حقن البلازما للشعر PRP .. التكلفة والنتائج وموانع الاستخدام

ازدادت في الأيام الأخيرة الإقبال على عمليات زراعة الشعر، حيث يُقبل عليها فئة كبيرة ممَّن يُعانون من مشكلة تساقط الشعر، لذلك فإن الكثير من الناس يسأل عن حقن البلازما للشعر PRP وهي إحدى التقنيات الحديثة المستخدمة، وما مدى أهميتها، والطريقة الصحيحة التي يُعالج بها المريض، وهل هذه التقنية أفضل أم تقنية أخرى حديثة مثل: تقنية الاقتطاف  FUEأو  تقنية زراعة الشعر بالشريحة  FUTوكم يبلغ عدد جلسات البلازما التي تتم لمُعالجة المريض، والنتائج المتوقعة التي يحصل عليها المريض في النهاية، ومدى نجاح هذه التقنية، بجانب التكلفة المتوقعة لجلسات حقن البلازما، وما الأماكن التي ينصح بها لإجراء مثل هذه التقنيات الحديثة، والكثير من الأمور الأخرى التي يحاول بعض الناس المهتمين بعلاج تساقط الشعر معرفتها والوصول إليها.

 

ما الفكرة التي تقوم عليها هذه الطريقة؟

فكرة حقن البلازما للشعر PRP تقوم على استخلاص البلازما الغنية بالصفائح الدموية أولاً من دم المريض، ثم بعد ذلك تُحقن في فروة رأس الشخص في الأماكن المُراد مُعالجتها، وقد اهتم الكثير من المرضى بهذه الطريقة وأثبتت نجاحها وتساعد المريض على حل مشكلة فقدان الشعر، وسنقوم في هذه المقالة بالتحدث عن هذه التقنية الحديثة حقن البلازما للشعر PRP بشيء من التفصيل حتى نقرب الفكرة لكل المرضى المقبلين على العلاج بهذه الطريقة أو الأشخاص الذين ما زالوا أمامهم عدة خيارات من بين العديد من الطرق المتاحة.

 

تعريف حقن البلازما للشعر PRP:

مما لا شكَّ فيه أن الدم هو العنصر الرسمي في الجسم الذي يمد جميع خلايا الجسم بالغذاء الذي يحتاج إليه، بجانب أن الدم يقوم بالعديد من الوظائف الأخرى داخل جسم الإنسان، مثل إنه يحافظ على جودة الأعضاء ويعطيها وسائل تدافع بها عن نفسها لمواجهة الأمراض والبكتيريا والفيروسات، ويتكون الدم من مزيج ما بين كُرات الدم الحمراء وكرات الدم البيضاء جنبًا إلى جنب مع الصفائح الدموية، بالإضافة إلى سائل أبيض مائل للاصفرار مذاب، الذي يعرف طبيًا باسم (البلازما)، وهو ما يجعل الدم ذا هيئة سائلة، مما يجعل الدم ينتقل بسهولة عبر الأوعية الدموية والشرايين.

 

على ماذا تحتوي البلازما وأهميتها للجسم؟

البلازما عنصر مهم في جسم الإنسان ومثله مثل أي سائل في الجسم يحتوي على العناصر المفيدة، حيث يحتوي مثلاً على البروتينات مثل الألبومين والفيبرينوجين والجلوبيولين، بنسبة تركيز تصل إلى 7%، ونسبة 92% ماء، وظيفته هي إذابة ما يحتويه الدم من مكونات عضوية وغير عضوية ويجعله سائلاً، إذ يجعله سهل الحركة والتدفق في الجسم، والتي تعمل على نقل المواد المهمة لجميع خلايا الجسم، بجانب أنه يعطي الجسم تدفئة مناسبة والمحافظة على حرارته، وتضم البلازما بعض الأيونات كالفوسفات والبوتاسيوم والماغنسيوم والكلور، وهذه المكونات تعد غير عضوية، تحافظ على نسبة الضغط داخل خلايا الجسم، بالإضافة إلى الدهون والجلوكوز والأحماض الأمينية التي وظيفتها توفير الطاقة اللازمة لأعضاء جسم الإنسان، وتعد البلازما أيضًا مصدر التنفس للخلايا، لأنها تتضمن بعض من الغازات المذابة.

 

 

ما خطوات حقن البلازما للشعر PRP؟

تجربة حقن البلازما للشعر:

 

يتم أولاً سحب عينة من دم المريض حوالي 8 سم لكي تستخدم في الحصول على البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

 بعد ذلك يتم وضع العينة داخل جهاز طبي مخصص لكي يفصل مكونات الدم عن بعضها البعض، حيث يتم نقل العينة إلى الجهاز عبر أنابيب خاصة لينتج سائل مائل للاصفرار بعد مرور حوالي 10 دقائق، وهو ما يعرف باسم البلازما، ثم تترسب به الصفائح الدموية ويتم وضع الكالسيوم فيه لكي يعطي نتائج أفضل لنمو الشعر وتجديد خلايا فروة الرأس بصورة طبيعية.

إذا وجد الطبيب أن فروة رأس المريض من النوع الحساس فقد يلجأ إلى استخدام دهان للتخدير الموضوعي قبل البدء في حقن الشعر بالبلازما، وقد يلجأ الطبيب أيضًا في بعض الأحيان إلى بعض قطع الثلج على المناطق المستهدفة، مما يمثل حلاً لبعض المرضى الذين يعانون من ألم عند عملية الحقن.

يحضر الطبيب إبرًا مخصصة لكي يعبئ البلازما الغنية بالصفائح الدموية بها، وهي تعتبر إبرًا مخصصة لفروة الرأس، حيث يعمل ذلك على تقليل مستوى الألم ومنع أقل للندوب من الظهور وتقليل الأعراض الجانبية.

تجربة حقن البلازما للشعر يتم عن طريق جلسات خاصة تتم بمرات عديدة متتالية، تفصل بين كل جلسة وأخرى مدة أسبوع إلى شهر حسب كل حالة، وتحدد الجلسات اللازمة على حسب حالة كل مريض، ومن يقوم بتحديد عدد الجلسات هو الطبيب المباشر، أما عن النتائج فتظهر النتائج الأولية بعد ثلاث جلسات، وتصل مدة العلاج بواسطة حقن البلازما للشعر PRP ما بين 3 و6 أشهر.

 

ما الطريقة التي يحصل بها الطبيب على الصفائح الدموية؟

تجربة حقن البلازما للشعر وهي ما تقدمه الكثير من المراكز المتخصصة في زراعة الشعر في تركيا تتطلب الحصول على عينة مناسبة من دم المريض نفسه، ويتم التعامل معها بعد الحصول عليها بواسطة جهاز طبي للطرد المركزي، على الأغلب يكون (هيليون)، حيث يتم دورانه بسرعة محددة، كي يفصل الصفائح الدموية عن باقي مكونات الدم، ثم تترسب بعد ذلك عن طريق الجهاز في سائل البلازما، وما يميز الجهاز المستخدم أنه يعمل بنظام مغلق للتعقيم الجيد، كما أنه يضاعف كمية الصفائح الدموية ويركزها، حتى تصل الكمية إلى ثلاثة أضعاف الكمية الموجودة بصورة طبيعية في دم المريض.

 

ثم بعد ذلك وفي المرحلة التالية يتم خلط حقن مادة البلازما PRP بمادة محفزة أخرى تعمل على تنشيط تلك الصفائح الدموية الأصلية، حتى تكون على أتم الاستعداد لإمداد فروة رأس المريض بكل المواد اللازمة للنمو الطبيعي للشعر.

 

آلية عمل حقن البلازما للشعر PRP:

بما أن جراحات زراعة الشعر كثيرة ومتنوعة وعديدة التقنيات فتختلف آلية عمل كل طريقة عن الأخرى، فتختلف حقن البلازما للشعر عن  تقنية زراعة الشعر بالشريحة  FUTوتقنية الاقتطاف FUE وهكذا، ويساعد علاج حقن البلازما على إمداد جسم المريض وفروة الرأس وتسد حاجته بالعناصر التي يحتاج إليها، ويمده بعناصر محفزة على نمو الشعر لتجديد خلايا جذور الشعر.

وهو ما يتم في عملية حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية مباشرة في المناطق التي بها عجز، وذلك بالطبع بعد استخراجها من جسم المريض نفسه، مما يساعد على زيادة كثافة الصفائح الدموية بتلك المنطقة، بل يجعلها تزيد وتكثر إلى ما بين 300% و700%، وتقوم العناصر التي تساعد على النمو والتي تتضمنها صفائح الدم، بدور نشيط لتجديد خلايا بُصيلات الشعر الجذعية، مما يساعد على توفير ظروف مناسبة لاستعادة صحة وحيوية تلك البُصيلات، وعليه يتم نمو الشعر مجددًا بشكل طبيعي.

 

هذه الطريقة في تجربة حقن البلازما للشعر والتي هي إحدى تقنيات زراعة الشعر في تركيا أيضًا تنتج الكولاجين والبروتين من جديد وبصورة طبيعية لدى المريض، وهما مادتان رئيسيتان لطبقة البشرة الوسطى، مما يقوم بمنح المناطق المصابة بالنضارة والنشاط والحيوية من جديد لإنتاج الشعر وتقويته وزيادة كثافته، مع مُعالجة حالات ضعف الشعرة أو التساقط أو التقصف، دون الحاجة لأي عمليات جراحية، حيث يتم انقسام خلايا البُصيلات الجذعية وتعيد إنتاج نفسها بنفسها مرة أخرى ومعالجة الأجزاء التالفة، كما تقلل إبر البلازما من هرمون "التيستوستيرون" في فروة الرأس وبعض الهرمونات معه والتي تشتهر بأنها من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الصلع وتساقط الشعر.

 

 

توقعات ونتائج حقن البلازما للشعر PRP

كل من يُقبل على عمليات زراعة الشعر بصفة عامة وعلى حقن البلازما للشعر بصفة خاصة يهمه عامل الوقت والنتائج النهائية، فبعض الناس يستعجلون النتائج وظهورها بشكل سريع، ويتمنون نتائج غير متوقعة أو مستحيلة بعيدة عن الواقع، وهذا الأمر يضر المريض من الناحية النفسية ويرهق تفكيره، وهو ما يعود بالضرر النفسي البالغ عليه الذي قد يتسبب أيضًا في أضرار جسدية، تؤثر على موعد ظهور نتائج حقن البلازما للشعر، وقد تؤثر أيضًا على نتائج حقن البلازما، ويجب على الطبيب المباشر أن يقوم بمتابعة المريض بعد الانتهاء من عملية الحقن ويرشده على مدة ظهور النتائج والنتائج المتوقعة بعد العملية، وبالطبع يوجد الكثير من مراكز زراعة الشعر في تركيا والتي تقدم العديد من المزايا والخصائص بهذه التقنيات دون أي بلد آخر في العالم.

 

حقن البلازما للشعر تظهر نتائجها في مدة تقريبية تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر، وهو وقت تجديد خلايا بُصيلات الشعر الجذعية الجديدة، حتى تكتسب العناصر الجديدة وتتغذى تغذية سليمة لتنشط وتبدأ في الظهور، وفي بعض الحالات تصل مدة ظهور النتائج النهائية والأخير لحقن البلازما مدة تصل إلى عام كامل، وفي حالات مرضية أخرى تصل إلى عام ونصف العام، ولكن على الأغلب تم بدء ظهور النتائج الأولي بعد مدة 30 يومًا تقريبًا، حيث يلاحظ المريض توقف فقدان الشعر وتساقطه، مما يطمئن الشخص أن كل شيء جيد ويسير على ما يُرام.

 

يمكن لعمليات حقن البلازما للشعر أن تفعل للمريض جنبًا إلى جنب مع عمليات زراعة الشعر الأخرى، فإذا رأى الطبيب أن المريض بحاجة إلى الجمع بين كلتا التقنيتين فلا بأس من فعل ذلك، فقد أشارت بعض الأبحاث إلى أن جلسات حقن البلازما للشعر تمد البصيلات المزروعة قوة وثباتًا، بالإضافة إلى نمو الشعر في مدة أقل بجانب أنها تعطي نتائج تجميلية رائعة من حيث الكثافة والعدد ومدى التغطية للمناطق المصابة، فمثلاً إذا كان المريض مقبلاً على إحدى التقنيتين المستخدمتين في زراعة الشعر تقنية الاقتطاف FUE، أو تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT، فيمكن استكمال الإجراء بإضافة حقن البلازما للشعر، بالطبع حسب حالة كل شخص.

 

ما الوظائف التي تقوم عليها البلازما الغنية بالصفائح الدموية؟

في بادئ الأمر وبفترة ليست ببعيدة استخدمت تقنية حقن البلازما للشعر في مُعالجة أمور طبية أخرى مثل علاج مشاكل العظام والتئام الجروح والشروخ، وبعد ذلك اكتشف أطباء التجميل وزراعة الشعر أن هذه التقنية نافعة جدًا في علاج تساقط الشعر وتساعد على نمو الشعر في الرأس مرة أخرى بصورة طبيعية دون اللجوء إلى الأساليب التقليدية السابقة التي كان مصيرها الفشل على الأغلب.

 

وفيما يلي سنقوم بذكر الوظائف الخاصة والرئيسة بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية:

  1.  البلازما الغنية بالصفائح الدموية عبارة عن خلايا دائرية صغيرة للغاية تحتوي على عناصر مفيدة ومغذية ومكثفة مثل السيكوتين والبروتين لربط الخلايا الأخرى ببعضها البعض.
  2.  إمداد خلايا المناطق المستهدفة بما تحتاج إليه من مكونات وعناصر أساسية للنمو، التي قد يعمل وصولها على إصابة الخلايا الجذعية بالضمور والتلف.
  3. تحتوي أيضًا على عنصر الـ(PDGF)، الذي يساعد في نمو الأوعية الدموية، حيث يتيح انقسام واستنساخ خلايا البُصيلات وتجديدها، الأمر الذي يحتاج إليه الشعر للنمو الطبيعي من جديد.
  4.  كما تحتوي عليه البلازما الغنية بصفائح الدم هي عناصر "ألفا"، والتي تساعد خلايا البُصيلات الجذعية وتمدها بأكبر قدر ممكن من البروتينات المغذية.
  5.  تجربة حقن البلازما للشعر توفر (IGF) وهي مادة شبيهة بهرمون الإنسولين للخلايا الجذعية، الذي يساعد على تنظيم الوظائف الفيسيولوجية وتمكينها من العمل بصورة جيدة.
  6.  إمداد فروة الرأس ببعض الخلايا الليفية، وهو ما يعمل على نمو خلايا خاصة تقوم بتجديد بصيلات الشعر وتمدها بما تحتاج إليه من غذاء.
  7.  أيضًا تجربة حقن البلازما للشعر توفر عامل (FGF)، الذي يساعد على إمداد وإضافة الخلايا بالكولاجين وتجديدها وإصلاح ما أصابها من أضرار، وهو عنصر هام مفيد للشعر، بل وباقي أعضاء الجسم.
  8.  توفر البلازما بجانب عامل ألفا عامل بيتا، والذي يساعد الأنسجة الغشائية على النمو بين الخلايا وبعضها البعض، مما يمنح أفضل تمثيل غذائي ممكن لشعر المريض.

 

ما الفوائد التي تعود على المريض إذا استخدم تقنية حقن البلازما للشعرPRP؟

تقنية البلازما الغنية بالصفائح الدموية حلت ضيفًا رائعًا على مجال الطب الحديث، والتي نفعت الكثير من المرضى بشكل عام، وعمليات التجميل وعلاج تساقط الشعر بشكل خاص، فهي ليست عمليات زراعة الشعر، بل هي عبارة عن عدة جلسات من خلالها تتم معالجة المريض بنظام الحقن، ومن فوائدها ما يلي:

  1.  لا تحتاج هذه التقنية إلى الكثير من الوقت، فمن خلال عدة جلسات متتالية تتم معالجة المريض.
  2.  القضاء على مشكلة تساقط الشعر بصورة مرضية للمريض.
  3.  إذا تمت المقارنة بين حقن البلازما وتقنيات أخرى فسنجد أن هذه التقنية هي أقل في التكلفة من تقنيات أخرى.
  4.  العمل على سُمك بصيلة الشعر ومنحها رونق خاص.
  5.  تعمل إبر البلازما على زيادة معدل كثافة الشعر بمعدلات تفوق المعدلات الأصلية قبل ظهور مشكلة التساقط.
  6.  ممارسة حياة المريض بشكل طبيعي سواء قبل أو بعد حقن البلازما للشعر.
  7.  لا يصاب المريض بأي علامات أو جروح أو ندوب ظاهرة، فإبر البلازما للشعر سمكها أقل بكثير من تلك الإبر الطبية التقليدية المتعارف عليها.
  8.  أما من الناحية الأمنية والوقائية فهي آمنة تمامًا ولا تؤثر على صحة المريض لأنها تؤخذ من دم المريض نفسه.

 

هل لتقنية حقن البلازما للشعر أي أضرار؟

تتميز إبر بلازما الشعر PRP بنسب أمان مرتفعة جدًا، إذا تمت مقارنتها بالكثير من الإجراءات الطبية المستخدمة في علاج تساقط الشعر، بالإضافة إلى أن نسبة النتائج الإيجابية التي يحصل عليها المرضى المقبلون على تجربة حقن البلازما عالية، لكنها تعتمد في الغالب على مدى كفاءة وموثوقية المكان الذي يتم فيه عمل جلسات جراحات زراعة الشعر، بجانب خبرة الطبيب المُعالج وكفاءته وخبرته، لذا فمن الضروري اختيار مكان إجراء جلسات البلازما بعناية ودقة لعدم حدوث أي أضرار أو نتائج سلبية غير مرضية.

 

وعليه، فسنذكر الأعراض الجانبية التي تحدث للمقبلين على جراحات زراعة الشعر من نوع حقن البلازما للشعر PRP.

  1.  من الطبيعي حدوث ألم بسيط في موضع إبر الحقن في الرأس، ولكن تتم معالجة هذا الأمر بتناول بعض الأدوية المسكنة.
  2.  يصاب المريض ببعض الالتهابات والاحمرار في الرأس بشكل بسيط، ولكن سرعان ما يختفي بعد فترة من الوقت.
  3.  أثناء الجلسات الخاصة بحقن البلازما يشعر المريض بحكة في الرأس.

 

وكل هذه الأعراض واردة الظهور وطبيعية ولا تشكل أي مشكلة على نتائج الحقن، بجانب أنها سرعان ما تنتهي مع مرور الوقت، كما يتم استعمال بعض الدهانات المسكنة والملطفة بعد جلسة إبر بلازما الشعر في بعض مراكز الشعر في تركيا لتقليل تلك الأعراض.

من الأشخاص المناسبون لعمل حقن البلازما للشعر؟

تُعتبر إبر بلازما الشعر من الطرق العلاجية الآمنة بدرجة كبيرة، والتي تصلح لمختلف وأغلب الحالات الخاصة بتساقط وفقدان الشعر، حتى الحالات التي لا يعرف لها سبب المشكلة، لأن فكرة حقن البلازما في الشعر في الأساس تعمل على نقل الغذاء المتوفر في جسم المريض لجذور وبُصيلات الشعر، والذي يتعذر وصول تلك العناصر بشكل طبيعي إلى فروة الرأس وبُصيلاته، مما يعمل على تجديد خلايا نمو الشعر وظهور الشعر من جديد وتمكينها من تنفيذ المهام من جديد بشكل طبيعي، أي أنه علاج ذاتي ولا يعتمد على مصادر خارجية يؤخذ من جسم المريض نفسه ليحقن في المناطق المطلوب نمو الشعر فيها في فروة الرأس، لكن مَنِ الأشخاص الملائمون لعمل حقن البلازما للشعر؟ ومَنِ الحالات الأمثل للجوء إلى تلك التقنية؟ وهذا ما سنقوم بعرضه الآن:

  1.  إذا كان الشخص مصابًا ببعض الندوب والبؤر التي تمنع نمو الشعر في فروة الرأس.
  2.  الأشخاص الذين يُعانون من الصلع الوراثي، وتلك المناطق في الشعر يتعذر فيها نمو الشعر بشكل طبيعي كباقي المناطق الأخرى بسبب قلة العناصر التي تغذي تلك المنطقة الصلعاء.
  3.  إذا كان المريض يعاني من مرض الثعلبة في الرأس، وهي بقعة صغيرة صلعاء تصيب رأس المريض.
  4.  بعض الرجال والنساء يفرطون في استخدام مستحضرات تجميل الشعر، الأمر الذي يؤدي إلى تلف وتساقط الشعر بصورة كبيرة.
  5.  بعض الأشخاص يعانون من قلة كثافة مناطق محددة في الرأس، وتسمى مناطق خفيفة الشعر، لذلك يتم حقن البلازما لتقوية وزيادة كثافة تلك المنطقة.
  6.  هذه الطريقة مناسبة أيضًا في علاج بشرة فروة الرأس.

 

ما الحالات التي لا تناسب تجربة حقن البلازما للشعر؟

ليست كل الحالات المرضية مناسبة لحقن البلازما للشعر، ولكن توجد بعض المحاذير والموانع الطبية الغير مناسبة لحقن البلازما للشعر في بعض الحالات المحددة، مثل الإصابة ببعض الأمراض التي تجعل جلسات البلازما خطيرة على صحة المريض ولا يمكن الخوض فيها، لذلك يتم إجراء بعض الفحوصات الشاملة للشخص قبل بدء الجلسات والتي توضح مدى صلاحيته لهذه الطريقة، ومن الأمراض التي تمنع استخدام علاج إبر البلازما للشعر:

  1.  مرض نقص المناعة المكتسبة والذي يسمى "مرض الإيدز".
  2.  أمراض سيولة الدم ونقص معدل الصفائح الدموية.
  3.  أمراض وفيروسات الكبد مثل فيروس A وفيروس c  وفيروس B.
  4.  يمنع مريض السكر إذا كان مستوى السكر في الدم غير مستقر، خاصة المرضى من النوع الأول.
  5.  أمراض القلب المزمنة مثل ضيق في الشرايين والذبحات الصدرية.

 

ما الخطوات الوقائية قبل وبعض حقن البلازما للشعر؟

كما أوضحنا سابقًا بأن تجربة حقن البلازما للشعر هي تجربة لا تسبب أي أضرار لصحة المريض ولكنها في الأساس تعتمد على سحب عينة الدم وحقنها في فروة الرأس، ولكنها خوض في تجربة طبية تحتاج إلى الوقاية اللازمة مما يحتاج إلى اتباع إجراءات الوقاية، لتجنب أي أمراض مُعدية قد تنتقل إلى المريض خلال الجلسات، ومن بين هذه الإجراءات:

  1.  اختيار مركز من ضمن مراكز زراعة الشعر في تركيا يكون على مستوى عالٍ من الدقة واحترافية العمل سواء الطبيب المعالج أو باقي الفريق الطبي، وأن يكون على مستوى عالمي من التعقيم والنظافة.
  2.  الحرص كل الحرص على تعقيم جميع الأدوات المستخدمة في إجراء حقن البلازما للشعر، وهذه النقطة مرتبطة بالنقطة السابقة، إذ إن المركز إن كان جيدًا ومتميزًا فسيهتم بالطبع بهذه الأمور.
  3.  الاعتناء بفروة الشعر والاهتمام بها بعد الانتهاء من كل جلسة، وذلك عن طريق دهان مرهم الترطيب والتسكين الذي يصفه الطبيب المُعالج بعد حقن إبر البلازما.
  4.  الحرص على أن تكون أدوات سحب الدم وأنابيب نقله إلى جهاز الطرد المركزي بجانب أدوات حقن البلازما للشعر جميعها تكون جديدة ولم تستعمل بعد، كما يجب التخلص منها بعد إتمام الجلسة وعدم استعمالها مرة أخرى في الجلسات التالية.
  5.  غسل وتنظيف فروة الرأس بعناية، ثم تجفيفها جيدًا قبل إجراء جلسات حقن البلازما.

 

كيفية اختيار مراكز زراعة الشعر في تركيا الخاصة بحقن البلازما:

مع انتشار علاج حقن البلازما للشعر بجانب تقنيات زراعة الشعر الحديثة، أصبح يوجد الكثير من العيادات والمراكز الطبية التجميلية التي تقوم بإجراء جلسات البلازما الغنية بالصفائح PRP، لذا يجب الحذر  وأخذ الاحتياطات اللازمة واختيار أفضل مكان لحقن الشعر بالبلازما، كي لا يتعرض المريض لأي آثار سلبية أو أضرار، أو على الأقل فشل تقنية حقن البلازما، ومن أهم النصائح قبل اختيار مكان حقن البلازما للشعر هي:

 

  1.  يجب على المركز الذي سنتوجه إليه لعمل الحقن أن يكون مرخصًا ترخيصًا رسميًّا من قبل الهيئات المسؤولة في الدولة، وأن يكون حاصلاً على شهادة الجودة العالمية.
  2.  يجب أن يزور المريض المركز قبل إجراء الحقن والتأكد من مدى نظافة التعقيم والنظافة بنفسه.
  3.  قراءة التعليقات الخاصة بالمجربين من خلال الموقع الرسمي للمركز والبحث عنه على الانترنت، فهل هو متمتع بسمعة طيبة أم لا.
  4.  على المريض أن يتأكد من مدى كفاءة الفريق الطبي وعلى وجه الخصوص الطبيب المباشر المُعالج.
  5.  لا يشترط البحث عن الأغلى ثمنًا، ولكن البحث عن الأفضل والأكبر موثوقية بين المراكز.

 

ما النصائح المتبعة عند اللجوء إلى حقن البلازما للشعر PRP؟

للحصول على أفضل نتائج زراعة الشعر عن طريق حقن البلازما يجب اتباع بعض الإرشادات والنصائح، والتي لا بد ألا يهملها المريض ويطبقها كما ينصحه الطبيب المعالج، ومن ضمن تلك النصائح:

 

  1.  إذا كان المركز المعالج على درجة كبيرة من الكفاءة فحتمًا سيتم الحصول على أفضل النتائج.
  2.  الطبيب المتخصص إذا كانت له العديد من سنوات الخبرة والتجارب الكثيرة بالطبع سيكون أفضل من الطبيب الأقل خبرة.
  3.  سؤال الطبيب عن كل الأسئلة والاستفسارات حتى يكون المريض مطمئنًا بدرجة كبيرة وحتى لا يقع المريض في أي محظور.
  4.  عمل الفحوصات اللازمة للتأكد من أن هذه التقنية تناسب المريض ولا تؤثر عليه بالسلب، ويجب على المريض أن يُعلم الطبيب بأي مرض مزمن مصاب به.
  5.  إرشاد الطبيب إلى أي أدوية يتم تناولها بصفة دورية في السابق حتى يكون الطبيب على علم بالحالة المرضية التي أمامه.
  6.  على الطبيب ألا يتناول أي غذاء قبل أو بعد الجلسات إلا بعد استشارة الطبيب، أيضًا ألا يتناول أي عقاقير طبية دون الرجوع إلى الطبيب.

 

مناقشة الطبيب قبل حقن البلازما:

مناقشة الطبيب قبل إجراء الجلسات أو قبل البدء في أي جلسة من الأمور الطبيعية بل الضرورية، ولا مانع من سؤال الطبيب على ما نريد للحصول على أفضل النتائج بأمر الله.

  1.  من المعلوم أنه توجد تقنيات أخرى بجانب تقنية حقن البلازما مثل: تقنية الاقتطاف  FUE أو  تقنية زراعة الشعر بالشريحة  FUT ولكن يجب سؤال الطبيب عن نسبة ملاءمة هذه التقنية.
  2.  سؤال الطبيب عن عدد الجلسات المتوقع لظهور النتائج الأولية للحالة التي أمامه.
  3.  ما التكلفة الإجمالية لكل الجلسات الخاصة بالحقن.
  4.  معرفة رقم الجلسة التي بعدها يتم ظهور أول نتائج إيجابية.
  5.  ما المشاكل أو الأعراض الجانبية التي يمكن أن يتعرض لها المريض.
  6.  مدى شدة الألم التي يشعر بها المريض أثناء أو بعد الانتهاء من حقن البلازما للشعر.
  7.  ما الأدوية والدهانات التي ستستخدم بعد كل جلسة، وما هو مدى تأثيرها على المريض.
  8.  استخدام الصبغات أو مستحضرات التجميل أثناء فترة عمل الجلسات.
  9.  الفترة الكاملة لحقن البلازما للشعر من أول زيارة حتى آخر زيارة.
  10. إمكانية التعرض لظروف المناخ مثل الشمس والرياح المحمل بالأتربة ومدى تأثيره على الشعر.

 

أسعار حقن البلازما للشعر:

جلسات حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية تعد من الجلسات العلاجية ولا تعتبر عملية زراعة شعر، أي أنها لا تحتاج إلى تدخل جراحي مثل باقي العمليات، لذا فتكلفتها تكون منخفضة إلى حد ما إذا ما تتم مقارنتها بعمليات زراعة الشعر، وتتحدد التكلفة النهائية لعلاج حقن البلازما للشعر  PRP بناء على عدد الجلسات التي يحتاج إليها المريض، وهو ما يرشد إليه الطبيب المختص بعد إجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة حالة المريض العامة ومدى ملاءمة الحالة لمثل هذه التقنية.

وتتفاوت أسعار حقن البلازما للشعر بصورة واضحة من بلد لآخر ومن مركز لآخر، ولكن بالطبع ننصح بمراكز زراعة الشعر في تركيا لأنها الأقل تكلفة بين باقي دول أوروبا، وإليكم بعض أسعار هذه التقنية في بعض الدول العربية: فيبلغ مثلاً تكلفة الجلسة الواحدة في المملكة العربية السعودية حوالي 1000 ريال سعودي، أما في الأردن فتصل تكلفة الجلسة الواحدة إلى 800 دينار أردني، بينما تتخطى في الإمارات العربية حاجز 2000 درهم إماراتي، أما حقن البلازما للشعر في جمهورية مصر العربية فتتراوح بين 1500 و2000 جنيه مصري.

 

والمفاجأة أن بعض مراكز زراعة الشعر في تركيا تقدم للمريض جلسات حقن البلازما للشعر مجانًا في حالة إجراء عمليات زراعة الشعر في نفس المركز، وذلك للحصول على نتائج أفضل وتدعيم حالة المريض بأقصى درجة ممكنة.

 

سؤال وجواب حول تقنية زراعة الشعر بطريقة حقن البلازما:

هل حقن البلازما للشعر تقنية علاج حديثة؟

 نعم، تعتبر حقن البلازما للشعر من التقنيات الحديثة إلى حد ما، حيث ترجع بداية استخدامها إلى أواخر القرن العشرين، لكن كما أشرنا بأن التقنية نفسها قد استخدمت في أمور طبية أخرى غير مجال زراعة الشعر، حيث يقال إن استعمالها الأول كان في سبعينيات القرن الماضي في دولة إيطاليا، خلال إحدى عمليات القلب المفتوح التي أجريت هناك، ومنذ ذلك الحين بدأ العديد من الاختبارات والتجارب التي تؤكد مدى أمان وسلامة مفعولية حقن البلازما كعلاج طبي واسع الاستخدام في كل المجالات الطبية.

 

ما الذي يحتاج إليه المريض للحصول على نتائج جلسات حقن بلازما ناجحة؟

 في غالب الحالات التي تستخدم طريقة حقن البلازما للشعر تؤتي ثمارها النهائية في مدة تتراوح بين عام، وعام ونصف العام، لكن الأهم هو اختيار المركز الموثوق والطبيب الذي يتمتع بالجودة والكفاءة، كذلك يجب التأكد في بادئ الأمر من صلاحية جلسات البلازما قبل إجرائها، وذلك عن طريق عمل التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة والمناسبة، والتي تثبت عدم وجود أي من الأمراض التي تمنع من إجراء حقن الشعر بالبلازما.

 

 ما مدة عمل كل جلسة من جلسات الحقن؟ مدة كل جلسة من جلسات حقن البلازما للشعر هو نصف ساعة فقط.

 

هل جلسات حقن البلازما تغني عن عمليات زراعة الشعر؟ في بعض الحالات المرضية نعم يمكن، حيث تعمل على تزويد فروة الرأس بالغذاء والمواد اللازمة لنمو وثبات الشعر بصورة طبيعية، حيث حينما يحصل الشعر على تلك المواد يعود طبيعيًا كم كان، كذلك يمكن زيادة كثافة الشعر في بعض الحالات بالاعتماد على جلسات البلازما الغنية بالصفائح الدموية، لكن في حالات مرضية أخرى تكون شديدة لا يمكن الاستغناء عن جراحات زراعة الشعر والتقنيات الأخرى، حيث تكون إبر البلازما إجراء تكميلي فقط بجانب الجراحة، لتحقيق أفضل النتائج الممكنة للشعر بجانب عامل الوقت الذي يعمل الطبيب على أفضل النتائج في أسرع وقت.

 

هل يمكن للنساء استخدام حقن البلازما للشعر أثناء فترة الحمل والرضاعة؟ نعم يمكن ذلك، لأن البلازما الغنية بالصفائح الدموية تستخلص من دم جسم الشخص نفسه، حيث إنها لا تحتوي على أي مواد أو عناصر كيميائية قد تلحق الضرر بالجنين أو الأم المرضع، لذلك هذه التقنية الطبية تتمتع بأعلى معدلات الأمان والثقة، وفي حالات تساقط الشعر الكربي بعد الولادة تستخدم إبر البلازما للشعر، حيث يكون الشعر في حاجة للحصول على الغذاء الكافي واللازم للنمو بصورة صحية وطبيعية من جديد.

 

ما عدد الجلسات اللازم لعمل البلازما التي يحتاج إليها الشخص، وهل يمكن زيادة العدد بعد ذلك؟ يختلف عدد جلسات إبر حقن البلازما من حالة لأخرى، وذلك حسب ما يقرره الطبيب، حيث تتراوح بين4 و6 جلسات، وكذلك يختلف الوقت المنتظر الفاصل بين جلسة وأخرى، وقد يتم عمل جلسات تكميلية أخرى بعد ذلك وفقًا لنصائح الطبيب المعالج، أو في حالة ما رغب المريض بعمل جلسات لضمان الحصول على أفضل النتائج، والأفضل هو اتباع نصائح الطبيب.

 

كيف تتغلب البلازما الغنية بالصفائح الدموية على مشكلة تساقط وتلف الشعر المختلف؟ يتم ذلك عن طريق تحفيز خلايا فروة الرأس الجذعية على تجديد نفسها بنفسها، فحين تحصل البصيلة على الغذاء الكامل والمناسب لها فتنمو من جديد بشكل طبيعي، حيث تنتج كمية من العناصر المهمة، مثل الكولاجين والبروتين، وغيرها من المواد الهامة الأخرى والتي تساعد على إكساب جلد الرأس صحة جيدة، مما يساعد على زيادة كثافة الشعر ويعطيه القوة والنشاط اللازمين.

 

هل توجد آثار جانبية ناتجة عن استخدام حقن البلازما للشعر؟ إبر بلازما الشعر من العلاجات المعروفة والمُجربة منذ فترة من الزمن، وذلك بسبب ما تتميز به من معدلات أمان مرتفعة، لكن في بعض الأحيان تظهر بعض الاحمرار والالتهابات والآلام الخفيفة بعد كل جلسة، والتي يمكن التغلب عليها بسهولة عن طريق استخدام الكريمات والمراهم المسكنة والمرطبة التي يرشد إليها الطبيب، حيث سرعان ما تزول بعد فترة يسيرة من الوقت.

 

لكن المشكلة هي في الاختيار الخاطئ لمكان إجراء جلسات حقن بلازما الشعر، فمن الممكن أن يتناول المريض استعمال العلاجات غير المناسبة لحالته لسبب أو لآخر، كذلك هناك بعض المشاكل التي قد تنتج بسبب قلة خبرة الطبيب مثلاً، أو المكان الذي يتم فيه الحقن غير مهيأ طبيًا.

 

 ما الدولة المناسبة لإجراء حقن البلازما للشعر؟ تُعد دولة تركيا هي أولى الدول عالميًا التي تختص في جراحات التجميل وزراعة الشعر لأكثر من سبب، خبرة مجال التجميل وزراعة الشعر، سواء الأطباء أو المراكز هي خبرة عالية ومرتفعة عن باقي الدول الأخرى سواء أوروبا أو أمريكا، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة العمليات والجلسات هناك مقارنة بباقي الدول الأخرى خاصة في أوروبا، والتي تعد تكاليف الجلسات هناك باهظة الثمن.

 

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة