تجميل الصدر للنساء

يُعدُّ تجميل الصدر بواسطة حُقن الدهون الذاتية من البدائل التي ينصح بها متخصصو التجميل حول العالم، لأنها تُعدُّ حلاً مثاليًّا بعض الشيء للنساء اللاتي يرغبن بتجميل ثديهن بعيدًا عن حشوات السيليكون في حالة تكبير حجمه، وتنطوي هذه العمليَّة الخاصة بتكبير الصدر على إزالة الدهون الزائدة في الثدي، من خلال شفط الدهون من أماكن عديدة في الجسم، مثل الأرداف، والفخذين، والبطن، والوركين، وإعادة حقنها في الثدي.

 

عملية شد ورفع الثديين هي عملية جراحية الغرض منها هو إعادة الشكل الطبيعي للثديين الذي ظهر عليه الترهُّل وإعادة مظهره الشبابى الجميل مثل السابق، وبهذه العملية يمكن تقليل حجم الهالة بحيث تظهر بشكلها الطبيعى أيضًا وتمنح المرأة ثديًا مرفوعًا ومتماسكًا غير مترهِّل، وفى بعض الحالات يكون الصدر ضخمًا للغاية ومتدليًا، وفى هذه الحالة تتم جراحة تصغير الصدر مع الشد، وفى حالات أخرى يكون الصدر صغيرًا أو غير ممتلئًا ومتدلى فتجرى له جراحة تكبير الصدر بجانب الشد ليعطى الحجم المثالي له، ويمكن أن يقوم بعض الجراحين باللجوء إلى إلى تكبير الصدر فقط لإزالة الترهل، فقد يحسن هذا الفعل أن يحسن الصدر لعدة شهور فقط، إلا أنه لا يقوم بحل المشكلة على المدى الطويل، حيث يقوم الجلد بالتمدد مرة أخرى وتعود المشكلة بصورة أكبر من السابق بسبب الوزن الزائد له الذى تمت إضافته للصدر بطريقة غير احترافية.

 

عملية تجميل الصدر:

يتم إجراء عملية تجميل الصدر تحت التخدير العام، والوقت المستقطع تقريبًا ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات، وبعد العمليَّة يجلس المريض في المستشفى لمدة 24 ساعة، ويجب ارتداء ملابس ضاغطة على المناطق التي تم  فيها شفط الدهون، ولكن على الثديين لمدة 3 أسابيع، ويتوقع كدمات وانتفاخات وآلم في المناطق التي تم شفط الدهون منها، ومن المتوقع أن تزول الكدمات خلال أسبوعين بعد العملية، ويجب الانتظار 45 يومًا تقريبًا كي تظهر النتيجة المتوقعة على الثديين.

 

معظم جراحات تجميل الثدى يتم في الطبيعي تخدير المريضة بالتخدير الكامل وليس التخدير الموضعي، ولكن في بعض الحالات يتم إجراء هذه العملية الجراحية تحت تخدير المخدر الموضعي فقط، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بجراحة بسيطة مثل شد ضئيل للثدي، كما تُعطى المريضة مهدئًا للشعور بالاسترخاء.

التحضير قبل العملية:

سيقوم الطبيب بتحديد علامات بأماكن المراد معالجتها قبل الجراحة التي سيتم إجراؤها، وتلك العلامات تحدد أماكن الشق الجراحي في الثدي، يتم أولاً تحديد خط نصفي بالطول في منتصف الصدر ويُستخدم أدوات خاصة بذلك، وبعض الجراحين يقومون بعمل هذا الخط في غرفة الفحص المخصصة، ولكن بعض الجراحين الآخرين يفضلون إجراءها في غرفة العمليات، ثم بعد ذلك يقوم الأطباء فى غرفة العمليات بتعقيم مكان الجراحة، حيث يتم التعقيم من خلال مادة معقمة تحتوي على مضاد حيوي أو محلول مطهر مضاد للبكتيريا والفطريات والفيروسات والطفيليات، وهناك نوع من أنواع البكتيريا وهي بكتيريا "ستاف" موجودة بشكل طبيعي على الجلد، وهذا التعقيم يساعد على انعدام فرص حدوث عدوى.

 

يتم حقن المنطقة بعد التخدير بمحلول ملحى مضاف إليه مخدر موضعى ليتم تقليل الألم بعد العملية حتى مع وجود البنج الكلى، وكذلك مادة أيضًا تقلل حدوث النزيف أثناء العملية، ويتم خلال الجراحة استئصال الجلد الزائد وإعادة ضبط شكل وحجم الثدى ووضع الحلمة فى مكانها المناسب، ونجد أن الجرح يصغر أو يكبر حسب درجة الترهل التي في الثدي، ويتم وضع درنقة، وهي عبارة عن أنبوبة ماصة صغيرة توضع تحت الجلد فى كل ثدى داخل تجويف الجرح، حيث تقوم بسحب السوائل وبقايا الدم الموجود التى تكون مجتمعة تحت الجلد مما يؤدى إلى سرعة الالتئام بسرعة، ثم يغلق الجلد بالغرز الجراحية بأسلوب تجميلي خاص، وغالبًا لا تحتاج هذه الغرز لكي تزال، وتتعدد طرق الجـراحة، ويختلف شكلها حسب الحالة لأن كل حالة مختلفة عن الأخرى.

 

يرسم الطبيب شكل مفتاح أعلى هالة الثدي وفي الأسفل على شكل غاطس السفينة على جانبي الثدي في الأسفل، وتتم إزالة الجلد الزائد عبر هذا الرسم المخطط مع أجزاء من غدة الثدي الزائدة ويمكن من دونها، وبعدها تتم الخياطة حول الهالة ومن الأسفل بطريقة عمودية وجانبية في ثنية الثدي، وبعد خياطة الشق الجراحي يتم تثبيته بشريط طبي لاصق وارتداء شداد جراحي ضاغط على الثديين لمدة 15 يومًا تقريبًا طوال الوقت، ولا ينزع إلا أثناء أخذ حمام فقط، كما أنه يجب الحفاظ على الشريط المثبت في مكانه حتى لا تكبر الندبة مكان الجرح.

 

مــــدة العملية:

جراحة تجميل الثدي في الطبيعي تستغرق ما بين ساعة و5 ساعات، وذلك حسب الطريقة المتبعة من قبل الطبيب، وقد يرافق جراحة تكبير أو تصغير للثدى عملية الشد أيضًا، أما عن فترة البقاء فى المستشفى فتقريبًا تخرج المرأة من المستشفى فى نفس يوم العملية، وربما قد تمتد الإقامة إلى 24 ساعة حسب الحالة، ويتم إزالة الدرنقة بعد أسبوع تقريبًا ويتم فك الغرز بعد  15 على الأغلب ويختلف التئام الجرح حسب حالة كل شخص وحسب مدى استجابة الجلد وطريقة التئامه.

هل تؤثِّر الخبرة غير الكافية على هذه الجراحة؟

الثدي عضو من ضمن الأعضاء الذي يُصيبه مرض السرطان، لذلك يجب فحصه باستمرار للتحقُّق من عدم وجود كانسر الثدي، والخلايا الدهنيّة عليها الكثير من الدراسات التي أثبتت أنَّ لهذه الخلايا القدرة على تحفيز الخلايا الأخرى التي يتم حقنها بجانبها، ويتساءل العلماء ما إذا كانت هذه الجراحة تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي أم لا، ولكن لك ثبت إلى الآن أي دليل قاطع وقوي ورسمي يثبت أن عمليات تجميل الثدي تؤدي إلى مرض السرطان الخبيث.

 

المميزات والسلبيات:

نتيجة الجراحة تكون طبيعيَّة ومستقرَّة بدرجة كبيرة جدًا، ولا ينتج عنها أيُّ ندوب على الأغلب، فقط فتحات صغيرة لمكان شفط الدهون، أو نقاط صغيرة مكان إعادة حقن الدهون، وهذه الجراحة التجميلية لا تؤثِّر على أمر فحص الثدي بالأشعة، أم السلبيَّات فلا تسمح بتكبير حجم الثدي في المرَّة الأولى كثيرًا، وربما يتم إعادة العملية مرَّتين للحصول على مقاس B أو C بدلاً من مقاس A، يجب أن يكون هناك أيضًا دهون يمكن إزالتها في مكان ما من الجسم، وعلى الأغلب الفتيات اللاتي يكون حجم ثديهن عندهن صغير للغاية، لا يكون لديهنَّ دهون كافية لاستخدامها لسد عجز دهون الثدي.

 

بالطبع، سيكون ملمس الثدي كما هو مثل السابق ولكن بكل تأكيد سوف يتم تغيير الشكل إلى الأفضل، أما عن تكاليف وأسعار عملية تجميل الصدر فتختلف حسب الدولة والمركز والطبيب المعالج، فيتراوح السعر بين 1000 و3000  دولار أمريكى دولار أمريكى، أما فى حالة عملية التكبير ورفع الثدى فى آنٍ واحدٍ. يتراوح بين 1500 و4000 دولار أمريكي، وبطبيعة الحال نحب أن نؤكد أن الجراحات التجميلية في تركيا هي الأفضل جودة والأنسب على الإطلاق، وتظل نتيجة العملية مقبولة لمدة سنوات طويلة ما لم تتعرض المرأة إلى تغيير فى وزن الجسم ككل أو لحمل متكرر لعدة مرات.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة