تفاصيل زراعة الشعر في تركيا

أرهقت مشكلة تساقط الشعر الكثير من الأشخاص من الأعمار المختلفة على مدار وقت طويل من الزمن، وقد أشارت الكثير من التجارب العملية إلى أن زراعة الشعر في تركيا هي أحد أهم الحلول التي أثبتت نجاحها في الفترة الأخيرة، فقد كانت وما زالت عمليات زرعة الشعر إحدى جراحات زراعة الشعر التجميلية التي لاقت استحسانًا كبيرًا ورضا تامًّا بين المرضى لما وجدوه من نتائج مبهرة ومرضية، والكثير من الأشخاص الذين يُعانون من الصلع الجزئي أو الكلي يبحثون عن أرخص وأفضل مكان لزراعة الشعر، وتعد تكلفة زراعة الشعر في تركيا هي الأقل سعرًا والأفضل كفاءة بين المراكز في الدول الأخرى.

 

وتحقق تركيا المعادلة الصعبة التي يبحث عنها الكثيرون ألا وهي السعر مقابل الجودة، حيث يمكن أن تجد الكثير من المراكز في تركيا التي تتنافس فيما بينها بعوامل الجودة والتكلفة، وتجد العديد من المراكز المرموقة في تركيا التي توفر باقات تعد الأنسب في تكلفة زراعة الشعر في تركيا بين المراكز المتعددة في باقي القارة الأوروبية، إلى جانب توفير بعض الخدمات الاستشارية دون مقابل، والتي تتعلق بعمليات زراعة الشعر وجراحاتها التجميلية، والطرق الأنسب لها، مع توفير النصائح المهمة لتقوية الشعر وزيادة حيويته بالإضافة إلى أنسب خيار للمريض على حسب حالته.

 

السؤال الذي يطرح نفسه الآن، هل أنت ممن يبحثون عن حلول مؤقتة لعلاج الصلع أم ترغب في حل نهائي لمشاكل الشعر؟ الحل الأفضل حتى الآن لمعالجة الصلع بشكل يستمر طوال العمر هو إجراء عملية زراعة الشعر والتي تمنح المريض نتائج مرضية ومضمونة ودائمة، حيث إن عملية زراعة الشعر في تركيا تفتح الباب أمام جميع المرضى حول العالم بجودة مميزة وبأسعار منخفضة لا تقبل المنافسة. فمن المعروف أن تركيا هي وجهة العالم الخاصة بالجراحة التجميلية عامة وبجراحة زراعة الشعر خاصةً، فعليك زيارت الكثير من المواقع الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية والتي تعرض الكثير من باقات الأسعار حسب كل ميزانية للفرد وما يناسبه.

معلومات ونصائح مهمة قبل التفكير في زراعة الشعر:

الكثير من عمليات وخاصة في مدينة إسطنبول تتم من قبل ممارسين غير أطباء وأشخاص لم يتلقوا أي شهـادة علمية أو أي وثيقة معتمدة من أي جهة رسمية في البلاد تخولهم بمزاولة هذه المهنة، بل يمارسونها بسرية تامة وتحت غطاء مخفي دون الاعتماد على أي نوع من أنواع الدعاية المعروفة، وعلى الرغم من أنهم يستطيعون الوصول إلى بعض المرضى، إلا أنهم غير قادرين على إثبات أنفسهم أمام المنافسين أو حتى عندما يطلب أحد منهم أي دليل يحتوي على خبرة، أما النسبة الأخرى فهم أطباء حقيقيون ومخولون من قبل وزارة الصحة الرسمية التركية بمزاولة المهنة، على عكس البقية الأخرى فهم ممرضون يفتقدون إلى الخبرة والمعرفة الكاملة بالمجال، بالإضافة الى الخبرة التي يفتقدونها.

 

اسأل جيدًا عن الطبيب قبل الشروع في اختياره، وتأكد أيضًا من أن الطبيب لديه المهارة والخبرة الكافية لإجراء العملية، ويتمتع بالمعرفة وإلمام الأمور في أداء عمله، اسأل أيضًا عن التقنيات والطرق التي يستخدمها الطبيب في ، تواصل مع مرضى سابقين لنفس الطبيب واسألهم عن عملياتهم السابقة، وكيف جرت وبأي تقنية تمت؟ أيضًا السلبيات والإيجابيات التي واجهوها، وهل هي مؤلمة؟ وبالتأكيد النتائج النهائية لعملياتهم كيف كانت في النهاية، ولكن على أن تتذكر بأن مهارة يد الطبيب وخبرته التي اكتسبها من التجارب السابقة هي من أهم العوامل التي تلعب دورًا كبيرًا في نجاح العملية.

 

عندما يقع اختيارك على الطبيب الذي سيجري لك اطلب منه منه أن يعرض لك نماذج حية كثيرة سابقة، وليس صورًا تجميعية منتجة، مع العلم بأنه يوجد الكثر من لا يملكون نماذج كافية لعرضها على مرضاهم إلا أنه توجد في نفس الوقت مراكز تلعب على نقطة الدعاية والتسويق الجيد، لا تفعل العملية إلا عنـد طبـيـب يضع المريض كل همه وكل شغله الشاغل، بل يجعل ذلك مبدأ له، عند الاتفاق على يجب أن تحدد لنفسك بوضوح من الذي سيقوم بزراعة الشعر الجديد هل هو مساعد التمريض، أم شخص متدرب، أم موظف الصحة، أم الذي لم يتلق أي تعليم أو شهادة صحية في تركيا، أم الذي سيتولى المهمة ويشرف عليها هو الطبيب نفسه من بدايتها حتى نهايتها، فيجب اختيار الخيار الآمن بكل تأكيد.

 

إذا كان عدد الجذور كثيرة المتلقاة من المنطقة المانحة فهل ستكون النتائج الخاصة بالعملية أفضل؟ نعم بكل تأكيد كلما كانت الجذور أكثر كلما كان الحصول على نتائج أفضل، ولكن ذلك يعتمد أيضًا على كثافة الشعر في المنطقة المانحة وأيضًا نوعية الجذر أو البصيلة وعدد الشعيرات الموجودة فيها لأن الجذور يكون عدد الشعرات فيها متفاوت من شعرة إلى 4 شعرات، أيضًا تفرق خبرة ومهارة الطبيب الذي مهمته استئصال الجذور من فروة الرأس ومدى معرفته للجذور والتفرقة بين الجيد والصالح وبين غير الصالح للزرع.

 

  كثافة الشعر الطبيعية لدى أي شخص هي عادة لكل سنتيمتر مربع 60 – 120 مجموعة جذور شعر، رغم تفاوت العدد في أجزاء مختلفة من فروة الرأس، وعليه فإن كثافة الشعر تلعب دورًا مهمًّا في أي عملية زراعة شعر، كثافة الشعر المطلوبة في المنطقة الجديدة من خلال عملية زراعة الشعر مهمة في تحقيق نتيجة جيدة تبدو طبيعية، تتضمن عملية التكثيف زراعة بصيلات بكثافة معينة في المنطقة المستقبلة، مسألة كثافة الشعر في المنطقة المانحة مسألة مهمة، حيث يأخذ البصيلات من المنطقة المانحة ويزرعه بشكل دقيق بقدر الإمكان في المنطقة المستقبلة ويبذل ما بوسعه لتحقيق نتيجة تبدو طبيعية بقدر المستطاع.

 

كيف يتم نزع الجذور؟

مراعاة الطبيب للمسافة بين الجذور المستأصلة في المناطق المانحة مهم للغاية حتى لا يؤثر المظهر على تلك المنطقة، توزيع الجذور بحرفة ومهارة في المنطقة المستقبلة وعدم زراعتها بشكل عشوائي، بل بهيئة منسقة ومنظمة لا يفعلها إلا الطبيب الماهر، أيضًا يجب الحذر من عدم التكثيف في المنطقة المستقبلة على حساب المنطقة المانحة كي لا تظهر المناطق المانحة بشكل غير لائق، فالطبيب الماهر هو الذي يحرص على نتيجة طبيعية من دون أي آثار توضح بأنه قد تم إجراء ويقوم بتوزيع وتنسيق الكثافة ويراعي نقطة مهمة في الزراعة والتي من خلالها يتم الحصول على نتائج جيدة والشكل والمظهر الطبيعي المطلوب، وهي الطريقة المثالية لزراعة الجذر في فروة الرأس، حتى يجعل الشعرة تنمو بالاتجاه الطبيعي لها كباقي شعر فروة الرأس وأنها لا تكون مخالفة لخط النمو الطبيعي أو المعاكس لاتجاه الشعر الطبيعي السابق، حتى لا يبدو شعر المريض بشكل عشوائي أو ما يسمى المظهر العشبي وأيضًا لتفادي الآثار الجانبية التي ربما تحدث بعد العملية.

كيف يمكن التأكد من عدد الجذور المزروعة للمريض؟ فالكثير من تتفق مع المريض على كميات مهولة من زراعة بصيلات الشعر، في حين أنه من الصعب الوصول إلى ذلك العدد المطلوب، حيث إن أقصى كمية يمكن استئصالها من غير ترك آثار جانبية في المنطقة المانحة هي 4500 شعرة قد يزيد قليلاً وقد يقل قليلاً، ولكن ماذا إذا تم التأكد لي من قبل المركز القائم بإجراء العملية بأن يمكن زراعة كمية محددة ما متفق عليها؟ وعلى سبيل المثال قد قال لك الطبيب بأننا سنقوم بزراعة 6500 شعرة مرزوعة، بالطبع من الممكن إخبارك بأن عدد الجذور قد يصل إلى أكثر من ذلك، فالقائم على العملية يعلم أنك لن تستطيع العد بعد العملية بسبب الارهاق بعد العملية أو أنك لا يخطر في بالك أصلاً أنك تريد عد العدد المزروع، ويعلم بأن لا أحد سيقوم بالعد بدلاً منك بالإضافة إلى صعوبة أحد فريق العمل من المساعدين لك في العملية على العد بسبب عدم ظهور الجذور بشكل واضح على فروة الرأس وعوامل أخرى تصعب على المريض عملية العد.

 

ولكن هل توجد طريقة ممكنة يمكن من خلالها عد الشعر المزروع؟ نعم بالإمكان ذلك وبطريقة سهلة وبسيطة يمكن ذلك فانتبه، يجب عليك الاتفاق مع الطبيب بأنك تريد عد البصيلات المزروعة بعد الانتهاء من العملية، وعليه فإن باستطاعتك أن تقوم بعملية العد بعد أن تكون قادرًا على التركيز وقد ذهب عنك التعب وتبدأ بالعد حتى لو كان العدد تقريبيًّا وليس مؤكدًا.

 

 

مدن تركية يمكن زراعة الشعر فيها:

تركيا بلد سياحة علاجية في المقام الأول، وتزخر بالعديد من المدن التي يمكن زراعة الشعر فيها، ومن أشهرها: مدينة إسطنبول، حيث إنها أكبر مدن دولة تركيا، وثاني أكبر مدينة في العالم من حيث تعداد السكان، حيث يسكن فيها 13.4 مليون نسمة تقريبًا، كما تُعد مركزًا ماليًّا وثقافيًّا واقتصاديًّا ويوجد بها 39 مقاطعة، ولهذا تشتهر بزراعة الشعر لوجود الكثير من أطباء ويقصدها الكثير من المرضى ممن يريدون إجراء تلك الجراحة، وتتراوح أسعار زراعة الشعر فيها من 1,200$ إلى 2,900$ تقريبًا.

 

أنقرة: هي عاصمة دولة تركيا وثاني أكبر مدينة مزدحمة بالسكان بعد إسطنبول، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 5 ملايين نسمة، ويوجد بها العديد من أطباء زراعة الشعر فيها وتتراوح تكلفة زراعة الشعر فيها ما بين 1000$ إلى أكثر من 2,250$ تقريبًا، أما أنطاليا: فهي مدينة تقع في الجنوب الغربي من دولة تركيا على منطقة ساحلية، وتحيط بها المرتفعات الجبلية، وتعد منتجعًا دوليًّا مميزًا كما يوجد بها الكثير من الأماكن التاريخية والمتاحف الأثرية، وعلى الرغم من أن عدد سكان المدينة أقل من مليون نسمة، فإنه توجد بها العديد من أطباء زراعة الشعر، وتبلغ تكلفة زراعة الشعر هناك من 2,250$ إلى 3,800$.

 

 أما مدينة إزمير: فهي مدينة تقع غرب منطقة الأناضول في تركيا، وتُعد ثالث أكبر مدينة مكتظة بالسكان في تركيا بعد إسطنبول وأنقرة، وهي ميناء تصدير مهم في الدولة، ويبلغ عدد سكان إزمير أكثر من 2 مليون نسمة، وتوجد بها العديد من الأحياء التي تجتذب السياح كثيرًا لما تحتويه من مناطق ترفيهية، وسياحية، وثقافية مثل الساحات والميادين والمتاحف الأثرية والحدائق والشواطئ، بل يوجد بها أيضًا العديد من ، وتبلغ أسعار زراعة الشعر فيها ما بين 800$ إلى 2,900$ تقريبًا.

 

 

عوامل اختلاف:

أمر طبيعي أن نجد اختلافًا بين مختلف مراكز زراعة الشعر في تركيا كما الحال في باقي الدول، ولكن كيف يمكنك أن نحدد الأسباب التي تقف وراء هذا التفاوت، ولماذا اختلاف السعر ما بين مركز وآخر، وقد يرتبط الأمر بالمنافسة بين المراكز والتي تجذب عددًا أكبر من العملاء والراغبين في إجراء ، ولكن توجد بعض المعايير الأساسية التي علينا كعملاء أن نعلمها من أجل أن نستطيع من خلالها ربط ومقارنة الجودة وكفاءة المركز بالسعر الذي يطلبه في حال الاتفاق على عمليات زراعة الشعر.

 

وتتمثل تلك العوامل في عدة أمور منها: التقنيات المستخدمة: حيث تختلف التقنيات التي تستخدم في زراعة الشعر ما بين مركز وآخر، حيث تعتمد بعض المراكز على تقنيات قديمة والبعض الآخر يعتمد على تقنيات حديثة، أما المراكز الحديثة كما في العديد من مدن تركيا كما تحدثنا فعلى سبيل المثال تعتمد الكثير من المراكز بتقنية Nano – FUE المتطورة، والتي تعد وفقًا للتصنيف العالمي هي التقنية الأفضل والأكثر تطورًا على الإطلاق، كما أنها تحقق نتائج جيدة بالفعل، وبالتالي في الوقت الذي قد يحتاج المريض فيه لإجراء عملية زراعة شعر واحدة نجاحها أكيد وفق تقنية الـ Nano Fue، فإنك بالمقابل قد تكون بحاجة إلى سلسلة تجارب عمليات فاشلة فيما يخص العديد من تقنيات زراعة الشعر القديمة التي يعتمد عليها في بعض المراكز، ومن هنا توجد الفوارق السعرية والتفاوت بين كل مركز وآخر.

الاستشارة قبل إجراء عملية زرع الشعر في تركيا:

إذا اتخذت قرار السفر عليك أن تتواصل مع الطبيب الذي سيجري لك العملية إذا قررت عملية زرع الشعر وتوصلت لمركز بعينه، إليك الأمور التي تستعين بها خلال الاستشارة قبل السفر مثل: ما هو الهدف من إجراء هذه العملية وما تطمح إليه بعدها؟ عليك إخبار طبيبك بصراحة تامة عن الحالة الصحية الخاصة بك، أو وجود تاريخ مرضي مزمن سابق، فإذا كنت من مرضى السكر أو الضغط أو أي مرض مزمن آخر يجب أن تخبر طبيبك عن أي عمليات جراحية سابقة أو إذا كنت تتناول عقارًا مضادًا لأي نوع من أنواع الحساسية في الجسد، فيجب أن تخبر الطبيب إذا كنت من مرضى الكبد الوبائي أو الإيدز أو إن كنت تعاني من مشاكل في الكلى لأنه للأسف توجد بعض الأمراض التي تمنع إجراء عملية زراعة الشعر، حتى يتمكن الطبيب من إخبارك بالنتائج المبدئية المتوقعة لنتائج عملية زراعة الشعر بالنسبة لك، ثم عليك أن تقارن بين النتائج والمضاعفات والآثار المتوقعة ومدى استفادتك من العملية للتتخذ القرار المناسب، فالقرار في مثل هذه العمليات مهم للغاية حتى لا تتكبد خسائر مالية ونفسية.

 

ضمان عمليات زراعة الشعر:

في الحقيقة لا يوجد شيء اسمه ضمان أو حتى ضمانة مؤكدة 100% في مجال الطب تحديدًا فجسم الإنسان معرض لتغيرات فسيولوجية تغير مجريات وأحداث الأمور، وأحيانًا عوامل خارجية وظروف جبرية تؤثر على جسم المريض، لذا لا يمكن حتى لأكفأ طبيب في العالم أن يعطي ضمان بنسبة 100%، كما أن جسم الإنسان ليس ماكينة أو جهازًا غير قابل للعطل بعد الإصلاح، ولكن يقع على عاتق المريض مسؤولية كبيرة للغاية تلعب دورًا مهمًّا في نجاح عملية زراعة الشعر، فحين يتبع المريض كافة التعليمات والإرشادات والنصائح الموجهة له من قبل الطبيب فحينها يمكن أن يحصل على أفضل النتائج.

 

أما بخصوص شهادة الضمان فيوجد الكثير من مراكز زراعة الشعر في تركيا تقوم بإعطاء شهادة ضمان للمريض في حالة لم يتم الوصول إلى النتائج المتفق عليها، وعليه يمكن إعادة العملية مرة أخرى أو حل المشكلة بالطريقة التي يراها الطبيب مناسبة.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة