زراعة الشعر للنساء في تركيا

اهتم العديد من الأشخاص بأمر زراعة الشعر للنساء في تركيا وقد انتشرت في الحقيقة منذ فترة كبيرة على مر سنوات عديدة مرورًا بالعديد من التقنيات القديمة والحديثة، وذلك للعديد من الأسباب التي سوف نذكرها في هذه المقالة ولكن زراعة الشعر في تركيا تعد هي الأشهر والأفضل بين جميع دول العالم لعدة أسباب منها، أن تركيا يتواجد بها الأطباء والفرق الطبية الذين يعتبروا على مستوى علي من الكفاءة والدقة في العالم، وأيضًا اعتمادهم على أفضل وأحدث التقنيات الحديثة في عالم الطب والتكنولوجيا الخاصة بمجال جراحات زراعة الشعر التجميلية.

 

ولا يتوقف الأمر على عمليات زراعة الشعر التجميلية، بل أن الأمر يشمل أمور عديدة أخرى، حيث أن تركيا تشتهر بمجال الجراحات التجميلية وعمليات التجميل مثل: تجميل الأنف، تجميل الصدر، رفع الثدي تجميل الثدي، تصغير الثدي، ، رفع الصدر الأمور التي تعد خاصة بالنساء، أما ما يخص الرجال فيوجد زراعة الحواجب، زراعة شعر اللحية، زراعة شعر الذقن، تجميل الأنف وغيرها الكثير من العمليات والجراحات التجميلية، وولكن في موضوعنا اليوم سوف نقوم بالتحدث عن زراعة الشعر للنساء في تركيا،.

 

الكثير من النساء يعتقدن أن عمليات زراعة الشعر تقتصر على الرجال فقط، ولكن العكس هو الصحيح تمامًا، لأن الأمر يشمل النساء أيضًا بل بنسبة كبيرة الذين يعانين من مشاكل تساقط الشعر باختلاف أسبابها، فاهتمام الرجل بشعره يمكن أن يعد من الأمور الغير أولية، حيث أن الكثير من الرجال لا يهتمون بفقدان وتساقط شعورهم والأمر بالنسبة لهم سيان، بل ربما يرغب الكثيرين بحلق شعورهم كليًا ويبدوا وكأنهم بدون شعر إطلاقًا على فرض أن هذا الأمر مطابق لموضة الشباب، ولكن الأمر بالطبع يختلف لدى النساء لأن الشعر بالنسبة للمرأة هو رأس مالها وتاج جمالها.

 

ويرجع انتشار عمليات زراعة الشعر بصفة عامة إلى كثرة حالات الصلع الوراثي أو تساقط الشعر للأسباب عديدة لدى الرجال عنه في النساء، ولكن في الفترات الأخيرة قد لاحظنا انتشار ظاهرة تساقط الشعر بكثرة لدى النساء باختلاف وتعدد الأسباب، بل وصل الأمر لدى بعضهن قد تساقط شعرهن بنسب قريبة إلى نسب تساقط الشعر لدى الرجال "في بعض الحالات الصعبة"، مما جعل إجراء عملية زراعة الشعر للنساء مخرج هام وسريع من أزمة مشكلة تساقط الشعر لديهن وإلى أي امرأة تريد زرع الثقة مرة أخرى في نفسها وتستعيد جمالها بطريقة طبيعية وشكل كامل وطبيعي.

أسباب تساقط الشعر لدى النساء:

يتساقط الشعر بصورة طبيعية وبكميات محددة لدى كل الناس، وكل شخص من الأشخاص يتساقط منه كمية طبيعية على مدار اليوم بشكل طبيعي كما ذكرنا، وبالنسبة لتساقط الشعر بالنسبة للنساء يظهر بصورة طبيعية أيضًا، ولكن قد تواجه المرأة تساقط غير طبيعي وبنسب كبيرة، وعليه يتم اللجوء إلى عمليات زراعة الشعر، وللتساقط أسباب داخليه وأسباب خارجيه أما الأسباب الداخلية فتكون نسبة مخزون الحديد لدى المرأة التي تشتكي من تساقط الشعر غير متوفر بشكل شديد، أو أن يكون هناك فرط في إفراز الغدة الدرقية، وعليه يتم عمل تحاليل وفحوصات لمخزون الحديد ومواد الحديد والهيموجلوبين والغدة الدرقية حتى يتم الوصول إلى السبب الرئيسي، وعليه يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة.

 

وأما بالنسبة للأسباب الخارجية فهناك أسباب فسيولوجية في أوقات محددة ومعينة مثل فترات الحمل والرضاعة، وتبدأ من أول فترات الحمل لأن الجنين يتغذى ويأخذ الغذاء من الأم مما يجعل الأم تفقد عناصر هامة في جسدها بعد الشهر الرابع بعد الولادة وتستمر لفترة ما بين 4 الى 6 أشهر، وبعد ذلك يتحسن الوضع بعد الانتهاء من تلك الظروف، أيضًا أسباب أخرى مثل الضغوط النفسيه أو بعد التعرض لحادث ما أو دخول مستشفى أو التعرض لعمليات جراحية كبيرة، أيضًا حمية غذائية شديدة وغير منظمة وغير مفيدة تسبب تساقط غزير في الشعر، بالنسبة لعلاج هذه الحالات نلجأ لتعويض نقص الحديد أو معالجة فرط الغدة الدرقية أو إعطاء المريض بعض الأدوية والعقاقير لتحسين أداء الشعر على الظهور الطبيعي والمثالي، كذلك بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في عمل نظام غذائي، ولكن على أن يكون ذلك النظام تحت إشراف طبي يحتوي على العناصر الغذائية المفيدة والمغذية للشعر.

 

ملاحظات لتساقط الشعر الطبيعي:

هناك بعض من العوامل الكثيرة التي قد تجعل من العدد يزيد إلى حد ما مثل التوتر والقلق والتعب والعادات الغذائية الغير صحيحة اليومية والتعرض للعوامل المناخية الشديدة مثل الرياح المحمل بالأتربة والتعرض لأشعة الشمس كثيرًا وغيرها من الأشياء البيئة التى قد تسبب زيادة عدد تساقط الشعر إلى جانب العوامل النفسية والمشكلات الخاصة بسبب ضغوط الحياة الكبيرة، وعند الأستيقاظ من النوم في كل صباح يمكن أن نلاحظ تساقط الشعر في مكان النوم الذى ننام عليه، وإذا كانت الأمور على ما يرام ولا يوجد تساقط نسبة كبيرة من الشعر كما هي محددة عالميًا والمتفق عليها، فلا داعي للقلق أو التوتر، ولا داعي اللجوء لأساليب ربما تضر جسم الإنسان.

ما هي عمليات زراعة الشعر للنساء:

بدايةً يجب أولاً أن نتعرف على مكونات الشعر قبل أن نقوم بشرح عمليات زراعة الشعر، فيتكون الشعر من بصيلة وساق، والجذر هو الجزء المتواجد أسفل فروة الرأس وداخل الجلد، والذي يحاط بغلاف دهني ويتواجد في نهايته البصيلة أو الجذرة التي تقوم بتوصيل التغذية إلى الشعرة، أما الجزء الذي نراه من الشعرة فوق الجلد فيسمى الساق ويتكون من عدة ألياف لينة محاطة بطبقة بروتينية مثلها مثل التي تتكون منها الطبقة الخارجية للجلد الأظافر.

 

ويوجد في فروة الرأس حوالي 100000 بصيلة بمعدل 100 بصيلة في السنتيمتر الواحد، وتحتوي كل بصيلة على شعرة واحدة أو عدة شعيرات مما يجعل الشعر أكثر كثافة أو حسب عدد الشعيرات المتوفر، يتم تساقط عدد طبيعي من الشعر على مدار اليوم وهو من 50 إلى 100 شعرة ويعتبر ذلك العدد نسبة طبيعية لتساقط الشعر، حيث أن هذه الشعيرات تتلاشى ثم تتجدد شعيرات أخرى بدلاً منها، ولكن إذا زادت النسبة عن ذلك يصبح الأمر مقلقًا بعض الشيء ويجب استشارة الطبيب المختص.

 

 

 

تركيا بلد شهير جدًا بإجراء الطب التجميلي والجراحي خاصة معالجة تساقط الشعر لدى النساء أو الرجال، ولكن يجب أن نختار بعانية فائقة المركز الذي من خلاله نستطيع الاطمئنان من أول يوم دخول فيه إلى أن نقوم باستقبال النتائج الجيدة، وفي الحقيقة توجد العديد من المراكز في دولة تركيا للقيام بمثل تلك المهام ولكن تختلف باختلاف المستوى العام للمركز من حيث التقنيات الحديثة المسستخدمة ومن حيث الفريق الطبي الذي سيقوم بالإشراف على العملية وعلى رأسهم الطبيب الجراح المختص الذي يعد هو المشرف الرئيسي في العملية.

 

لذلك يجب أن نسأل ونستشير ونختار قبل الخوض في أي إجراء جراحي، لكي نطمئن على أنفسنا قبل الشروع في أي إجراء، فمثلاً يمكن سؤال الغير المجربين، والدخول على صفحة أو موقع المركز لنرى تعليقات المجربين السابقين، وأن نزور المركز المعالج هناك ونستكشف مدى نظافة المكان والاهتمام به، ونسأل الطبيب على التجارب السابقة وصور من عمليات ماضية لكي نكون على أتم الاستعداد قبل الإجراء الجراحي.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة