عمليات تجميل ورفع الصدر

لعل أغلب المشكلات التي تُعاني منها النساء في هذه الآونة تكون بسبب حجم الثدي الخاص بهنَّ، والذي يُسبِّب لهنَّ مشكلات نفسية واجتماعية، وذلك بسبب إما صغر حجم الثدي أو كبر حجمه أو مُعاناتهن من بعض المشكلات فيه، والتي تقلل من ثقتهنَّ بأنفسهنَّ.

ولعل الحل الوحيد لهذه المشكلات التي تُعاني منها أغلب النساء فيما يتعلق بالصدر هي اللجوء إلى إجراء عملية تجميل الصدر والتي تشمل تصغير الصدر أو تكبيره أو رفع الصدر.

وتشتهر عملية تجميل الصدر في تركيا بأنها يلجأ إليها العديد من النساء من أجل الخضوع لها، وذلك لأن تركيا تمتلك مجموعة من المراكز العلاجية المتخصصة التي تستخدم أفضل وأحدث التقنيات وذلك من أجل الحصول على رضا المرضى.

وتتعدد الأسباب التي من أجلها تلجأ النساء إلى إجراء عملية تجميل الصدر:

  1.  ترهُّل الجلد الشديد وذلك بسبب عدة عوامل منها التقدم في السن بالإضافة إلى الرضاعة والحمل وغيره.
  2.  عدم الشعور بالثقة بالنفس وذلك بسبب صغر حجم الثدي الشديد أو كبره.
  3.  عدم تماثل شكل الثديين وذلك بسبب كبر أو صغر إحداهما عن الآخر.

وكما ذكرنا أن عمليات تجميل الصدر تتنوع ما بين ووشده وتكبير الصدر، وسوف نتحدث عن كل عملية بشيء من التفصيل في السطور القادمة:

 

عملية :

من العمليات التي تلجأ إليها النساء اللاتي تقدمن في العمر أو اللاتي يرضعن أطفالهن بعد فترة الحمل والولادة، وذلك بسبب الترهُّل الذي يصيب أثداءهن بشكل كبير وهذه العملية تعيد إلى الثدي شكله الجذاب وتجعله مشدودًا، ما يعيد إلى المرأة ثقتها بنفسها.

وتتم عملية شد الصدر عن طريق التخلص من الجلد الزائد وبعدها يقوم الطبيب الجراح بشد منطقة الحلمة والمنطقة المحيطة بها وذلك لكي يعود الثدي إلى شكله الأصلي.

ويجب على المرأة التي تقرر أن تجري هذه العملية أن تتأكد من أنها لن تقرر أن تنجب مرة أخرى، وذلك كما قلنا لأن ترهُّل الثديين يحدث بسبب الحمل والولادة والرضاعة فحتى لا يصيب الثديين ترهل مرة أخرى.

نصائح وارشادات ما بعد عملية رفع الصدر:

  1.  يجب أن تتجنب المريضة أن تسير مستقيمة أي يجب الانحناء بعض الشيء أثناء السير وذلك لتجنب الضغط على الثديين.
  2.  يجب على المريضة أن ترتدي حمالات للصدر طبية، وذلك لإراحة الثديين بعض الشيء بعد العملية لمدة لا تقل عن عشرة أيام من بعد إجراء العملية.
  3.  تناول بعض العقاقير الطبية والمسكنات في حال الشعور بأي ألم ناتج عن العملية.
  4.  التوقف عن حمل الأشياء الثقيلة أو بذل أي مجهود شاق من الممكن أن يؤثر بالسلب على العملية، وذلك لمدة لا تقل عن شهر من تاريخ إجراء العملية.

أما عن النتائج التي من الممكن أن تحدث جراء عملية رفع الصدر فهي كالآتي:

  1.  حدوث بعض الجروح والالتهابات في أماكن العملية.
  2.  من الممكن أن تفقد المريضة الشعور بالحلمة وبالصدر بالكامل، ولكن هذا الشعور يستمر لفترة من الوقت ثم يزول.

 

عملية تكبير الصدر:

من أكثر العمليات التي تلجأ النساء إلى الخضوع لها هي عملية تكبير الصدر، حيث إن الصدر الكبير والممتلئ هو من أهم علامات الأنوثة والجاذبية لدى المرأة.

وتتم عملية تكبير الصدر كما نعلم جميعًا باستخدام مادة السيليكون، فهذه المادة يتم أخذها ووضع كمية منها في ثدي المرأة وشكل الحشو وحجمه يختلف بالطبع من امرأة لأخرى ومن حالة لأخرى.

وتوجد ثلاث طرق من أجل إضافة الحشو إلى الصدر، وذلك إما عن طريق وضع الحشو أسفل عضلة الثدي أو أعلاها أو حول منطقة الحلمة، ويمكن أيضًا أن يتم ذلك عن طريق الإبط من خلال عمل فتحة أو شق فيه.

وتستطيع المرأة أن تخضع لهذه العملية في أي عمر إذا كانت كبيرة أو صغيرة في السن، ولكن يفضل للفتيات الأقل من الـ18 عامًا ألا يخضعن لمثل هذه العملية، وذلك فقط للتأكد من اكتمال نمو أجسامهن بالشكل الطبيعي.

ومثلها مثل عملية رفع الصدر يتوجب على المريضة أن تخضع للراحة لعدة أيام بعد العملية وأن تتجنب حمل الأشياء الثقيلة لمدة شهر على الأقل.

كما أنه ينتج عنها بعض الجروح والالتهابات التي سرعان ما تزول بالمواظبة على تناول العقاقير الطبية التي يصفها الطبيب بعد العملية.

 

عملية تصغير الصدر:

هذه العملية يلجأ إليها النساء اللاتي تعانين من كبر حجم الثدي مقارنة بحجم الجسم بأكمله.

وبالطبع أثناء هذه العملية يتم التخلص من بعض الجلد الزائد والدهون الزائدة في الثدي، والتي تسبب كبر حجم الثدي كما أن هذه العملية لها القدرة على شد الصدر بشكل ملحوظ، ما يجعل الثديين يبدوان بشكل أكثر تماثلاً وجاذبية.

أما عن المخاطر التي تنتج من عملية تصغير الصدر فمن الممكن أن تكون سبباً في وقف تدفق الدم للأوعية في الصدر كما ينتج بعضها بعض الاتهابات والجروح نتيجة مكان الشقوق.

ولكن علينا القول إن عمليات تجميل الصدر بشكل عام ومدى نجاحها والآثار والمخاطر التي تنتج عنها تتوقف على مهارة وكفاءة الطبيب بشكل كبير لذلك كما قلنا إن الخضوع لعملية من أوائل القرارات التي يجب اتخاذها عند التقكير في الخضوع لمثل هذا النوع من العمليات.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة