زراعة الشعر الصناعي

انتشرت في الآونة الأخيرة عمليات زراعة الشعر الصناعي، حيث لجأ العديد لعمليات زراعة الشعر لحل مشكلات الشعر من تساقط ومشكلة الصلع التي يعاني منها البعض لذلك فإن عملية زراعة الشعر الصناعي هي حل للقضاء على مشكلات الشعر.

فهي عملية يتم من خلالها زرع الشعر من ألياف صناعية في المناطق الصلعاء، وهي تعتبر عملية اليوم الواحد، وذلك لأنها تتم في يوم واحد من خلال تخدير موضعي مع بعض المهدئات لأعصاب الوجه فيتم زراعة الشعر الصناعي عن طريق تثبيت العقدة التي تنتهي بها كل شعرة في فروة الرأس، ثم يحدث تليف حول الشعرة ليعطي الشعرة قوة، وتعتبر هذه العملية هامة جدًّا، حيث لها عدة أسس وتعليمات يجب اتباعها وذلك من أجل ضمان نجاحها.

كما أن عملية زراعة الشعر الصناعي لها مراحل وبمرور هذه المراحل يبدأ الشعر الجديد في الظهور ويجب العلم بأن نتائج هذه العملية لا تظهر مرة واحدة.

ومثلها مثل أي عملية يحدث أثناءها تدخل طبي فقد يترتب على العملية عدة آثار، فقد تحدث التهابات في فروة الرأس، ويمكن أن يحدث تورُّم في الرأس أيضًا، لذلك يجب اتباع التعليمات قبل وبعد العملية لكي يحصل المريض على النتيجة التي يرغبها في شكل شعره، وخاصة أن عملية زراعة الشعر الصناعي هي عملية تكون صعبة لأن الشعر يكون خارجيًّا وصناعيًّا وليس طبيعيًّا فيحتاج إلى وقت لكي تألفه فروة الرأس وتعتاد عليه.

 

أسباب اللجوء لعملية زراعة الشعر:

بسبب انتشار مشكلات الشعر من ضعف وتساقط يلجأ الكثير للبحث عن حل مشكلات الشعر، وخاصة مشكلة الصلع التي يعاني منها الكثير، وانتشر العديد من المنتجات الكيماوية التي تهدف لعلاج الشعر ونموه، ولكن هذه المنتجات العديد منها غير مُجدٍ وغير مضمون النتيجة في نجاح عملية زراعة الشعر لذلك كانت الطريقة المثلى لحل مشكلة الشعر والصلع هو اللجوء لعملية زراعة الشعر الصناعي.

الحالات التي تستخدم فيها عملية زراعة الشعر الصناعي:

  1.  الشخص الذي يعاني من الصلع الكامل.
  2.  الصلع الناتج عن حروق قديمة بفروة الرأس.
  3.  الشخص المصاب بداء الثعلبة التي تسببت في فقدان الشعر كليًّا.

العوامل التي يأخذها الطبيب في الاعتبار لزراعة الشعر:

يأخذ الطبيب في الاعتبار عمر المريض لأن كل عمر وله إجراءات لازمة وله نسبة نجاح معينة، وأيضًا أسباب الصلع إن كان هرمونيًّا أو وراثيًّا أو لأسباب أخرى كالإفراط في تصفيف الشعر واستخدام المستحضرات الكيماوية كالجل والكريمات.

وأيضاً يأخذ الطبيب في اعتباره مساحة المنطقة الخالية من الشعر المراد زراعة الشعر فيها أو زيادة كثافتها من الشعر وطبيعة الجذر المستأصل وعدد الشعرات الموجودة فيه وفي النهاية يحدد الطبيب حالة المريض تسمح بإجراء العملية أم لا، وإذا كانت حالة المريض مناسبة لإجراء العملية فإن نسبة النجاح عادة تتعدى 90%.

مراحل ما بعد عملية زراعة الشعر:

  1.  قد يحدث سقوط للشعر الصناعي في الشهر الأول وقد لا تألفه فروة الرأس ويمكن أن يؤثر على الشعر الطبيعي بالسلب.
  2.  قد ينتج في بعض الحالات ظهور تورُّم في الوجه أو حول العينين، ولكنه سريعًا ما يختفي في خلال 5 أيام تقريبًا، ولكن هذه الأعراض تكون في حالات نادرة.
  3.  يمكن أن يشعر المريض بحكة في الأيام الثلاثة الأولى بعد عملية زراعة الشعر الصناعي.
  4.  قد يتسبب الشعر الصناعي في حدوث حساسية والتهابات في الرأس.

عيوب وأضرار عملية زراعة الشعر الصناعي:

  1.  قد تضعف عملية زراعة الشعر الصناعي فروة الرأس.
  2.  يمكن أن تسبب عملية زراعة الشعر الصناعي تساقط الشعر الطبيعي، حيث إن فروة الرأس قد لا تتقبل الشعر الصناعي.
  3.  قد ينتج عن العملية حدوث التهابات في الرأس، وأحيانًا في الوجه، وأيضًا تليفات وحساسية.
  4.  قد يسبب حساسية في السن الصغير للشباب نظرًا لحساسية الجسم وتتم إزالته بعد مدة، لذلك ينصح بإجراء عملية زراعة الشعر الصناعي بعد سن الـ60.
  5.  لا يستطيع الشخص الزارع شعره صناعيًّا إن خضع شعره للصبغة أو يعرضه لدرجة حرارة المكواة والسيشوار لأنه شعر حساس جدًّا.

حقائق حول عملية زراعة الشعر الصناعي:

إن الشعر الصناعي له طول محدد يحدده الطبيب حسب طبيعة فروة رأس المريض ولا يمكن قصه، حيث إن له طولاً محددًا ويجب على المريض العلم بأن الشعر لا يستمر أكثر من 5 سنوات.

إن تكلفة زراعة الشعر الصناعي عالية جدًّا بالمقارنة بعملية زراعة الشعر الطبيعي، كما أنه ينبغي على المريض مراجعة الطبيب والعناية بالشعر كل 6 شهور على الأقل.

يتطلب إجراء ترميم للشعر كل سنة أو سنتين للحفاظ على الشعر المزروع ويتساقط الشعر الصناعي على فترات نتيجة استعمال المشط ونتيجة العوامل البيئية كالهواء والماء.

تعليمات بعد عملية زراعة الشعر الصناعي:

1- الامتناع عن ممارسة الرياضة المجهدة في الأيام الأولى، أما إذا كان الشخص رياضيًّا وله حصص أسبوعية فيقوم بممارسة الرياضة بعد استشارة الطبيب.

2- الامتناع عن استخدام الجل ومثبتات الشعر.

3- الامتناع عن كي الشعر أو صبغه لأن مجففات الشعر قد تسبب حرق الشعر وتساقطه.

4- الامتناع عن التدخين.

5- الامتناع عن شرب الكحول.

6- يجب أن يتم غسيل الشعر بالشامبوهات التي يصفها الطبيب للحفاظ على الشعر.

7- يجب العناية بالشعر كل 6 شهور للحفاظ عليه من التساقط.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة