نمو الشعر بعد الزراعة

عمليات زراعة الشعر أصبحت من أسهل العمليات التجميلية التي يتخصص فيها آلاف المراكز الطبية حول العالم.

ونظرًا لهذا الانتشار الواسع ونسبة النجاح العالية فإن المقبلين على إجراء عمليات زراعة الشعر أعدادهم تزيد بالآلاف سنويًا، وخاصة في مراكز زراعة الشعر في تركيا، فهي من أفضل مراكز زراعة الشعر العالمية.

ولفترة طويلة كانت تكاليف زراعة الشعر مرتفعة جدًّا نظرًا لقلة الأطباء المتخصصين في مجال زراعة الشعر، ولكن بعد زيادة عدد المراكز المتخصصة في زراعة الشعر وزيادة أعداد الأطباء المتخصصين وأصحاب الكفاءة العالية أصبحت تكاليف زراعة الشعر بأسعار مناسبة جدًّا في جميع دول العالم.

ويبقى التساؤل الأخير للراغبين في زراعة الشعر حول المدة التي يستغرقها نمو الشعر بعد الزراعة وما الأعراض التي قد تنتج بعد عملية الزراعة وتؤثر على سرعة نمو الشعر الجديد، ولذلك سنوضح لكم مراحل نمو الشعر بعد الزراعة والأعراض التي قد تحدث بعد العملية وكيفية التعامل معها.

عملية زراعة الشعر:

لا تعتبر زراعة الشعر عملية جراحية بالمعنى الحرفي فهي عبارة عن عملية بسيطة يحتاج فيها المريض لتخدير موضعي بسيط مكان استئصال البُصيلات ومكان زراعتها.

ومع اختلاف تقنيات زراعة الشعر إلا أن الأكثر انتشارًا هي طريقة زراعة الشعر بالاقتطاف، وهي قائمة على اقتطاف البُصيلات من المنطقة المانحة وحفظها بمحلول لتنقية البُصيلات الصالحة للزراعة ثم إعادة زراعة البُصيلات مرة أخرى في المنطقة المستقبلة.

وهذه الطريقة طرأ عليها الكثير من التطوير والتحديث بهدف الحصول على نتائج أفضل ونسبة نجاح أعلى، ومن أشهر التحديثات التي طرأت عليها هي إضافة رؤوس النانو لجهاز الاقتطاف، لتشتهر هذه الطريق بالاقتطاف التدقيق أو النانو فيو.

ومع هذه التطوير يمكن استئصال عدد أكبر من البُصيلات في المرة الواحدة، مع زيادة عدد البُصيلات في كل 1سم مربع بفروة الرأس، كما أن نسبة ثبات البُصيلات الجديدة تصل لـ99,9%، بمعنى أن جميع البُصيلات التي تمت زراعتها تحافظ على ثباتها ولا تتعرض للتساقط، ففي التقنيات الأخرى تصل نسبة ثبات البُصيلات لحوالي 70% فقط.

نصائح هامة بعد زراعة الشعر:

بعد زراعة الشعر يوجه الأطباء للمرضى عدة نصائح حتى يستطيعوا الحفاظ على البُصيلات الجديدة لأقصى درجة ممكنة، لأن بعض العادات اليومية قد تؤثر على نمو البُصيلات وتمنع ظهورها.

ولذلك ينصح الأطباء بالنوم على وسادة مرفوعة في الأيام الثلاثة الأولى، كما ينصحون بالنوم على الظهر في الليلة الأولى وعدم التقلب على الجانبين حتى لا تتلامس منطقة الزراعة مع الوسادة، وبالطبع يجب الحفاظ على مكان الزراعة من الاصطدام بأي شيء.

ويجب على المريض تجنب ملامسة الشعر مباشرة وتجنب حك فروة الرأس أو تمشيطها في الأيام الثلاثة الأولى، وبعد ذلك يمكن تمشيطها بمشط مخصص بعد زراعة الشعر حتى لا تتأثر عملية نمو البُصيلات.

وعند غسيل الشعر في الأسبوع الأول يتم استخدام شامبو طبي يصفه الطبيب، ويُغسل الشعر ثلاث مرات في اليوم التالي للعملية، وخلال الأسبوع الأول يتم غسله مرتين يوميًا بلطف، ويمكن استخدام الشامبو العادي بعد مرور عشرة أيام على العملية.

ويحذ الأطباء المرضى من تناول المشروبات الكحولية أو التدخين في الأسبوع الأول، كما يُمنع المرضى من ممارسة الرياضات العنيفة أو حمل أشياء ثقيلة طوال الأسبوع الأول.

مراحل نمو الشعر بعد الزراعة:

ينبغي على المريض متابعة الطبيب المختص بعد العملية وفي اليوم التالي حتى يزيل الطبيب الضمادة من على الشعر، وبعدها يصف الطبيب عدة أدوية لتخفيف التورم أو الاحمرار إن وجد.

كما يجب على المريض ملاحظة النتائج حسب ما هو متوقع بعد عملية زراعة الشعر، وفي حالة تأخر الشعر في النمو أو ظهور أعراض غير معتادة يجب عليه مراجعة الطبيب فورًا، أما عن مراحل نمو الشعر بعد الزراعة فهي كما يلي:

المرحلة الأولى: وتكون قبل انتهاء الشهر الأول بعد عملية زراعة الشعر، وفي الأيام الأولى منها يظهر احمرار وتورم في مكان الزراعة يختفي في نهاية الأسبوع الأول أو خلال عشرة أيام، وبعد أسبوع يظهر تنبت الشعر الجديد وقد يصحب هذه المرحلة قشور بفروة الرأس، ومع نهاية الأسبوع الثاني يزداد نمو الشعر ويظهر بشكل أوضح.

المرحلة الثانية: وهي مع بداية الشهر الثاني من بعد عملية زراعة الشعر يزداد نمو الشعر، ويبدو في هذه الفترة ناعم جدًّا مقارنة بالشعر الطبيعي لفروة الرأس، ويبدأ في مرحلة متقدمة نمو الشعر الأصلي.

المرحلة الثالثة: وهي الفترة الواقعة من الشهر الثاني للشهر العاشر ينمو الشعر الجديد بنفس طبيعة الشعر الموجود بفروة الرأس، فإذا كان الشعر ناعم سيظل الشعر الجديد ناعمًا أما إذا كانت طبيعة الشعر مجعدة فسينمو الشعر الجديد وفق هذا، وعند مرور عشرة شهور يعود المريض لمتابعة الطبيب حتى يرى مدى نجاح عملية الزراعة وهل الشعر ينمو بالشكل المتوقع أم لا.

المرحلة الرابعة: وهي المرحلة النهائية التي يظهر فيها الشعر بشكل النهائي الذي سيستمر عليه، وتظهر قوة البُصيلات وقدرتها على النمو خلال الفترة ما بين السنة الأولى والسنة الثانية.

لا يأخذ على عملية الزراعة أي أضرار سوى استمرار وبقاء الشعر المزروع للأبد، وفي حالة تساقط الشعر من جديد أو حدوث صلع في مناطق مجاورة لمنطقة الزراعة فسيحتاج المريض للزراعة مرة أخرى، لأن الشعر المزروع سيظل موجودًا في حين أن الصلع سيظهر من حوله.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة