جراحة وتجميل الوجه

جراحة وتجميل الوجه

 

إن الجمال نعمة الله يمنحها لعباده، فيجعل شكلهم جميلًا، وتختلف مقاييس جمال الوجه من شخص إلى شخص آخر، حيث إنها حكمة من الله لجميع خلقه، ويُعتبر الوجه أحد مقاييس الجمال الهامة، ويكون الاهتمام به بدرجة أكبر من جانب النساء، حيث إنهن يهتممن بمقاييس الجمال في حياتهن العامة بصفة دائمة، وحيث إن الوجه يستحوذ على تفكير جميع النساء دون غيره من أجزاء الجسم الأخرى، فإن جمال الوجه يكون مرآة لجمال الروح، ومنذ قديم الأزل تسعى النساء إلى تحسين شكل الوجه عن طريق الوصفات الطبيعية والمواد التجميلية التي تتعد أشكالها وألوانها في الصيدليات وأماكن مستحضرات التجميل المختلفة، ولكن كل هذه المستحضرات تمكث لفترة مؤقتة وتعود بالضرر على جمال الوجه، حيث إنها مصنوعة من مواد تضر بمسامات الوجه والخلايا المكونة للبشرة، ونظرًا لحاجة المرأة أن تظهر بشكل جمالي وجذاب، تبحث النساء على طرق حديثة ومتجددة لحل جميع المشكلات التي تتعلق بالوجه، والتي تعود عليها بنتائج مرضية وليس بشكل مؤقت،  ونظرًا للكفاءة الطبية في وقتنا الحالي، وظهور أحدث الأجهزة الطبية والتقنيات الحديثة في طب جراحة وتجميل الوجه، سعى الكثير منهن إلى اللجوء للعلم الحديث في التوصل لحل مشكلات الوجه رغبة منهن في الحصول على وجه شبابي خالٍ من التجعيدات والندبات وأي آثار بالوجه تغير من شكله الجمالي.

يقوم إليكم اليوم مركز إنترناشونال أستاتيك الحل الأمثل والنهائي لجميع المشكلات التي يتعرض لها الوجه، حيث يُعتبر المركز من أفضل مراكز التجميل على المستويين التركي والأوروبي على الإطلاق، ويضم المركز كبار الأطباء والخبراء المتخصصين في طب جراحة وتجميل الوجه والجراحات التجميلية الأخرى، فالمركز يضمن لكم الحل الأمثل لعلاج مشكلات الوجه وبطرق مضمونة وبأسعار تنافس الجميع.


 

دعونا نوضح لكم، ما هي المشكلات التي يتعرض لها الوجه، ويحتاج الشخص للقيام بعمليات التجميل للوجه:

 

  • ظهور حب الشباب ذي المرحلة المتقدمة، حيث يُعتبر حب الشباب من أكثر المشكلات التي يتعرض لها الجنسان خلال المرحلة الشبابية، مما تسبب لهم الإحراج المتواصل وضعف الثقة بالنفس، وخصوصًا أنها تترك مكانها بعد علاجها آثارًا ذات شكل سيئ.

  • ظهور التجاعيد الكثيرة في أماكن مختلفة بالوجه، حيث تظهر التجاعيد حول منطقة الفم وحول العينين وعلى طول الأنف.

  • ظهور التراكمات الدهنية في منطقة الرقبة من الأسفل، ويظهر ذلك بشكل واضح مع مراحل تقدم العمر.

  • حدوث ترهلات في جلد الفم وفي جبهة الوجه، نظرًا للتقدم في العمر.

  • وجود الندبات وآثار الجروحات القديمة، مسببة بذلك شكل قبيح للوجه وغير مقبول.




 

وسوف نوضح لكم باختصار الأسباب الرئيسية في حدوث تلك المشكلات التي يتعرض لها الوجه، وتستدعي عمل جراحة للوجه:

 

  • التقدم في العمر هو أحد المسببات الرئيسية في اللجوء لعمليات تجميل وجراحة الوجه، حيث يسبب التقدم في العمر ارتخاء الجلد وتهدله، مما يسبب الرغبة لدى الكثيرين في إعادته شبابيًا مرة أخرى.

  • العوامل الجوية لها دور كبير في حدوث التجاعيد في الوجه، كما أنها تعتبر سببًا رئيسيًا في حدوث التراكمات الدهنية في الوجه.

  • هنالك العديد من العادات السيئة التي يقوم بها بعض الناس وهي شرب الكحوليات، حيث يُعتبر هذا الشيء من أبرز مسببات الأضرار بالوجه وبشبابه ونضارته.

  • التدخين يُعتبر من أحد العوامل المسببة للتجاعيد والندبات وظهور حب الشباب في بعض الأحيان.

  • الأحساس الدائم بالاكتئاب والضغوطات النفسية تضر بالوجه.

 

ونظرًا لأننا في عصر العلم والتكنولوجيا، تم ابتكار العديد من التقنيات والأساليب التجميلية في عمليات تجميل الوجه:

 

  • جراحات تجميل الوجه:، حيث تُعتبر جراحة تجميل الوجه من أكثر التقنيات الجراحية شيوعًا في جراحة تجميل الوجه على المستوى العالم، حيث تعتبر تلك التقنية الجراحية الأفضل من التقنيات الأخرى حسب نظر الكثير من الأطباء، وذلك نظرًا لأن نتائجها أفضل مقارنة بباقي التقنيات، كما أن نتائجها تدوم لفترة أكبر، وتتميز هذه التقنيات بدرجة كبيرة لأصحاب الوجه الطويل.

  • ويعاب عليها أنها تحتاج إلى تخدير كلي للجسم، وتحتاج العملية لعدد من الساعات لإتمامها، ويستغرق الوقت المخصص لتلك العملية حوالي 4 ساعات أو أقل حسب حالة المريض، كما أن نسبة المخاطرة بها تكون أعلى إلى حد ما عن باقي التقنيات الأخرى.

 

  • النوع الثاني من التقنيات المستخدمة في عمليات جراحة وتجميل الوجه هي عمليات تجميل الوجه بالليزر، حيث تقوم الجراحة بواسطة الليزر على استخدام الأشعة الخاصة بالليزر، حيث إنها تقوم بتحفيز مواد تحت طبقات الجلد الأولى وتسمى مادة الكولاجين، مما يسهل ذلك عملية إزالة التجاعيد والندوب وجميع المشكلات المتعلقة بالوجه، وتستغرق العملية حوالي ساعتين في حالة التجميل لكامل الوجه، أما في حالة التجمل لجزء معين في الوجه فتستغرق العملية حوالي نصف ساعة على الأكثر.

  • إن تجميل الوجه بالليزر يقوم على فكرة تعدد الجلسات للعلاج به، حيث يحتاج المريض لأكثر من جلسة لعلاج المشكلات بالوجه، وتمتاز الجراحة باستخدام أشعة الليزر عن غيرها بأن تكلفتها أقل بكثير من عمليات جراحة الوجه، كما أنها تستخدم مخدرًا موضعيًا للجزء المراد عمل تجميل له فقط دون الحاجة للتخدير العام.

  • وهناك تقنية أخرى تُعتبر صيحة في علم جراحة تجميل الوجه، وهي جراحة الوجه باستخدام الحقن، حيث تُعتبر التقنية من أفضل التقنيات في طب جراحة وتجميل الوجه على الإطلاق، حيث إنه يقوم بحقن الوجه عن طريق حقن تسمى البوتكس، وتُعتبر التقنية أقل خطرًا بكثير من التقنيات الأخرى، حيث أنها لا تتطلب تدخلًا جراحيًا في العملية، والحقن بواسطة البوتكس لا يحتاج إلى تخدير عام أو موضعي نهائيًا، حيث لا تستغرق العملية بالحقن إلا بعض دقائق معدودة للقيام بها والحصول على نتائج ممتازة في الحال.

  • كل هذه الأسباب جعلت من عمليات تجميل الوجه بواسطة الحقن الأفضلية، لما تمتاز به هذه التقنية من انتشار واسع على مستوى العالم، وتمتاز هذه التقنية بانخفاض التكاليف الخاصة بها مقارنة بباقي التقنيات الأخرى الخاصة بعمليات تجميل الوجه.

  • وعيوب هذه التقنية في حقن الوجه أنها تحتاج إلى تكرارها بعد فترة معينة تتراوح هذه المدة من 5 أشهر إلى عام كامل، حيث إن مفعول هذه الحقن يزول بزوال انتهاء مفعولها، كما أنها لا تصلح لأصحاب الوجه الطويل على عكس عملية تجميل الوجه بالجراحة.

 

وسوف نوضح لكم من هم الأشخاص الذين يلجأوا إلى تلك العمليات الجراحية للوجه والمراحل العمرية لها:

  • كبار السن: حيث يُعتبر كبار السن هم الأغلبية العظمى خضوعًا لتلك العمليات الجراحية باختلاف التقنيات المستخدمة، نظرًا لحدوث ترهلات في الجلد، وذلك يحدث طبيعيًا دون تدخل من أحد.

  • البالغون: حيث يقوم البالغون، والتي تتراوح أعمارهم من 14 عامًا، وحتى الثلاثين، هم أكثر ممن يهتمون بالعمليات التجميلية، وخصوصًا البنات، حيث تكثر مشاكل التجاعيد وحب الشباب، والذي يسبب لهم الإحراج طوال الوقت حول أصدقائهم وذويهم.

  • الأشخاص الذين يمتلكون صحة جيدة عن غيرهم، ونقوم باستثناء منهم من يعاني من الأمراض المزمنة، أو أن لديه مشاكل في القلب، وخصوصًا من سيقوم بعمليات جراحة للوجه وليس الحقن أو الليزر.

  • يفضل ابتعاد أي شخص لديه حساسية من أنواع المركبات الكيميائية المختلفة، حيث يجب إخبار الطبيب بذلك لأخد التدابير.

 

ولكن سنوضح لكم أهم الأسئلة الشائعة التي يجب على المريض أن يناقشها مع طبيب الجراحة الخاص بحالته:

 

  • من أهم الأسئلة التي تدور في ذهن المريض للطبيب، ما هي التقنية المناسبة للوجه، حيث يتم اختيار التقنية حسب حالة المريض أولًا.

  • وأغلبية العمليات التجميلية تحتاج إلى تخدير موضعي في حالة الليزر والحقن، وقد تحتاج العملية إلى التخدير الكامل في حالة الجراحة، فيجب معرفة نوع التخدير قبل العملية للاستعداد لذلك.

  • والسؤال الأهم لكل مريض للطبيب الخاص به، ما هي النتائج المترتبة على العملية الجراحية او العملية بالليزر أو الحقن، فكل منها له نتائج خاصة به، وكل حسب الحالة الخاصة بنوع الوجه.

  • والسؤال عن التكلفة هام للغاية، حيث إن العمليات الجراحية مكلفة، وخصوصًا في حالة المبيت في المستشفى حسب حالته.

  • كما أن المريض يهتم برؤية النتائج بعد العملية، والرغبة في العودة للحياة العادية بسرعة، فيكون ذلك محور اهتمامه وسؤاله للطبيب.

 

وسنوضح لكم الخطوات العملية في أجراء عملية تجميل الوجه، وذلك عن طريق جراحة تجميل الوجه:

  • يقوم الطبيب المعالج باستخدام تقنية الجراحة في تجميل الوجه عن طريق عمل شقوق في الوجه بطريقة معينة وبنسب محددة في الأماكن المراد تجميلها، وذلك عن طريق المشرط الخاص به.

  • يقوم الطبيب في البداية بعمل تخدير عام للجسم، حيث تُعتبر العملية الجراحية بالوجه من أعقد العمليات، والتي تتطلب خبرة كبيرة للطبيب، حيث إنها تتطلب مهارة فنية وتجميلية كبيرة.

  • يقوم الطبيب بعمل التشققات بالوجه ثم يقوم في النهاية بتخييط تلك التشققات بخيط طبي شفاف ودقيق، وتتميز تلك الخيوط بقوتها وسرعة ذوبانها في الجلد، حيث لا تتطلب مجهود لفكها من قبل الطبيب، فهي سريعة الذوبان في الجلد.

  • يقوم الطبيب بوضع مواد لاصقة على التشققات بالوجه لحمايتها من التلوث والعدوى، وحتى يساعد الجلد على التئامها بسرعة كبيرة.

  • تظهر نتيجة العملية بعد أيام قليلة، وينصحك الطبيب بالمتابعة لفترة حتى يضمن لك العودة إلى حياتك الطبيعية دون خطر على الوجه إطلاقًا، وينصح الأطباء بالابتعاد عن أشعة الشمس القوية أو استخدام أي مساحيق تجميل قد تؤثر على الوجه بالسلب.

 

وسنوضح لكم الخطوات العملية في إجراء عملية تجميل الوجه، وذلك عن طريق عمليات التجميل بواسطة أشعة الليزر:

 

  • تُعتبر عملية التجميل بالليزر من أفضل تقنيات تجميل الوجه في الوقت الحالي، وذلك بسبب سهولته وضمانه عن عمليات التجميل بواسطة الجراحة.

  • قد تناسب عمليات الليزر بعض عمليات التجميل والبعض الآخر لا تناسبه، وذلك يتوقف فقط على نوعية الوجه المراد تجميله، وذلك يكون تحت استشارة الطبيب.

  • يقوم الطبيب بتخدير للجزء المراد عمل تجميل به وفي هذه الحالة يكون التخدير موضعيًا، أما في حالة التجميل لكامل الوجه، يلجأ الطبيب إلى استخدام التخدير العام لكل الجسم.

  • ويقوم الطبيب بتجميل الوجع عن طريق جهاز الأشعة بالليزر والخاص في إجراء عملية تجميل الوجه، وذلك عن طريق تحفيز الليزر للخلايا تحت الجلد لإنتاج مادة الكولاجين، وهي المسؤولة عن إعطاء الجلد الشباب والحيوية المطلوبين لذلك، كما يعمل الليزر على شد الجلد بطريقة علمية، حتى يعطي له المرونة اللازمة لنضارته وحيويته.

  • يقدر وقت العملية بحوالي نصف ساعة في حالة الأجزاء الصغيرة بالوجه، ويحتاج لحوالي ساعتين على الأكثر إذا كانت العملية للوجه بأكمله.

  • ويقوم الطبيب بوضع الضمادات على مكان الجرح، ولكنها تتميز بسرعة الالتئام، حيث إنها تظهر نتائجها بعد الجراحة بوقت قصير.

 

وسنوضح لكم الخطوات العملية في إجراء عملية تجميل الوجه، وذلك عن طريق تجميل الوجه باستخدام الحقن:

 

  • يُعتبر تجميل الوجه عن طريق الحقن من أفضل التقنيات المستخدمة في طب التجميل للوجه، حيث أثبت الدراسات الحديثة أن التجميل بالحقن له آثار إيجابية تدوم لوقت طويل، مقارنة بالتقنيات الأخرى، التي تهتم بالجراحة وتُعتبر مكلفة ومجهدة.

  • إن تقنية تجميل الوجه بالحقن هي الأبسط على الإطلاق، حيث إنها لا تحتاج إلى تخدير للوجه على الإطلاق، كما يمكنك تفادي الوخز بالإبر أثناء العملية، حيث يمكنها طلب بعض المواد الترطيبية المخدرة بدرجة بسيطة للوجه، حتى لا تشعر بأي ألم من وخز تلك الإبر التي تسمى طبيًا باسم البوتكس، ونؤكد لك أن بالإبر المستخدمة لا تسبب أي ألم، وذلك يعتمد في المقام الأول على دقة الطبيب ومهارته في التجميل وخبرته العلمية والعملية.

  • يقوم الطبيب بحقن المناطق التي نرغب في تحسينها أو معالجتها، ثم يقوم الطبيب بوضع لاصقات دائرية بسيطة مكان الوخز بالإبر.

  • تتميز هذه التقنية بالنتائج السريعة والدقيقة في ظهورها، فهي لا تستغرق وقتًا طويلًا، كما أن العملية لا تتعدى دقائق معدودة.

  • يمكنك ممارسة حياتك الطبيعية بعد يومين على الأكثر، وينصحك الطبيب بمتابعته لفترة قصيرة فقط، لمتابعة حالتك والوقوف على أي مستجدات قد تطرأ على العملية.


 

الأعراض الجانبية التي قد تحدث لك بعد إجراء عمليات التجميل للوجه:

  • الشعور بالحكة:، حيث إن الشعور بحكة أمر طبيعي، ويتطلب هذا الأمر الاعتناء بالبشرة واستخدام الكريمات المرطبة.

  • ظهور بعض الكدمات بالوجه: حيث قد ينتج عن العملية ظهور بعض الكدمات بالوجه، والتي تُعتبر شيئًا طبيعيًّا، وسرعان ما يزول أثرها بعد المواظبة على بعض المراهم التي ينصح بها الطبيب، وفي حالة استمرارها يجب اللجوء للطبيب لعمل المطلوب.

  • الشعور ببعض الألم بعد العملية: حيث إن الشعور بالألم أمر طبيعي ناتج عن الوخز بالإبر أو يرجع إلى أشعة الليزر القوية أو الجراحة بالمشرط.

  • ظهور بعض الاحمرار والتورم بالوجه: حيث يُعتبر الاحمرار والتورم من الأمور الشائعة بعد عمليات تجميل الوجه، وينصح الطبيب بعمل كمادات ووضع بعض الدهانات المرطبة لها.

 

وسوف نوضح لكم بعض النقاط الهامة التي تتطلب العمل بها لعدم حدوث أي مضاعفات بعد العملية:

 

  • قد يحدث بعض الحروق البسيطة في الوجه أو الندبات، وهي تتطلب التوجه للطبيب مباشرة، وذلك لمعرفة سببها على الفور.

  • قد يحدث بعض النزيف بعد العملية، وخصوصًا العمليات الجراحية، والتي تتطلب منا التنظيف على الجراح باستمرار، وتنفيذ تعليمات الطبيب بشأن ذلك.

  • ينصح الطبيب باستخدام مراهم معينة في حالة تغير لون البشرة بالوجه.

  • الاهتمام بتنظيف الجرح وعدم إهماله، وذلك لعدم الإصابة بعدوى من أي نوع.

  • قد يشعر المريض ببعض فقدان للإحساس في بعض المناطق بالوجه، وذلك يُعتبر أمرًا طبيعيًا نتيجة التعرض لمؤثرات العملية الخارجية.

  • قد يشعر المريض ببعض التعب والرغبة في النوم، وذلك بسبب أثر التخدير على الجسم، وخصوصًا في حالات التخدير العام.


 

ونؤكد لك وعلى درجة كبيرة من الثقة أن مركز إنترناشونال أستاتيك، يُعتبر من أكبر وأهم مراكز التجميل العالمية والمتخصصة في مجال الجراحات التجميلية وزرع الشعر، وخصوصًا طب جراحة وتجميل الوجه، وذلك بشهادات أكبر المعاهد الأوروبية والتركية، وبمعايير الجودة المطلوبة وبخدمة مميزة ومستوى أداء مضمون، حيث نقدم لك خدمة على أعلى مستوى.

 

وتُعتبر عمليات جراحة وتجميل الوجه من أكثر العمليات التجميلية شيوعًا في الوطن العربي وعلى المستوى العالمي، لما توفره لك من الظهور بشكل شبابي وبوجه جميل وجذاب، ولذلك تهتما به النساء أكثر من الرجال، فجمال المرأة بوجها، فهو عنوان القلوب، وتلك العمليات تصلح لجميع الفئات العمرية، فالمركز هو الأفضل على الإطلاق، فلا تتردد بالاتصال بنا، فنحن في انتظارك دائما طوال أيام الأسبوع.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة