عمليات تكبير الثدي للنساء

تُعتبر عمليات تكبير الثدي للنساء أحد الحلول التي تلجأ إليها النساء لضبط حجم الثدي الذي يُعاني من مشكلات النمو منذ مرحلة البلوغ، أو الذي نقص حجمه بعد الولادة بشكل غير طبيعي.

هذا الاختلال في النمو يجعل شعورها دائم بعدم اكتمال أنوثتها، كما يؤثر صغر الحجم على الشكل الخارجي، خاصة إذا كان وزن الجسم زائدًا وحجم الثدي غير متناسق معه، ولذلك تخضع النساء لمثل هذه العملية للحصول على أفضل هيئة للجسم، ولاستعادة الثقة في جسمها وفي أنوثتها.

أسباب عدم اكتمال نمو الثدي:

بالطبع، مشكلة صغر حجم الثدي ليست مشكلة طارئة ومؤقتة، خاصة لمن ظهرت لديهن المشكلة منذ مرحلة البلوغ، ففي هذه الحالة نجد أن المشكلة دائمة وليس لها حل سوى التدخل الجراحي، فاستخدام أدوية لتكبير حجم الثدي أو دهانات ما هي إلا حلول مؤقتة ونتائجها ضعيفة.

وفي حالة صغر حجم الثدي من مرحلة البلوغ فالسبب في ذلك نقص تطور غدة الثدي التي تختص بموازنة نمو الثدي في مرحلة البلوغ، وتظهر هذه المشكلة بشكلٍ واضح عند مقارنة حجم الثدي من شكله الخارجي مع الأقران في نفس العمر.

وفي حالات أخرى يكون حجم الثدي طبيعيًّا، ولكن بسبب تعرض المرأة لمشكلة هرمونية أو مشكلة نقص التغذية التي تؤدي للنحافة الشديدة فإن الثدي يتأثر بهذه الأعراض، حتى مع استعادة الجسم لحجمه الطبيعي يفقد الثدي جزءًا من حجمه.

الحالات التي يناسبها عمليات تكبير الثدي:

عمليات تكبير الثدي تناسب جميع الحالات التي تعاني من مشكلة في حجم الثدي وفي أي مرحلة عمرية، وخاصة لمن هن في العشرينات، ونتائج العملية مضمونة بعد إعادة ضبط الحجم من خلال تزويده بالسليكون أو المادة التي يرشحها الطبيب.

في حين أن هذه العمليات قد لا تناسب النساء المصابة بأمراض سرطان الثدي، وفي حالة إجراء هذه العملية يجب استشارة الطبيب المعالج قبل الخضوع لها حتى لا تؤثر سلبًا على الصحة.

الإعداد لعملية تكبير الثدي للنساء:

تحتاج النساء للخضوع للفحص الطبي قبل العملية، ويكون الفحص من خلال الطبيب المختص بعملية تكبير الثدي، حيث يطرح على المريضة بعد التساؤلات الخاصة بتاريخها المرضي إذا كان لديها أي أمراض مزمنة أو مشكلات صحية قد تتسبب في إحداث مضاعفات أثناء العملية.

ولذلك يطلب الطبيب بعض التحاليل والأشعة للتعرف على أي مشكلات غير معروفة للمريضة، كما تتصل المريضة بقسم التخدير لاستشارة طبيب التخدير والتعرف على مدى إمكانية تعرضها لمشكلات في التنفس أثناء العملية.

في يوم الفحص سيوصي الطبيب بإيقاف أي أنواع من المسكنات أو مضادات الالتهاب قبل أسبوع والتي قد تؤثر على المريضة أثناء العملية، كما سيوصي بإيقاف التدخين والمشروبات الكحولية قبل العملية بأسبوع على الأقل.

عملية تكبير الثدي للنساء:

عملية التكبير هي تعديل وإعادة تشكيل لحجم الثدي عن طريق التدخل الجراحي، حيث يتم إضافة بدائل طبية محشوة بالسليكون أو السالين أو السيروم وتثبيتها داخل الثدي لتكبيره، ويتم التدخل الجراحي عبر الإبط من تحته يتم فتح مكان مناسب لإدخال هذه البدائل، أو تحت الثدي أو من خلال فتح هالة دائرية ووضع البدائل من خلالها، ويتم وضع البدائل خلف العضلة الأمامية للثدي وبشكل متناسق مع طريقة نمو الثدي.

عند إجراء العملية يتم حقن المريض بتخدير كلي، وتستغرق عملية تكبير الثدي من ساعة لساعة ونصف الساعة على الأكثر، وفي حالات قليلة قد تستغرق نصف ساعة، وتختلف المدة بسبب اختلاف التقنيات المستخدمة في العملية، وباختلاف الحجم المراد تكبيره.

بعد العملية يتم وضع أنبوب طبي مهمته سحب الدم الناتج عن مكان الجراحة، ويتم إخراج الأنبوب في اليوم التالي، وتظل المريضة تحت المراقبة والعناية داخل المركز الطبي لمدة يوم بعد العملية، ولا تحتاج لمرافق فمستوى الرعاية الطبية في مراكز التجميل في تركيا لا يحتاج لمرافق مع المريض.

ما بعد عملية تكبير الثدي للنساء:

بعد العملية سينصح الطبيب المريضة ببعد النصائح التي يجب اتباعها حتى لا تصاب بأي مضاعفات، من أهمها التزام المنزل والحصول على أكبر قدر من الراحة خلال الأسبوع الأول من العملية.

والتزام الأدوية والعلاجات التي وصفها الطبيب لتخفيف أي شعور بالألم، ولمتابعة مكان الجراحة والاطمئنان عليها سيكون على المريضة زيارة الطبيب بعد عشرة أيام من العملية، وفي حالة ظهور مضاعفات يجب زيارة الطبيب فورًا.

لا يصرح للمريضة بالقيام بأعمال شاقة أو مجهدة خلال شهرين من العملية، كما تمنع من ممارسة الرياضة وخاصة الرياضة العنيفة، حتى يتعافى مكان الجراحة بشكل طبيعي.

مكان إغلاق الجرح يبدأ في الاختفاء تدريجيًا ولا داعي لزيارة الطبيب لفك غرز إغلاق الجرح فهي مصنوعة من مادة يتمكن الجسم من امتصاصها، وتظهر النتيجة النهائية في عمليات تكبير الثدي للنساء بعد ستة أشهر.

الأعراض الناتجة عن العملية:

عمليات تكبير الثدي للنساء لا ينتج عنها أعراض جانبية على المريضة في معظم الحالات، ولكن قد ينتابها شعور بالشد في العضلات التي زُرعت خلفها البدائل الطبية، ولكن سرعان ما يزول هذا الشعور.

وقد يظهر ألم خفيف مكان الغرز الناتجة عن عملية إغلاق الجرح ومع تناول المسكن الذي وصفه الطبيب سيزول الألم ويختفي، أما في حالة ظهور كدمات زرقاء في مكان الجراحة فهذه الكدمات ستزول تدريجيًا ولا تسبب مشكلة للمريضة.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة