تكلفة زراعة الشعر في تركيا بالتفصيل

أصبحت عمليات زراعة الشعر محل اهتمام وبحث لكثير من المُهتمين بعلاج تساقط الشعر بهذه الطريقة العلاجية، والذين يُعانون من الصلع الوراثي أو مشاكل ضعف الشعر وتساقطه مع اختلاف الأسباب، فمن المعلوم أن زراعة الشعر في تركيا لها كثير من التقنيات الحديثة المختلفة، والتي تناسب كل حالة على حدة، فأصبحت تركيا وجهة علاج زراعة الشعر الأولى في أوروبا، بل حول العالم، وعلى الرغم من أنه توجد دول كثيرة أوروبية أكثر تقدمًا في مجال الطب من دولة تركيا، فإن تركيا تفوقها في مجال جراحات التجميل وعمليات زراعة الشعر، لأنها تتميز بالسياحة العلاجية المبهرة وتقدم مجال عمليات التجميل هناك.

 

وتضم تركيا العديد من المراكز العلاجية والمستشفيات الخاصة بعلاج مشاكل التجميل بشكل عام، وعلاج مشاكل تساقط الشعر على وجه الخصوص، بل إنها منارة جراحات التجميل حول العالم لما تتميز هذه المراكز بالتقدم التقني الحديث والاعتماد على أحدث الوسائل الطبية الحديثة في مجال زراعة الشعر وعمليات التجميل، بالإضافة إلى الأسعار التنافسية التي تقدمها تلك المراكز، والتي لا مثيل لها في أي دولة أخرى، فإذا عقدت مقارنة بين المراكز وأسعارها التنافسية هناك وما تقدمه من وسائل تكنولوجية حديثة وبين المراكز والأسعار في أي دولة أخرى ستجد أن تركيا تكتسح تلك الدول بالأسعار التنافسية التي تقدمها تركيا، هذا بالإضافة إلى توافر أطباء وفرق طبية على أعلى مستوى من المهارة والكفاءة الطبية.

 

وتشير بعض الإحصائيات إلى أن عدد الأشخاص المرضى المتوجهين إلى تركيا للعلاج تقدر سنويًا بحوالي 5000 فرد أغلبهم من دول الخليج العربي وألمانيا، وأنهم قد توجهوا إلى تركيا نظرًا لارتفاع مستوى علاج الطب التجميلي هناك، على الرغم من أن نفس الدول ودولاً أوروبية أخرى تقدم نفس الخدمات، ولكن يتوجه مواطنو تلك الدول إلى تركيا بسبب المميزات التي تم ذكرها سابقًا، حيث تقدم خدمات مثل التي تُقدم في باقي الدول الأخرى، ولكن بأسعار تنافسية تكون متاحة لأكثر من فئة حسب المقدرة المادية وحسب التقنية المستخدمة في أسلوب زراعة الشعر.

 

وفيما يتعلَّق بتكلفة زراعة الشَّعر في تركيا فهي تتراوح تقريبًا بين 1500 و3000 دولار أمريكي، يمكن أن يزيد قليلاً أو يقل حسب الأسعار المتبعة في نفس الوقت، أيضًا يعتمد في الأساس على عدد البُصيلات والجذور التي يتم اقتطافها من المنطقة المانحة من رأس المريض، والتي تختلف من مريض لآخر ومن حالة لأخرى، ويتوفر في تركيا العديد من العيادات والمراكز الطبية التي يمكنها إجراء العديد من عمليات الشعر بحسب كل تقنية مع الحفاظ على الكفاءة والجودة العالية، وبالطبع هذا نسب وتناسب حسب كل مركز، وأشهر تلك المراكز وجودًا في مدينة إسطنبول عاصمة دولة تركيا، وتوجد العديد من مراكز زراعة الشعر في مختلف أنحاء الدولة وتتيح العديد من باقات الأسعار التي تناسب حالة كل مريض وعلى حسب مقدرته المادية، وبكل سهولة يمكن إجراء عملية ناجحة لزراعة ما يقرب من 4000 إلى 6500 بُصيلة شعرية في جلسة واحدة، والتي تستغرق من 6 إلى 9 ساعات تقريبًا يزيد أو يقل قليلاً.

 

كيفية اختيار أفضل مراكز زراعة الشعر في تركيا؟

هل تعلم أن عمليات زراعة الشعر من أهم مصادر الدخل القومي في دولة تركيا، ‏فيتوجه لتركيا العديد من المرضى سنويًا من أجل إجراء جراحات التجميل وعمليات زراعة الشعر، ‏هؤلاء الأشخاص لا يقتصر سفرهم إلى تركيا لإجراء جراحات تجميلية وعلاج تساقط الشعر وفقط، بل يقومون ‏بإجراء جولات سياحية في كل المدن التركية وزراعة المعالم السياحية التركية الرائعة، ما يدل على أن زراعة الشعر أصبحت ‏مصدرًا هامًّا لزيادة الدخل القومي للبلاد هناك.‏

 

لذلك تهتم تركيا بتوفير جميع الخدمات والتسهيلات المتعلقة بالسفر والإقامة مثل تسهيل إتمام إجراءات حجوزات الطيران وحجز أماكن الإقامة للعملاء في الفنادق المخصصة التي هي على أعلى مستوى، ‏مع العلم بأن تلك التسهيلات تُمنح لمراكز زراعة الشعر الحكومية والخاصة على حد سواء، وإذا اتخذت قرار إجراء عملية زراعة شعر في تركيا فسيكون أمامك خيارات كثيرة متاحة، فيوجد في تركيا عدد كبير من مراكز جراحات التجميل وزراعة الشعر، ويمكنك الاختيار من ضمن العديد من مراكز زراعة الشعر في تركيا، حيث تقدم جراحات زراعة الشعر التجميلية على مستوى عالٍ من المهارة الطبية والتقنيات الحديثة في تلك المجال.

 

تقنية الاقتطاف FUE وعلاقتها بزراعة الشعر:

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف تقوم على حصاد الجذور القوية والمقاومة لهرمون DHT الموجودة في المنطقة المانحة في مؤخرة الرأس لزرعها في المناطق المصابة بالصلع، ولكن الآلية تختلف هنا عن عملية زراعة الشعر بالشريحة، حيث أن هذه طريقة يتم فيها أخذ الجذور أو البُصيلات، والتي لا تنطوي على القيام بأي جروح شديدة العمق، حيث تتم العملية باستخدام التخدير الموضعي في رأس المريض "حقنة تخدير في فروة الرأس"، ومن ضمن الأجهزة والأدوات المستخدمة في استئصال وأخذ الجذور من الرأس هو جهاز يسمى "مثقاب كول" وهو عبارة عن جهاز كهربائي به محرك له عدة رؤوس مختلفة الأحجام يتم فيها الاستخدام حسب طبيعة الجذور المقتطفة وحجمها.

 

وتتراوح الأحجام على الأغلب بين 0.4 ملم الى 1 ملم، ويستخدم أيضًا ملقاط جراحي دقيق من ناحية الطرف، كما يستخدم ملقاط من نوع آخر لزرع الشعر في المنطقة المصابة بالصلع بالإضافة إلى بعض الأدوات الأخرى، بعد ذلك يتم عد الجذور وفرزها كما هو الحال في عملية زراعة الشعر بالشريحة، أيضًا يتم حفظها في محاليل وسوائل خاصة بها للحفاظ عليها من التلف والضرر، أما المنطقة المانحة فلا يوجد فيها جروح شديدة العمق كما ذكرنا، بل إن الجروح عبارة عن نقاط صغيرة الحجم يتراوح حجمها حسب حجم الرأس الذي تم استخدامه في نزع البُصيلات، ويمكن تغطية تلك الآثار الخفيفة التي تسببها عمليات الاقتطاف في المنطقة المانحة ببساطة عندما يطول الشعر بنسب قليلة، وعملية الاقتطاف تعد عملية بسيطة عادة وغير معقدة وغير مجهدة، حيث يستطيع المريض ممارسة حياته الطبيعية بعد حوالي 3 أيام إلى أسبوع من إجراء عملية الاقتطاف، أما بالنسبة للتكلفة، فهي تختلف من عملية إلى أخرى، ومن مركز إلى آخر.

 

 تقنية زراعة الشعر بالشريحة  FUT وعلاقتها بتكلفة زراعة الشعر:

تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT هي بكل بساطة تقوم على مبدأ إزالة مقطع طولي من المنطقة المانحة من فروة الرأس، حيث تحتوي هذه المنطقة على بُصيلات فيها مجموعات شعرية تتكون من مجموعات ثنائية وثلاثية ورباعية، حيث تتم زراعتها ووضعها في مناطق الرأس المستقبلة، والتي هي المناطق الصلعاء في الشعر، ويتم فرز تلك البُصيلات ويتم فصلها عن النسيج الشريطي الذي قد تم اقتطاعه من فروة الرأس من المنطقة المانحة، والتي على الأغلب تكون في مؤخرة رأس المريض، وتعد هذه المرحلة من أهم المراحل في عملية زراعة الشعر باستخدام تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT، وعليه يجب الحذر تمامًا عند فصل تلك الجذور للحفاظ على سلامتها من الضرر والتلف وبالتالي ضمان نموها بصورة طبيعية دون مشاكل.

 

الجذور الصحيحة ستضمن لنا الحصول على كثافة أعلى ونتيجة أفضل في فترات وجيزة بعد إجراء العملية، وبعد أن يتم فرز هذه البُصيلات يجب وضعها في محلول مخصص للحفاظ عليها من التلف والتقليل من عمليات الأيض فيها، وهذه المحاليل تختلف من حيث النوعية والجودة والكفاءة وقدرتها على الحفاظ  على الجذور دون التسبب بأي تلف لها، أما بالنسبة للمنطقة المانحة وهي المنطقة المتواجدة خلف الرأس وهي على الأغلب التي يتم أخذ الجذور منها بطريقة صحيحة وسليمة، فتتميز هذه المنطقة بمقاومتها لهرمون DHT وهو الهرمون المسؤول عن الصلع الوراثي، لذلك تجد الكثير من الناس أن تلك المنطقة ثابتة وكثيفة الشعر ولا يتساقط منها الشعر خاصة في الصلع الوراثي، ويتم التقليل من حجم الشريحة التي يتم قصها من المنطقة المانحة بقدر المستطاع حتى لو كان المريض بحاجة إلى إجراء اقتطاف آخر لعملية ثانية في حال كان هنالك حاجة لها.

 

ويمكن أن يجد المريض ندبة صغيرة الحجم وخفيفة الأثر غير مؤثرة تظهر في المنطقة المانحة يسمح للمريض ببقاء على شعر قصير دون القلق من ظهور ندبة ظاهرة في مؤخرة الرأس، أما عن المناطق المستلمة وهي واحدة من أهم مراحل عمليات زراعة الشعر باختلاف الطرق والتقنيات الحديثة مهما كانت الطريقة المتبعة، حيث يجب أن تتم بطريقة مماثلة مع نفس اتجاه نمو الشعر الأصلي، فعملية زراعة الشعر من الضروري أن لا يجب أن تتم ملاحظتها وأن الشخص، فقد قام بإجراء عملية زراعة شعر، أما عن التكلفة فتختلف من حالة لأخرى ومن مركز لآخر، حيث إن الطبيب الذي سيقوم بإجراء عملية زراعة الشعر بتلك الطريقة هو أولاً من يقرر أن حالة المريض تسمح بزراعة الشعر بتلك الطريقة أم لا، وعليه يتم تحديد التكلفة والتي تختلف من طبيب لآخر ومن مركز لآخر.

 

 

العوامل التي تحدد تكلفة عملية زراعة الشعر:

  1.  حسب نوع العملية والتقنية المستخدمة، سواء كانت بطريقة الشريحة أم بطريقة الاقتطاف، حيث إن كل عملية منها تختلف تكلفتها حسب التقنية المستخدمة.
  2.  عدد البُصيلات يلعب أيضًا دور في تحديد التكلفة عند بعض المراكز والعيادات، ولكن في أغلب المراكز لا تستخدم عدد البُصيلات كمقياس مؤثر في تكلفة زراعة الشعر في تركيا، فبعض المراكز تربط تكلفتها حلى حسب عدد البُصيلات المقتطفة، إذ تطلب بعض المراكز تقريبًا 2.5 يورو مقابل كل بُصيلة مقتطفة.
  3.  المواد والأدوات المستخدمة في العملية لها تأثير على تكلفة العملية، فهنالك أدوات كثيرة يتم استخدامها خلال عملية زراعة الشعر، بالإضافة إلى مواد طبية أخرى تختلف من حيث الجودة والتأثير والاستخدام والحالة، ومن ضمن أهم تلك المواد هي السوائل الحافظة للجذور والبُصيلات بعد الاقتطاف من المنطقة المانحة، ومن ضمن أغلى تلك السوائل تكلفة وأكثرها فاعلية هو سائل "الهيبوثورموسول"، وهذا السائل هو الملائم لحفظ المواد البيولوجة في درجات حرارة منخفضة تتراوح بين 2-8 درجة سيلييوس، وربما يصل سعر 100 ملم الواحد في بعض المراكز من هذا السائل إلى 200 دولار! بينما السوائل الأخرى مثل "السالين" قد يبلغ تكلفته 5 دولارات تقريبًا لكل 100 ملم.
  4.  لا تظن أن عملية زراعة شعر الرأس هي أكثر تكلفة بين عمليات زراعة الشعر، بل إن عملية زراعة الذقن مثلاً هي أكثر في التكلفة من عملية زراعة الشعر، الأمر الذي لا يعلمه بعض الناس لأن عملية زراعة شعر الذقن صعبة ودقيقة وتحتاج إلى وقت طويل عن زراعة شعر الرأس، أما عملية زراعة شعر الحواجب فهي مُعقَّدة أكثر، ولكنها لا تأخذ وقتًا طويلاً مع الجراح مقارنة بباقي العمليات الأخرى، ولكن تكلفتها عادة ما تكون أقل من باقي مناطق الشعر.
  5.  عامل آخر له دور كبير فيما يتعلق بتكلفة زراعة الشعر في تركيا ألا وهو الخدمات التي يقدمها العيادة أو المركز أو المستشفى، حيث إن الاهتمام بمستوى التعقيم والنظافة والمهنية والاحترافية فيما يتعلق بإجراء العملية نفسها يحتاج إلى مصاريف مالية ونفقات يجب أن يتم وضعها في الاعتبار، والخدمات الأخرى التي تتضمنها عملية السياحة العلاجية مثل خدمات الإقامة والفندقة وتأمين المواصلات للزائرين وما إلى ذلك من أمور وأشياء ذات أهمية كبيرة لأي شخص يريد إجراء عملية زراعة الشعر في أي بلد.

 

نصائح اختيار مكان زراعة الشعر:

عندما تأخذ قرار إجراء عمليات زراعة الشعر في تركيا يجب أن توضع في اعتبارك عدة أمور:

  1.  أن يكون المركز رسميًّا ومصرحًا له من قبل الجهات الرسمية والمعنية في الدولة، وأن يكون المركز معتمدًا بطريقة قانونية وله تصريح رسمي.
  2.  أن يوفر المركز العديد من التقنيات الخاصة بزراعة الشعر في أي منطقة، سواء الرأس أو الذقن أو الحواجب، وأن يوفر للمرضى التقنية المناسبة على حسب كل حالة.
  3.  اطلب من المركز رؤية الحالات التي تم إجراء عمليات زراعة شعر سابقة في نفس المركز، وقُم بالتطلُّع على كل حالة وحاول التواصل ببعضهم وأخذ رأيهم ومشورتهم وتقييمهم العام لتلك المركز، ويمكن أيضًا قراءة التعليقات الخاصة بالموقع الرسمي للمركز وما الإيجابيات أو السلبيات التي واجهتهم قبل أو أثناء أو بعد العملية.
  4.  بعض المراكز الطبية تقدم لعملائها ضمان نجاح العملية، بحيث أنه إذا لم يتم الحصول على النتيجة المرجوة فيمكن إعادة العملية مرة أخرى للوصل إلى النتيجة المطلوبة والتي بالطبع كان متفقًا عليها.
  5.  الكثير من المراكز تقدم باقات سعرية مختلفة على حسب عدة عوامل متاحة، يمكن اختيار الأنسب من ضمن الفئات السعرية المتاحة، ولكن يجب الانتباه إلى الحالة الخاصة بك فربما تحتاج إلى تكلفة إضافية.
  6.  أن يكون لدى المركز خبرة طويلة في مجال زراعة الشَّعر فيرجى الابتعاد عن المراكز الجديدة، ومن خلال الخبرة الطويلة ستتمكن من معرفة مدى نجاح العملية بالمركز ويمكن مقارنتها بنسب النجاح في المراكز الأخرى وعليه يتم الاختيار.
  7.  ليس الطبيب فقط هو القائم على العملية فقط، ولا شك أنه المشرف والمدير على باقي الفريق الطبي، ولكن باقي الفريق الطبي له أيضًا أهمية قصوى خاصة قبل وبعد إجراء العملية.

 

وفي الخلاصة يمكننا أن نقول إن تكلفة زراعة الشعر في تركيا ليست ثابتة ويحكمها أكثر من عامل، ويجب أن لا نضع عامل التكلفة هو العامل الأساسي والمقياس الأوحد للكشف عن كفاءة المركز والطبيب، فليس شرطًا كلما زادت التكلفة كانت الجودة أفضل، فهذا ليس شرطًا أبدًا، وقبل الاختيار عليك القيام ببحث طويل وعليك الحصول على كل المعلومات الضرورية واللازمة كالأدوات المستخدمة والتقنيات المتبعة في إجراءعملية زراعة الشعر المناسبة لحالتك، ويمكنك أن تطلب أرقامًا لمرضى قد سبقوا وقاموا باجراء عملية زراعة الشعر في نفس المركز.

 

وربما تكون عملية زراعة الشعر عملية سهلة وغير معقدة جراحيًا، إلا أنها تحتاج إلى تدخل طبي ومهارة طبية واهتمام مثلها مثل أي عملية طبية جراحية في أي مجال، حيث من الممكن حدوث أعراض جانبية مؤثرة على حياة المريض، وهو أمر يمكن أن يحدث ولكن يمكنك السيطرة على الأضرار التي تلحق بك وذلك من خلال الاختيار الصحيح للمركز أو المستشفى والفريق الطبي والتقنية المناسبة، وأن المركز كلما كان رعايته الطبية أفضل كان ذلك أفضل بالنسبة للمريض ويصب في مصلحته.

 

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة