تقريبًا حتى يستطيع ممارسة أنشطة يومه مرة أخرى بشكل طبيعي.

ويحتاج الشعر إلى حوالي شهر حتى يبدو بالمظهر الطبيعي ويتعامل معه جسم الإنسان على أنه مكون طبيعي من مكوناته، ويحتاج الفرد إلى حوالي سنة حتى يحصل على أفضل النتائج ويصبح الشعر مثل الطبيعي وينمو بصورة منتظمة ويصير كثيفًا ولامعًا، ويعتبر الشعر المزروع دائمًا ويحتاج للعناية به بشكل دوري حتي لا يتساقط مرة أخرى.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة