طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر

ما طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر؟

بدايًة، عمليات زراعة الشعر تُعدُّ من العمليات الجراحية التي تتضمن أخذ بصيلات من فروة الرأس من المناطق الكثيفة بالشعر، مثل مؤخرة الرأس مثلاً واستخدامها في ملء أماكن الفراغات أو المناطق الصلعاء التي تحتوي على شعر رقيق، وتُقام هذه العملية في المراكز الطبية تحت تأثير التخدير الموضعي، وتستمر من 4-8 ساعات حسب لكمية الشعر المراد زرعها، وتبدأ بتخدير المنطقة الأمامية، وعمل عدة ثقوب تعتمد على عدد البصيلات التي تم اقتطافها، ثم غرس الجذور مع مُراعاة اتجاه الشعر، وعادةً ما يتساءل الكثير من المرضى الذين قد أجروا عملية زراعة الشعر عن طريقة النوم الصحيحة بعد العملية، والتي توفر الحماية لهم، وفي هذا المقال سنعرفكم على طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر.

 

غسل الشعر بعد العملية:

يمكن غسل وتنظيف منطقة زراعة الشعر الجديدة بعد مرور ثلاثة أيام من إجراء العملية، وذلك عن طريق وضع بعض الكريمات، وتركها لمدة 45 دقيقة، ثم غسله بالماء الفاتر، ويتم تكرار غسيل الشعر بالشامبو المخصص الذي يشير إليه الطبيب، ودهنها بكريم خاص أيضًا، وتكرر هذه الطريقة لمدة 10 أيام، مع الحرص على تصفيف الشعر بعناية ولطف ويسر دون عنف، بالإضافة إلى تجنب استخدام المُجفِّفات الكهربائية الخاصة بالشعر وخاصةً أول أسبوعين، ومن الممكن مُعاملة الشعر معاملة طبيعية بعد فترة من الزمن تختلف من شخص لآخر يحددها الطبيب المختص.

 

طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر:

الاستلقاء على الظهر من الأمور المهمة بعد إجراء العملية، وحماية المنطقة المزروعة من الاصطدام بالأجسام الأخرى، مع استخدام وسادة مرتفعة عن مكان النوم الطبيعي بمعنى أن يكون مستوى الرأس أعلى من مستوى الجسد، وتجنب وضعها أسفل المنطقة المزروعة بالشعر، مع الامتناع عن النوم على الجوانب أو على البطن لمدة أسبوع، ثم العودة لوضعيات النوم المُعتادة بعد الانتهاء من أيام الاستشفاء نهائيًّا، ويُفضَّل أن يكون مع المريض في الليلة الأولى أحد المُرافقين له من أجل مُراقبة وضعية النوم للمريض، ولكن بعد الغسيل الأول في المركز سيشعر المريض بالارتياح والاسترخاء أكثر، وتستمر هذه الوضعية لمدة أسبوع وبعدها بإمكان الشخص العودة إلى وضعيات المُريحة له.

 

طريقة الاستحمام الأولى بعد عملية زراعة الشعر:

يحظر القيام بأي نشاط من شأنه أن يُحرِّك البُصيلات المزروعة أو يؤدي إلى تساقطها، وبالتالي فإنه يتم إغلاق الثقوب بشكل جزئي وضمان ثبات البصيلات في أماكنها الجديدة، يفضل عدم الاستحمام قبل يومين أو ثلاثة أو حتى أكثر من ذلك، مع التركيز على أنه وعند الاستحمام يجب استخدام أنواع شامبو مخصصة وخفيفة وغير قاسية على فروة الرأس بحيث تغسل الشعر فحسب، ولا يجب تصفيف الشعر في الجزء المزروع في البصيلات، وبعد عملية زراعة الشعر بيومين أو ثلاثة أو حسب إرشادات الطبيب، يجب على المريض الذهاب إلى المركز الذي أجرى له العملية من أجل تغيير الضمادات وغسل الرأس في المركز وتعلم الطريقة الصحيحة للاستحمام وغسل الشعر، ويجب عليك أن تغسل شعرك في الأسبوعين التاليين للعملية بالشامبو الموصى به من قبل الطبيب المختص بك وبالماء الفاتر، أيضًا يجب اتباع الإرشادات الصحيحة بطريقة تجفيف الشعر، وبعد 15 يومًا يمكنكم العودة إلى طريقة الاستحمام المُعتادة.

ما يجب على المريض القيام به في المنزل:

يجب على المريض خلع قُبَّعته بعد الذهاب إلى المنزل لمنح الجروح والبثور القدرة على امتصاص الأكسجين، وبالتالي الحصول على نتائج جيدة سريعًا، أيضًا الاسترخاء في المنزل والاستراحة، وعدم بذل مجهود شاق خلال الساعات الأربع والعشرين التالية للعملية، ولكن يمكن القيام بالأعمال المكتبية أو الجلوس إلى طاولة الكمبيوتر، ولكن تحظر ممارسة الرياضة العنيفة مثل رفع الأثقال وبناء العضلات والرياضات القتالية، وذلك لأن المواد والعناصر اللازمة لمساعدة الشعر الجديد على النمو، سيصب تركيزها على العضلات والأمكان التي يتم فيها بذل مجهود شاق، بالتالي سيؤثر الأمر على وصول تلك العناصر والمواد اللازمة للجسد إلى فروة الرأس، حيث الحصول على نتائج غير جيدة، بل يمكن أن يصل الأمر في بعض الأحيان إلى فشل عملية زراعة الشعر.

 

يجب أيضًا تقصير الشعر الذي ينمو في المنطقة المانحة والمنطقة التي تمت زراعة الشعر فيها بحذر بواسطة المقص فقط، وذلك لمدة ثلاثة أشهر بعد الانتهاء من إجراء عملية زراعة الشعر التجميلية، أما حلاقة الشعر بالموس أو صبغه فلا يمكن ذلك إلا بعد مرور ستة أشهر من تاريخ العملية، ويقوم الطبيب بإعطاء وصفة طبية للمضادات الحيوية والأدوية الخاصة بتغيير الضمادة والأدوية المسكنة للآلام إن وُجد، ويجب التقييد بتناول هذه الأدوية والالتزام بها في مواعيدها.

 

تساقط الشعر بعد العملية:

على الطبيب القائم بالعملية أثناء عملية زراعة الشعر أن يُراعي طبقات الفروة الثلاث أثناء مرحلة فتح القنوات خاصةً، فعلى الطبيب أن يكون على دراية بأهمية التعامل مع الفروة التي لدى المريض وحساب أبعاد القناة التي هو في صدد زراعة البصيلة فيها وتتطلب هذه المرحلة دقة بالغة ومعرفة كافية ومهارة متدرب عليها، وهذا ما دفع العديد من الأطباء إلى الفضول والشغف العلمي بموضوع زراعة الشعر بالتوصل إلى تطوير تقنية فتح القناة وابتكار تقنية جديدة تُسمَّى OSL والتي أثبتت نجاحها وحقَّقت نتائج رائعة.

 

يبدأ الشعر الذي تمت زراعته خلال فترة 30 يومًا من تاريخ إجراء عملية زراعة الشعر بالتساقط وليس في هذا الأمر ما يُقلق، فبعد هذه المرحلة سيبدأ الشعر بالنمو مرة أخرى، وسيبدأ بمرحلة النمو الطبيعية، وفي الشهر الثامن سيصل طول الشعر إلى المستوى المراد.

عدم مُراعاة المعرفة والتعامل مع طبقات فروة الرأس والزرع، ومن دون معرفة وخبرة يُعدُّ أهم أسباب تساقط الشعر بطريقة مُفرطة وغير طبيعية بعد الزرع، وللحفاظ على فروة الرأس بطريقة صحيحة يجب على المريض أن يعتني بفروة رأسه، وأن لا يُهملها، ففروة الرأس الصحية والمتوازنة عامل مهم للغاية لامتلاك شعر صحي، لذلك تجب العناية الجيدة بفروة الرأس، والاهتمام بها يساعد على عدم تساقط الشعر، ومن أفضل الطرق للعناية بفروة الرأس هي التدليك برفق، لأنه يحافظ وينشط الدورة الدموية ويساعد على خروج إفرازات الفروة بكامل طاقتها من خلال الحفاظ على مسام الجلد المفتوحة، ولكن يجب أن نقوم بلفت الانتباه إلى أن التدليك بقسوة يقوم بإضرار فروة الرأس، بالتالي يضر الشعر المزروع الجديد.

 

عملية زراعة الشعر هدفها هو تغطية مناطق الصلع والأماكن الخفيفة بالقدر الذي يجعلها غير ملحوظة وغير ظاهرة مع اختلاف التقنيات المستخدمة، وعليه يجب أن يعلم المريض أن مع تقدُّم السن سيشعر أن كثافة الشعر في المناطق المزروعة الجديدة ربَّما تقل، وكذلك في المناطق المانحة، ولكن مع العلم بأنه لن يعود أصلع مرة أخرى، كما كان قبل العملية.

 

وعليه، يجب الحفاظ على التعليمات والإرشادات الخاصة بالفريق الطبي والطبيب المختص حتى نحصل على أفضل نتائج ممكنة وأكبر نسبة شعر مزروع جديد دون أن يتساقط، مع العلم بأن من الطبيعي بعد العملية تساقط حوالي 50 شعرة تقريبًا تزيد أو تقل حسب ما يتوقَّعه الطبيب الجرَّاح.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة