علاج النُّدوب في الوجه

يُعاني بعض الأشخاص من ظهور نُدوب في الوجه نتيجة الكثير من الأسباب، والنُّدوب علامة في الجلد على هيئة حُفَر في الوجه، وربَّما ترجع الندوب في الوجه بسبب اختفاء حبِّ الشباب الذي يترك بعض الآثار في الوجه مثل النُّدوب والبُثور، وإذا كنت ترى علامات نتيجة ترك حبِّ الشباب ندوبًا على الجلد الخاص بك، فإن الأمر لا يحتمل الإهمال، لأن الأمر مُزعج حقًا، ويحتاج إلى علاج الندوب في الوجه أو دواء، وبما أن هناك الكثير من الطرق علاج الندوب الخاص بك فحريٌّ بنا أن نقوم في هذا الموضوع بسرد العديد من الطرق العلاجية.

 

حَبُّ الشباب:

وبما أننا ذكرنا حب الشباب الذي هو يُعدُّ من أسباب ندوب الوجه فسنقوم بتعريفه تعريفًا سريعًا: يُعدُّ حب الشباب من الاضطرابات الجلدية التي تنتج عن سدِّ الدهون والخلايا الجلديَّة الميِّتة الموجودة بالجلد للمسامات، وتحدث بكثرة في فترة المراهقة عند الذُّكور أكثر منه من الإناث ويختفي تدريجيًا بعدها، وتتعدَّد أسباب ظهور حبِّ الشباب مثل ازدياد الهرمونات الذكورية وتركيزها عند البلوغ، أو تناول أدوية تحتوي على مادة الليثيوم والهرمونات الذكريَّة، أو استخدام منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل والتي تتكوَّن من الزيوت، أو بسبب أحد العوامل الوراثيَّة ووجود تاريخٍ عائليٍّ لهذا العارض، وتظهر على الأغلب في مناطق عدَّة بالجسم أبرزها الوجه والعنق، وتظهر على شكل رؤوس سوداء وبيضاء صغيرة الحجم، والبثور الجلديَّة المُعدية، أو ما يُسمَّى نُدوب الجلد.

 

أسباب ندوب الوجه:

كما ذكرنا سابقًا أن ندوب الوجه ربما تكون سببًا من أسباب حبِّ الشباب الذي تلاشى واختفى تمامًا، حيث أنه بعد علاج حبِّ الشباب الذي يترك آثارًا موضعية في الوجه ربما يتم وجود بعض البُقع أو البثور أو الندوب في الوجه، وهذه مرحلة أخرى في العلاج بعد علاج حب الشباب أن يبدأ الشخص باستخدام إحدى الطرق العلاجية علاج ندوب الوجه التي سنقوم بذكرها في السطور القادمة

انسداد مسام البشرة أحد أسباب ندوب الوجه، ويأتي أسباب انسداد المسام بسبب: التنظيف غير الجيد للوجه والبشرة، حيث يتراكم العديد من الاتِّساخات على الوجه مما يسد المسام، أيضًا يمكن أن يكون استعمال مستحضرات التنظيف غير الجيدة سببًا آخر لسد المسام، وأيضًا ترك مستحضرات التجميل على الوجه مدة طويلة يمكن أن يكون سببًا من أسباب انسداد المسام.

الجروح بطيئة الشفاء تؤثر بكل تأكيد على ظهور ندوب الوجه بسرعة، لأنها تستمر فترة طويلة في الوجه مما ينتج عن ظهور ندوب الوجه بسرعة، ويأتي التئام الجروح ببطء بسبب بعض الأمراض مثل الإصابة بمرض السكري.

 

 

علاج الندوب في الوجه:

بالطبع، توجد العديد من أساليب وطرق علاج الندوب والبقع في الوجه والذي سنقوم بذكر أهم تلك الطرق في السطور القادمة.

الكريمات المُعالجة والكورتيزون:

إذا كانت الندبة الخاصة بالوجه لونها أحمر ومتورم، فإن استخدام كريم الكورتيزون لتهدئة البشرة قد يكون حلًا مثاليًّا، وكما هو معروف بأن كريمات الكورتيزون فعَّالة، إلا أن لها آثارًا جانبية وأضرارًا تتعدى فوائدها في الكثير من الأوقات، ولذا لا ينصح باستخدامه دون الرجوع إلى طبيب التجميل، ويقول الدكتور "تينا ألستر"، وهو أستاذ في جامعة "جورج تاون" في طب الأمراض الجلدية، يمتص الجلد مادة الكورتيزون عن طريق خلايا الجلد مما يقلل من الالتهاب والبثور ويساعد على علاج الندوب والحفر، ولكن يجب الحذر من شراء كريمات البشرة مضاف عليها الكورتيزون دون وصفة طبية من الطبيب نفسه، وبعدها يمكن استعماله تحت إرشادات وتعليمات الطبيب كما قال لك.

إحذر "الهيدروكينون"، وهو مُستخدم بشكل شعبي وغير آمن لتفتيح البشرة، وقد انخفض مؤخرًا نسبة الكريمات التي تحتوي عليه، وذلك لما له من آثار ضارة على الجلد، والآن قد أزيلت من السوق العديد من الكريمات المضافة بهذه المادة بسبب إحداثها لتهيُّج الجلد والقلق من مساهمتها في كونها مادةً مسرطنة، ويقول أحد المتخصصين إن هناك مكونات أخرى في كريمات آمنة البشرة، والتي تُباع من دون وصفة طبية، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف البُقع والبثور والندوب، مثل: حمض كوجيك لتفتيح البشرة الطبيعية المستمدة من خلاصة الفطر، أربوتين (وتُسمَّى مستخرج عنب الدب)، وفيتامين C (حمض الأسكوربيك)، وكل ما سبق عناصر آمنة للتخلُّص من البُقع والتخلص من ندوب الوجه.

 

العلاج بالسكر:

السكر من العلاجات الطبيعية الآمنة والفعَّالة للتخلص من الحفر والندوب الناتجة من حبِّ الشباب، حيث يحتوي السكر على حمض الجليكوليك، AHA الذي يتخلص من خلايا الجلد الميتة ويجددها، والطريقة هي مزج ملعقتي سكر بجانب ملعقة من زيت الزيتون وإضافة قطرات من عصير الليمون وخلطها جيدًا مع فركها على مكان الندوب والبُقع لمدة 15 دقيقة، وبعدها يتم غسل الوجه وتجفيفه مع وضع كريم مرطب، على أن تتم تكرار تلك الطريقة مرة كل يومين.

 

علاج بقع الوجه بزيت جوز الهند:

زيت جوز الهند من العلاجات الفعَّالة في علاج العديد من مشاكل جلد الزجه مثل البثور، والبقع، والندوب وحب الشباب، وهو أغنى المرطبات الطبيعية التي لها خصائص جيدة للشفاء، وكل ما علينا فعله هو أخذ تقريبًا ربع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند في كف يدك، وتركها حتى تكون نفس درجة حرارة الجسم، وباستخدام أطراف الأصابع علينا تدليك الزيت مباشرة على أماكن النُّدوب والبُقع وتركها حتى يتم التأكد أنها تخللت داخل المسام، وليس هناك حاجة لغسل مكان زيت جوز الهند على الجلد، لأنه غني بالفيتامينات والأحماض الدهنية الأساسية التي مستمرة في العمل وتحسن صحة الجلد أثناء وجوده على البشرة، ولكن في حال رغبنا في التخلص من زيت جوز الهند فعلينا أولًا تركه على مكان الندوب لمدة لا تقل عن 30 دقيقة تقريبًا.

 

عصير البطاطا:

البطاطا تُعدُّ من أكثر الأغذية التي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، وهو رائع لصحة الجلد وتضميد الجراح، ولاستخدام عصير البطاطا علينا قطع بضع شرائح رقيقة من البطاطا ووضعها مباشرة على المناطق المصابة بالندوب، وللحصول على أفضل النتائج علينا تركها على البشرة لمدة 15 دقيقة على الأقل قبل غسله بالماء الفاتر، ويفضل استعمال تلك الطريقة مرة كل يوم.

الخيار لعلاج حفر الوجه:

الخيار من خضراوات المعروفة والمشهورة للغاية في علاج الجلد والبشرة ومن ضمنها علاج الندوب، حيث إن له مميزات ترطيب فائقة، حيث يحتوي الخيار على فيتامينات وعناصر مثل فيتامين A، فيتامين C، والمغنيسيوم وكلها عناصر مهمة للجلد والبشرة، ولاستخدام الخيار لعلاج حفر الوجه أو علاج حب الشباب علينا فقط تقطيع الخيار إلى شرائح صغيرة رقيقة، ووضعها على مكان الندوب والحفر، وبعد حوالي 30 دقيقة علينا إزالة شرائح الخيار وغسل الوجه بالماء البارد، وتكرار العملية كل يوم.

علاج ندوب الوجه بالليمون:

عصير الليمون هو عصير حمضي قوي يعالج العديد من الأمراض يمكن استخدامه للتخلص من البثور والنُّدوب والتئام الجروح، وتنشيط خلايا الجلد ونموها بطريقة جيدة، والطريقة هي عصر عدد من حبات الليمون في وعاء صغير، وخلطه مع الماء واستخدام كرات القطن لدهن الليمون على البشرة المصابة بالبثور والبُقع والحبوب وتركها حتى يجف تمامًا، ثم غسل الوجه بالماء البارد وتجفيف البشرة جيدًا مع وضع كريم مرطب وملطف للبشرة، وتكرر هذه الطريقة العلاجية مرة واحدة كل يومين، ولكن يجب تجنب أشعة الشمس المباشرة لفترة من الوقت بعد استخدام هذا العلاج، لأن عصير الليمون يجعل البشرة أكثر حساسية تجاه الأشعة فوق البنفسجية.

 

العلاج بالألوفيرا:

تساعد الألوفيرا على علاج البشرة من التورم والاحمرار بالإضافة إلى تجديد الخلايا والأنسجة التالفة في الجلد وتعزيز عملية الشفاء سريعًا، وينصح باستخدام جل الألوفيرا ذات صلاحية جيدة، والذي يتم استخراجه من نبات الصَّبار بدلًا من المستحضرات التجميليّة الذي يدخل فيها تلك المادة، وينصح بتكرار وضع الألوفيرا على ندوب الوجه مرتين كل يوم للحصول على أفضل النتائج خلال أيام، والمكونات هي: ورقة صبَّار فقط ويتم تقشيرها وتتم إزالة القشرة الخارجية منها، ويستخرج المادة الجيلاتينية منها وتوضع على ندوب الوجه وتترك لمدة 30 دقيقة، ثم يشطف الوجه جيدًا بالماء الفاتر.

 

 

علاجات بتقنيات حديثة:

العلاج بالليزر انتشر في الفترة الأخيرة في علاج الكثير من الأمراض مثل ضعف قزحية العين وغيرها، وتم الاعتراف بفاعليته في مختلف المجالات ودخل الليزر في حل مشكلة ندوب الوجه، والطريقة هي تعمل على حشو النُّدوب بمادة الكولاجين، ويعطي نتائج فعَّالة، ولكن المشكلة تكمن في الحاجة إلى إعادة هذه الجلسات كل عدة أشهر، أيضًا كريم حديث يستخدم لحل المشكلة، وهو كريم يعمل على تجديد وترميم أماكن الندوب بواسطة صنع الخلايا الجذعية، حيث يُعدُّ حلًا مميزًا لمشاكل البشرة بشكل عام والندوب بشكل خاص، وهذا الكريم متوفر في الأسواق لدى شركات الأدوية ومستحضرات التجميل المستورة، ولكن قبل استعماله أيضًا يجب استشارة طبيب الجلدية المختص.

التقشير الكيميائي:

التقشير الكيميائي هو استخدام مواد كيميائية لتقشير الطبقات الرقيقة للجلد، بهدف القضاء على آثار نُدوب الوجه وحبِّ الشباب في الطبقات السطحية والعميقة، وتستخدم تلك التقنية على الأغلب لأصحاب البشرة البيضاء، بالإضافة إلى الندبات غير العميقة، أما التقشير العميق فيستخدم على الأغلب لأصحاب البشرة القاتمة والندبات العميقة أيضًا، أما عن الوقت الذي يستغرقه التقشير الكيميائي بعض دقائق معدودة، ولكن يمكن أن تحتاج حالة المريض إلى العديد من الجلسات للوصول إلى أفضل النتائج، ويقوم الطبيب باستعمال المادة الكيميائية لدهان المنطقة المراد تجميلها في الوجه مما يؤدي إلى أن يجعل الوجه داكنًا مثل الذي يحدث من حروق الشمس، وبعد ذلك يتم تقشير طبقات الجلد الرقيقة.

 

علاج نُدوب الوجه بصودا الخبز:

صودا الخبز هي من المواد الشهيرة داخل المنازل، حيث إن لها قدرة على علاج الجروح، حيث يتكون صودا الخبز من "بيكربونات الصوديوم"، والتي تقشر الجلد عند فركه جيدًا على البشرة بطريقة سليمة ولطيفة، والطريقة هي: خلط 3 أو 4 ملاعق صغيرة من صودا الخبز مع كمية مناسبة من الماء حتى تصبح عجينة سميكة ثم تدليكها على مكان الجلد الموجود فيه الندوب والحفر، ويترك لمدة دقيقة أو دقيقتين بالإضافة إلا أن الصودا تقوم بتطهير مسام الجلد، وبعد بضع دقائق يجب غسل الوجه بالماء الفاتر ووضع مرطب جلد طبيعي جيد مثل زيت الزيتون أو زيت الجوجوبا، وجوز الهند، على العلم أنه يجب القيام بذلك مرة واحدة في اليوم للحصول على نتائج فعَّالة أكيدة.

 

هُلام الصبار وعلاج حفر الوجه:

يُعدُّ هُلام الصبار مصدرًا قويًّا من الفيتامينات التي يمكن أن تساعد على علاج حفر الوجه والتخلص من النُّدوب والبقع، ولا داعي للقلق بشأن استعماله، حيث إنه لطيف على البشرة، ويعمل بمثابة مرطب طبيعي رائع، حيث يساعد على ترك البشرة لينة ونضرة وبراقة، أما الطريقة فهي: أولًا يمكن البحث عنه في الصيدليات الكبرى في قسم الأدوية المستوردة، مع العلم بأن الهلام الطازج هو الأفضل، حيث إن نباتات الصبار يمكن زراعتها بكل سهولة في وعاء عادي دون استخدام أي مواد كيماوية أو مبيدات صناعية، ويجب اختيار نوع صبار مكافح لندبات حب الشباب وليس أي نوع، وكل ما عليكم فعله هو استعمال ورقة صبار وتقطيعه على هيئة قطع صغيرة ونزع القشرة الخارجية لتفريغ الهلام، ثم نأخذ العلاج وتدليكه بلطف على الجلد، ويفضل ترك المادة الهلامية على البشرة لمدة 30 دقيقة على الأقل قبل غسله للحصول على أفضل النتائج.

 

 

 

العمليات الجراحية:

رغم أنها طريقة علاج نهائية، فإنها تُعدُّ الاختيار الأخير بالنسبة للمريض إذا فشلت باقي الطرق العلاجية، خاصًة إذا مرَّت فترة طويلة على ظهورها أو أنها درجة عمق كبيرة لا تصلح معها الطرق التقليدية، أو أن هناك ضررًا ما بالغًا قد لحق بالجلد بسبب حادثة مثلًا، وتقوم الطريقة على استخدام جلد من جسد المريض نفسه ثم زرعه في مكان المشكلة، وقد يلجأ المريض إلى أكثر من تقنية للعلاج، ففي بعض الحالات ينصح الطبيب المريض باستخدام أكثر من تقنية في العلاج معًا للحصول على أفضل النتائج.

 

ما تكلفة العملية؟

من الصعب تحديد تكلفة عملية إزالة الندوب والبثور، لأن لكل تقنية سعرًا مختلفًا، ولكل دولة سعرًا مختلفًا أيضًا، وتُعتبر حالة المريض عاملًا أساسيًّا في تحديد كُلفة العملية، ولكن يمكن تحديد التكاليف بشكل تقريبي، فتقنية "الفيلر" إحدى التقنيات التي تُعتبر منخفضة التكاليف وتتراوح أسعارها ما بين 200 و500 دولار في دولة مصر، وتتراوح ما بين 170 و550 دولارًا في الأردن الشقيق، أما بالنسبة لتقنية "الليزر" فيمكن أن تبلغ التكاليف في مصر ما بين 100 إلى 200 دولار للجلسة الواحدة وفي الخليج ما بين 600 و1000 دولار، أما تقنية "التقشير الكيميائي" فتسجل أقل الأسعار في جميع التقنيات، حيث تتراوح تكلفة الجلسة الواحدة ما بين 20 و50 دولارًا، وذلك في بعض الدول مثل مصر والسعودية والأردن، أما بالنسبة للعمليات الجراحية الفعلية فهي الأكثر تكلفة بين كل التقنيات وتتراوح ما بين 1000 و6000 دولار أمريكي، والذي عليه يتم أخذ جلد ووضعه في مكان آخر.

 

الأعراض الجانبية بعد عملية إزالة نُدوب الوجه:

كما سلفنا ذكرنا قبل ذلك أنه تتعدَّد وتختلف التقنيات الخاصة بعلاج مشاكل الجلد والوجه، وتختلف أيضًا الأعراض الجانبية التي يمكن أن تظهر بعد العملية، ومن الأعراض الجانبية الشائعة لعلاج الندوب هو الاحمرار والالتهاب، أيضًا من ضمن الأعراض الجانبية مكان الندبة وغالبًا تظهر في كل من تقنيتي الليزر والتقشير الكيميائي، ويتم التغلب عليها من خلال وضع الكريمات والمراهم الطبية التي يصفها الطبيب المباشر، ومن ضمن الأعراض أيضًا الحساسية الجلدية: وتظهر في تقنية التقشير الكيميائي، فإذا كان المريض لديه حساسية من الحمض المستخدم في عملية التقشير تظهر أعراض حساسية، ولذلك يجب على المريض إجراء فحص طبي خاص بالحساسية قبل استخدام هذه الطريقة، بالإضافة إلى عارض احتراق الجلد: ويحدث في تقنية الليزر، فإذا تم استخدام الليزر بطريقة خاطئة فيمكن أن يتسبَّب في إضرار الجلد ببعض الحروق، فيجب إذن توخِّي الحذر.

 

يتبيَّن لنا أخيرًا أن علاج الندوب ومشاكل الجلد المُزعجة لها العديد من الطرق والأساليب، وعلى المريض عمل زيارة للطبيب المختص لاستشارته في الطريقة المناسبة له.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة