هل يمكن أن يسقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر ؟

هل يمكن أن يسقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر ؟

يصاب البعض سواء الرجال أو النساء بالصلع الوراثي الذي يتسبب في تساقط الشعر، مع العلم بأن النساء لا يصبن بمثل صلع الرجال، ولكن ربما يكون الشعر خفيفًا مثلاً، وانخفاض كثافته أو خسارته بشكل نهائي يسبب مصدر إزعاج كبيرًا، ويمكن علاج هذه المشكلة من خلال اللجوء إلى عمليات زراعة الشعر، والتي تقدم حلاً جذريًا ونهائيًا لهذه المشكلة، وأصبحت هذه العمليات أكثر دقة ونجاحًا مما سبق مع القليل من المضاعفات الجانبية والمخاطر إذا نفذها الفريق الطبي بحرفية ومهارة عالية.

عملية زراعة الشعر تعتبر عملية مثلها كمثل أي عملية طبية تستلزم بعض الأمور التي يجب القيام بها مثل الراحة والالتزام بالغذاء المعين والتخدير موضعي، ويزيل فيها الطبيب شريطًا ضيقًا من فروة الرأس المحتوي على شعر بكثافة مرتفعة من الجهة الخلفية من الرأس، ويستخدم هذا الشريط في سد عجز المساحات التي تحتوي على شعر خفيف أو التي لا تحتوي على شعر من الأساس، وعادةً ما يحدد هذا الشريط على شكل حدوة حصان، ويتميز بقدرتها على النمو في مختلف مراحل العمر و بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الانتهاء من عملية زراعة الشعر تبدأ جذور الشعر المزروع بالتساقط واحدة خلف الأخرى حتى آخر خصلة منها، أيضًا بالتزامن مع تساقط القشور مع بقاء جذور الشعر المزروعة أسفل الجلد، ولا يمكن لهذا الأمر أن يسبب القلق المريض؛ لأن تساقط الشعر المزروع من المراحل الواجب حدوثها والطبيعية بعد عملية زراعة الشعر، وبعد عدة شهور يمكن ملاحظة نمو وظهور الشعر الجديد فوق الجلد، حيث ينمو أكثر من نصف العدد بعد تسعة شهور من زراعته لدى الكثير من المرضى.

هل يمكن أن يسقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر

 

 

 

 

 

 

 

 

مخاطر عملية زراعة الشعر:

يمكن أن يتزامن مع عملية زراعة الشعر عدد من المضاعفات والمخاطر والآثار الجانبية مثل حدوث نزيف أو التهاب في منطقة الزراعة، أو نمو الشعر بطريقة غير طبيعية، أو حتى ظهور ندوب على فروة الرأس، كما يشهد بعض الأشخاص مع بدء ظهور الشعر الجديد الإصابة التهابات في جذور الشعر الجديد، وهو ما يعرف علميًا باسم التهاب الأجربة، والذي يظهر على شكل تجمعات صغيرة عند جذور فروة الرأس، مع مصاحبة احمرار موضعي بسيط بجانب الحاجة إلى الحكة، ويمكن تخفيف هذه الأعراض باستخدام المضاد الحيوي والكمدات، وفي بعض الحالات النادرة يحدث سقوط مفاجئ وأبدي للشعر الجديد، وهذه الحالة تعرف باسم صدمة الخسارة أو فشل العملية.

الشفاء من عمليات زراعة الشعر:

تصبح فروة الرأس رخوة ولينة إلى حد كبير بعد جراحات زراعة الشعر التجميلية، ويضمدها الجراح المعالج ليوم أو أكثر من يوم، كما يصف للمريض مسكنات لتخفيف حدة الآلام التي تتبع العملية، بالإضافة إلى مضاد حيوي معين أو مرهم لتخفيف الورم الظاهر هناك، وفي حالات قليلة يظهر ورم خفيف في منطقة والجفنين العلويين الجبين إلا أنه سرعان ما يختفي بعد فترة قليلة، ويمكن للمريض أن يعود إلى عمله بعد حوالي يومين إلى خمسة أيام من العملية.

بعض من إرشادات بعد عملية زراعة الشعر:

النوم على الظهر بزاوية 45 درجة من الأهمية بمكان، كذلك تثبيت وسادتين أسفل الرأس، وتجنب احتكاك المنطقة التي تم فيها الزراعة بالوسادة، تجنب أيضًا العلاقات الجنسية لمدة سبعة أيام بعد العملية، تجنب حك أو هرش منطقة الزراعة بالأظافر ويفل عدم ملامستها إلا بعد استشارة الطبيب، وفي الحالات الشديدة يمكن حكها فقط بأطراف الأصابع، أيضًا تجنب ممارسة الرياضة الشاقة خلال شهر من العملية مثل السباحة أو رياضة كمال الأجسام، عدم الجلوس تحت أشعة الشمس الحارة والمباشرة من الأمور الهامة أيضًا، الحلاقة بالمقص فقط خلال الشهور الثلاثة الأولى من العملية، أما الاستعانة بالشفرة فيمكن استخدامها بعد الشهر السادس من بداية الشفاء وتعتبر عملية زراعة الشعر من العمليات الجراحية التي تتضمن إزالة شرائط صغيرة من فروة الرأس من المناطق الكثيفة بالشعر، وتستمر من 4-8 ساعات حسب كمية الشعر المراد زرعها، وتبدأ بتخدير المنطقة الأمامية من الرأس، وعمل عدة فتحات تعتمد على عدد البصيلات التي استخرجت من المنطقة المانحة، ثم غرس البصيلات مع مراعاة اتجاه الشعر الصحيح، وعادةً ما يتساءل أصحاب هذه العمليات عن الوضعية الصحيحة للنوم، والتي توفر الحماية التمة لهم كما ذكرنا.

مراحل نمو الشعر بعد عملية زراعة الشعر:

مرحلة السبات هي مرحلة تمتد من بداية عمليات زراعة الشعر حتى بداية الشهر الرابع منها، وفيها يبدأ تساقط الشعر المزروع حتى آخر شعره منه، وفي معظم الحالات لا يحدث نمو جديد للشعر خلال هذه المرحلة، وإن حدث فيكون ضعيفًا جدًا وغير متوفر.

 

مرحلة الظهور:

تبدأ هذه المرحلة بداية من الشهر الرابع من عملية الزراعة، وتنتهي مع بداية الشهر الثامن منها، حيث ينمو الشعر بالتدريج خلال هذه المرحلة، ويمكن أن يبلغ معدل الشعر الجديد نحو 80% من إجمالي الشعر الذي زرع عند نهاية هذه المرحلة، ويكون نمو الشعر في المنطقة الأمامية من فروة الرأس أبطأ من المناطق الأخرى، أما الشعر الجديد فيظهر بشكل نحيف ورقيق أكثر من الشعر الأصلي.

مرحلة النمو:

تمتد هذه المرحلة بداية من الشهر الثامن حتى الشهر الثاني عشر من عملية زراعة الشعر، ويزداد خلالها معدل نمو الشعر المزروع إلى نسبة 98%، كما تتغير هيكلية وهيئة الشعر، حيث تزداد سماكته وكثافته بشكل صريح.

زراعة الشعر

طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر:

يفضل النوم على الظهر بعد إجراء العملية بزاوية 54 درجة كما ذكرنا، بالإضافة إلى حماية المنطقة من الاصطدام بالأجسام الأخرى مع استخدام وسادة أو وسادتين مرتفعة، مع الحذر من وضعها أسفل المنطقة المزروعة بالشعر، بجانب الامتناع عن النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر أو على الوجه لمدة أسبوع، ثم العودة لوضعيات النوم المعتادة بعد ذلك.

 

غسل الشعر بعد العملية:

 يمكن غسل منطقة المزروعة جديدًا بعد مرور ثلاثة أيام من إجراء العملية، وذلك عن طريق وضع الكريم عليها، وتركه لمدة 54 دقيقة، ثم غسلها بالماء الدافئ ثم يكرر غسله بالشامبو ودهنها بكريم محدد يصفه الطبيب، وتكرار هذه الطريقة لمدة 10 أيام، مع الحرص على تمشيطه بدقة وحذر ولطف، بالإضافة إلى تجنب استخدام المجففات الحرارية مثل الاسشوار، وخاصةً أول أسبوعين، ومن الممكن صبغه، أو قصه أو تجعيده مرة بعد تساقط القشور الموجودة حول القطب.

نصائح بعد عملية زراعة الشعر:

أخذ قسط كافٍ من الراحة مهم جدًا يحدده الطبيب المختص، تجنب تناول المشروبات الكحولية والتدخين نهائيًا بعد العملية، أيضًا تجنب حك المنطقة المزروعة بالشعر الجديد، تجنب العلاقة الجنسية خلال الأسبوع الأول من الانتهاء من العملية، الابتعاد عن ممارسة أي رياضة عنيفة مثل الرياضات القتالية، والمواظبة على تناول الأدوية في مواعيدها، بجانب الحرص على تغيير الضمادة بعد مرور 48 ساعة من إجراء العملية، بالإضافة إلى ارتداء قبعة خاصة لمدة أسبوع بعد العملية سيوصفها لك الطبيب، أيضًا تجنب استخدام ماكينة الحلاقة أو شفرة الموس لمدة ثلاثة أشهر، لكن من الممكن استخدام المقص.

 

وكما قلنا توجد نسبة طبيعية لسقوط الشعر بعد الانتهاء من العملية، ولكن إذا زادت تلك النسبة فيتوجب على المريض مراجعة الطبيب.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة