تجميل الثدي ‏للنساء تكبير& تصغير& شَدّ

 

 تجميل الثدي ‏للنساء تكبير& تصغير& شَدّ

يُعتبر الجمال نعمةً من الله، حيث خلقنا الله في أحسن تقويم، ويُعتبر موضوعنا اليوم في صميم الجمال والشكل الجمالي للإنسان، حيث انتشرت عمليات التجميل بطُرق مختلفة وباستخدام العديد من الأساليب، سواء كانت طُرقًا تقليدية أو صورًا حديثة، ونحن نتحدث عن عمليات تجميل الثديين عند المرأة، وتنقسم عمليات التجميل الخاصة بالصدر إلى عملية شد الصدر وعملية تكبير الصدر وتصغير الصدر، وكل عملية من اللاتي تم ذكرها تلجأ إليها المرأة لمساعدتها على حل أي مشكلة متعلقة بالصدر، والتي تسبب لها أثرًا نفسيًّا في غاية الصعوبة، حيث يعتبر الثديان من مظاهر الجمال الخارجي عند المرأة، ولأنها يعطيان للمرأة قدرًا كبيرًا من الثقة بالنفس، وتقوم تلك النساء بعمليات تجميل رغبة منهن في منح الصدر الحجم المناسب والشكل الجمالي، وبالإضافة إلى صدر مشدود وجذاب، ولهذا نقدم لكن الحل المناسب لجميع مشاكلكن.

 

حيث يقدم لكم مركز إنترناشونال أستاتيك حلولًا فعالةً لكل مشاكل الصدر، حيث يعتبر من أكبر مراكز التجميل وزراعة الشعر على المستويين التركي والأوروبي، ويضم عددًا كبيرًا جدًا من الأطباء وخبراء التجميل والحاصلين على خبرة من أكبر معاهد فرنسا عالية المستوى، فيعتبر هو الحل الأمثل للحصول على عمليات تجميل ذات نتاج مضمونة وبأسعار مناسبة للجميع، وسوف نوضح لكم بالتفصيل كل شيء عن تجميل الثدي ‏للنساء/ تكبير/ تصغير/ شد، فقط تابعن معنا.




 

سوف نوضح لكن الأسباب الرئيسية في رغبة المرأة في الحصول على حجم ثديين مناسب:

 

  • رغبة المرأة في الحصول على شكل ثديين بصورة أفضل وأكثر جاذبية.

  • رغبة المرأة في ارتداء جميع الملابس بشكل متناسق مع جسمها بالكامل، وتناسق الجسم مع الصدر بصورة جيدة.

  • الرغبة في الحصول على شكل ثديين متناسقين مع بعضهما البعض دون اختلاف أو تغير في حجم أحد الثديين عن الآخر.

  • الظهور بالشكل المناسب والمتناسق أمام الزوج، حيث يعتبر هذا الأمر تقليلًا من أنوثتها أمام زوجها.

  • رغبة المرأة في تجميل الثدي بسبب نظرة المجتمع تجاه هذا الأمر، والذي يعتبر من وجهة نظر المجتمع تقليلًا من جمال المرأة كلية.


 

دعونا نوضح لكن ما هي الأسباب التي جعلت من عملية تكبير الثديين أهمية كبيرة، والتي تعتبر من أكثر عمليات تجميل الصدر شيوعًا:

 

  • ظهور الثديين بحجم صغير، مما يقلل الشكل الجمالي عند المرأة.

  • انخفاض الثقة بالنفس لدى المرأة، وخصوصًا عند وجودها في أي مناسبة، حيث ترغب فيه المرأة بظهورها بشكل متناسق وجميل.

  • عدم قدرة المرأة على ارتداء ملابس السباحة بشكل جيد.

  • عدم التناسق بين الملابس المناسبة للفخذين والتي لا تتناسب مطلقًا مع خط التماثل النصفي مع الثديين، مما يسبب لها قلقًا وتوترًا.

  • قد يكون أحد الثديين كبيرًا عن الآخر أو غير متماثل معه في الحجم والشكل العام للجسم من الخارج في منطقة الصدر العلوي للمرأة.

  • تغير شكل الثديين بصورة كبيرة بعد فترات الحمل ثم الولادة وانتهاء بفترة الرضاعة، والتي تسبب مشاكل لدى المرأة بمنطقة الثدي.

  • فقدت المرأة لحجم الثديين بعد فقدان الوزن الناتج عن الولادة أو خطط فقدان الوزن الخاصة بها.

 

ونؤكد لكم أن مركز إنترناشونال أستاتيك من أفضل مراكز تجميل الصدر، والذي أثبت لنفسه مستوى كبيرًا من المصداقية والخبرة في مجال عمليات التجميل بمختلف أنواعها، وبشهادة خبراء عالميين في مجال طب تجميل الثدي للنساء، وذلك ضمن أفضل معايير الاعتماد من أكبر مراكز التجميل في العالم.

 

وسوف نوضح لكنَّ بصورة شاملة كل ما يخص تكبير الثدي، وما يحدث تفصيلًا في عمليات تكبير الثدي لدى المرأة:

تعتبر عمليات تكبير الثدي من أكثر عمليات تجميل الصدر لدى المرأة شيوعًا، حيث يعاني الكثير منهن من المشكلات التي تم ذكرها سابقًا في موضوعنا، والذي تم التأكيد فيه على أهمية عمليات تجميل الصدر للمرأة، وذلك رغبة منهن في الظهور بشكل متناسق، ونؤكد لكن أنه قد يكون صغر حجم الثديين بسبب عوامل خارجية كالحمل والرضاعة مثلًا أو بسبب عوامل وراثية لا تدخل من المرأة في سبب ظهور الثدي بالحجم الصغير وغير المرضي للمرأة على الإطلاق.

 

وفى السطور القادمة سنوضح لكنّ طريقة تكبير الثدي عند المرأة بطُرق علمية مدروسة، ومحققة نتائج مذهلة على حالات مشابهة لذلك:

 

  • يقوم فريق من الأطباء والخبراء الفنيين وفريق التمريض المتكامل، وجميعهم على درجة عالية من الفهم بالقيام بعملية تكبير الصدر للمرأة بطريقة علمية ومدروسة، وبأحدث الوسائل والأدوات الحديثة في ذلك العمل من بدايته وحتى الانتهاء من العملية، والاطمئنان على صحة المريض بصورة شاملة.

  • يقوم فريق الأطباء المتخصص في حشو الصدر بمادة خاصة والتي تعتبر من أجود مواد الحشو على مستوى العالم، ويختلف ذلك على حسب الحجم والشكل وطبيعة كل مريض التي تختلف عن أي حالة أخرى مشابهة لها.

  • يقوم الأطباء بعملية زراعة الحشو بطُرق تختلف من مريض لآخر ومنها القيام بحشو الصدر من الأعلى فقط، وهناك أيضًا حشو الصدر من الأسفل لعضلة الصدر.

وسوف نوضح لكنّ خطوات عملية تكبير الثدي، والتي تعتبر من أسهل عمليات التجميل التي يقوم بها أطباؤنا بدقة كبيرة:

 

  • يقوم الطبيب بعمل حشو للثدي عن طريق المكان المحيط بالحلمة.

  • أو حشوه من أسفل الصدر.

  • أو يقوم بعمل شق صغير في منطقة الإبط.

  • ويقوم الطبيب بكل هذا للمريض تحت تأثير المخدر العام.


 

ونوضح لكنّ ملاحظات هامة على عمليات تكبير الثدي للمرأة، ونصائح لما بعد العملية، لتبقي دائمًا في أمان:

 

ونؤكد لكنَّ أنه لا يوجد سن معينة لهذه العملية، ولكن من المفضل أجراؤها بعد اكتمال نمو الفتاة لتصبح ناضجة جسمانيًا، ويكون العمر المناسب لإجراء عملية تكبير الصدر من سن 18 عامًا، وفي حالة كبار السن يفضل أن تكون المرأة تتمتع بصحة جيدة، ليجعل ذلك مناسبا لها على تحمل الخضوع للجراحة والمكوث تحت تأثير المخدر العام.

ونؤكد لكم أن عملية تكبير الثديين لدى المرأة ليس له تأثير على الرضاعة إطلاقًا، حيث لا يؤثر على مستوى حليب الرضاعة نهائيًا، فقط ينصح الأطباء بالراحة التامة لفترة كافية للتعافي من أثر الجراحة.


 

وسوف نوضح لكنّ بشيء من التفصيل عن كل ما يتعلق بتصغير حجم الثدي، والتي يعاني منه عدد كبير جدًا من النساء، وهو عبارة عن:

 

 

  • عدم تماثل الثديين عند المرأة، فيظهر الثدي بمظهر غير جمالي وغير متناسق على الإطلاق، مما يسبب لها ضعف الثقة بالنفس.

  • تحدث المعاناة عند المرأة بسبب حجم الصدر الكبير فيؤثر ذلك على الناحية الجمالية.

  • صعوبة إيجاد حمالات للصدر مناسبة، وارتفاع أسعار الحمالات بهذا الحجم.

  • تسبب حمالات الصدر الكبيرة مشاكل في ترك آثار على الكتفين، كما أنها تسبب للمرأة آلامًا في الظهر.

  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة بانتظام، وتسبب أيضًا زيادة نسبة التعرق، ظهور فطريات تحت الجلد بسبب التعرق بصورة مستمرة.

 

وسوف نوضح لكنَّ خلال الأسطر القادمة، كيف يكون شكل الثدي، وتوضيح طُرق العلاج بالجراحة الدقيقة على يد خبراء عالميين:

 

يظهر الثدي لدى المرأة متدليًا بشدة إلى الأسفل، ويوج هناك 3 درجات لترهل منطقة الصدر عند المرأة، وهي:

 

  • الدرجة الخفيفة: وهي الدرجة التي تظهر فيها الحلمة في مستوى أقل بقليل من مستوى الخط الذي يقع أسفل صدر المرأة من الأمام.

 

  • الدرجة المتوسطة: وهي الدرجة التي تظهر فيها الحلمة في اتجاه الأمام، وفى مستوى أعلى بدرجة بسيطة من مستوى الخط الذي يقع أسفل صدر المرأة.

  • الدرجة الشديدة: وهي الدرجة التي تظهر فيها الحلمة متدلية للأسفل بشدة، ويظهر فيها الشكل للحلمات وكأنها تنظر للأسفل أيضًا.

  • الترهل الكاذب: وهي من أقصى درجات الترهل للثدي، حيث يظهر فيها الثدي مترهلًا ومتدليًا لأسفل بصورة كبيرة، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك هو كبر حجمه طبيعيًا أو إفرازات الغدة الخاصة بها.


 

ويقوم الأطباء بعمل جراحة تجميلية لمنطقة الصدر، حتى يتم ضبط المنظر الجمالي، ويتم ذلك عن طريق رفع الصدر للأعلى مستخدمين أحدث أدوات جراحات التجميل وأقوى تقنيات الشفط والتصغير.



 

وسوف نعرض لكم الطُرق المستخدمة في عملية التجميل الخاصة بتصغير الثدي عند المرأة، وبأفضل تكنولوجيا مستخدمة في الجراحة:

 

يقوم فريق كامل من الأطباء بأجراء عملية التصغير للثدي عن طريق شفط الدهون، وهي عبارة عن إحداث شقوق صغيرة بحجم 5 مللي، وتتم هذه الخطوة عن طريق إدخال جهاز خاص بشفط الدهون بنسبة معينة، ويتم تحديد هذه النسبة عن طريق تحليلات خاصة بالمريض المراد عمل له الجراحة، ويتم ذلك بناءً عن حالته الصحية وعمره.

وهناك طريقة أخرى لعملية تصغير حجم الصدر، وهي تعتبر العملية الخاصة بتصغير حجم الصدر الأكثر شيوعًا، وهي عبارة عن إحداث ثقوب في منطقة الحلمات بالصدر، وباستخدام أجهزة خاصة لهذا النوع من الجراحات التجميلية لشفط كمية أكبر من الدهون الموجودة بالجسم.

 

النتائج المترتبة على عمليات تصغير الثدي لدى المرأة، والتي يقوم بها أفضل الأطباء المتخصصين في المركز:

 

تقوم هذه الجراحات على الاستشفاء بصورة سريعة، حيث تتحسن الندبات وسرعة التئامها، وقد تزول نهائيًا بعد فترة محددة، ولكن يجب أن تتقبلي أنها ستكون موجودة، ولكن بآثار بسيطة للغاية، وهناك ندوب حمراء وبارزة في حالات معينة، ويتمكن فريق الأطباء من معالجة هذه الآثار الناتجة بعد جراحة الثدي.

وننصحكنّ بالابتعاد عن التدخين نهائيًا، حيث إنه يعمل على خفض نسبة الأكسجين في الدم، ويسبب ذلك تأخرًا كبيرًا في الاستشفاء بعد الجراحة.

قلة النظافة من حيث عدم تنظيف الندب والمتابعة المستمرة مع متخصصينا، لمتابعتك طوال الوقت، ولتبقى دائمًا في تحسن باستمرار.


 

ولأننا متخصصون في عمليات جراحة الثديين والعمليات التجميلية المتخصصة في هذا النوع من الجراحات، يقدم لكنَّ مركزنا نوعًا ثالثًا من عمليات التجميل للمرأة، والذي يعتبر من أكثر العمليات التجميلية للمرأة شيوعًا، حيث نقدم لكم عمليات شد الصدر، والتي تتم بأفضل طُرق الجراحة التجميلية على يد أطباء متخصصين من أكبر المعاهد الأوروبية والفرنسية، وبأحدث الأجهزة المستخدمة في عمليات شد الثدي، وأرجاعه للحالة الطبيعية كما يجب أن يكون.


 

وسوف نشرح لكنَّ ما هي أسباب حدوث عمليات شد الثدي، وكيف يتحول الجلد للمنظر المترهل، والذي يسبب ألمًا نفسيًا وجسمانيًا لها:

 

  • تعتبر عمليات شد الصدر من أكثر عمليات التجميل للمرأة شيوعًا، حيث تقوم العملية اكساب الصدر الشكل الطبيعي المشدود.

  • ولعل أهم الأسباب في حدوث ترهل للجلد حول منطقة الصدر، يرجع إلى فقد الجلد شكله الطبيعي وشكله، كما أنه يفقد الجلد مرونته، فيصبح من الصعب حمل الصدر إلا بصعوبة بالغة ومن هنا يترهل الجلد بصورة صعبة.

  • التقدم في العمر هو من الأسباب الرئيسية لحدوث ترهلات للصدر.

  • المرأة التي تقوم بالحمل ثم الولادة يتسبب ذلك في حدوث ترهلات في الثديين بصورة ملحوظة.

  • وزن المرأة المرتفع يعتبر من الأسباب الكبيرة في حدوث ترهلات للثدي.

  • كل هذه الأسباب جعلت من الجلد شكلًا مترهلًا للغاية، ومن هنا تلجأ النساء لعمليات شد الثدي بطريقة معينة لإكسابه الشكل الجمالي مرة أخرى، وحتى يعود مرة أخرى لوضعه المتماسك ويصبح بذلك أكثر ارتفاعًا وغير مترهل.

 

نوضح لكم الطُرق المستخدمة من قبل الأطباء في عمليات تجميل شد الثدي بطُرق علمية ومجربة أكثر من مرة:

  • يقوم الطبيب المتخصص بعملية شد الثدي عن طريق إزالة الجلد الزائد في منطقة الصدر وبطريقة منظمة ودقيقة، وذلك بناءً على أرقام وتحليلات خاصة لكل مريض على حدة.

  • يقوم الطبيب بعد ذلك بخطوة شد الثدي ومنطقة الحلمة وما حولها، حتى يساعد ذلك على استرجاعه للوضع الطبيعي المتماسك، ويصبح بذلك أكثر ارتفاعًا وغير مترهل.

  • يقوم الأطباء بآخر خطوة في عملية شد الثدي، وهي القيام بإعادة تشكيل منطقة الحلمة لتكون بذلك مناسبة لشكل وحجم الثديين، ويتم شده مرة أخيرة ليظهر الصدر بشكل طبيعي.

  • وتعتبر عمليات تجميل الثدي عن طريق الشد من أفضل عمليات التجميل وأكثرها شيوعا، حيث تقوم العملية بإعادة الحيوية والشباب للثديين، كما تمكن عملية شد الثديين من تماثل الحجم للصدر بدرجة سليمة وغاية في الدقة.


 

ما هي الدرجات التي تمر بها عمليات شد الصدر، والتي تختلف على حسب حجم الثدي ودرجة تقبله للعملية الجراحية المناسبة:

 

  • الدرجة العادية: وهي تمثل الترهل البسيط للجلد، حيث تكون الحلمة في مستوى منخفض من أسفل مستوى الصدر.

  • الدرجة المتوسطة: وهي تمثل الحلمة التي تكون في المستوى الأسفل، وبامتداد أسفل منطقة الصدر.

  • الدرجة الشديدة: وهي تعنى أن الحلمة متدلية بصورة كبيرة لأسفل، وبشكل كلي.

  • والترهلات الكاذبة: وهي تعني أن الجلد مترهل بصورة كبيرة، وذلك يرجع لكبر حجم الثدي بصورة هائلة أو أن الغدد تفرز إنزيمات تعمل على ترهل الجلد بصورة مستمرة.

 

ويتم تحديد حجم الدرجة الخاصة بترهلات الجلد عن طريق أدوات طبية عالية القياس والتقدير، لتمكنهم من الجراحة بشكل ممتاز.


 

ما هي الخطوات الواجب عملها بعد عملية الجراحة، والتي ينصح بها فريقنا من الأطباء والمتخصصين في مجال جراحات شد الصدر:

 

يقوم الطبيب بعمل ضمادات من الشاش للمريض، ويقوم بتركيب حمالة صدر طبيبة، ويمكث المريض في فترة راحة لا تقل عن 10 أيام، وينصح الأطباء في نفس الوقت بعدم السير بشكل مستقيم لمدة 8 أيام، مع تجنب حمل الأشياء الثقيلة لمدة لا تقل عن شهر كامل، وذلك حفاظًا على صحتكم، وهدفًا لسرعة التئام أي جروح بالجسم.

 

وسوف نعرض لكنَّ نتائج ما بعد عمليات تجميل الثدي للنساء/ تكبير/ تصغير/ شد، والتي يشعر بها مرضانا بعد عمليات التجميل:

 

  • سهولة ارتداء جميع الملابس، والتي تناسب حجم الجسم وبشكل متناسق.

  • الشعور بالثقة بالنفس عند السير في الشارع أو حضور حفلات أو في أي مكان ترغب فيه المرأة للذهاب إليه.

  • إحساس المرأة بنظرة جيدة للمجتمع من حولها، خصوصًا أن الثدي يعتبر من أهم تفاصيل الجمال عند المرأة.

  • الحصول على صدر متناسق وجذاب، وذي حجم مناسب لشكل الجسم.

  • ونكد لكنَّ أن مركز إنترناشيونال أستاتيك من أكبر مراكز التجميل وزراعة الشعر على المستوى الأوروبي، لما يوفره من فريق كبير من الأطباء المتخصصين في عمليات تكبير وتصغير وشد الصدر، وبخبرة عالمية من أكبر المعاهد الفرنسية على مستوى العالم.

  • ونؤكد لكِ أن المركز هو خيارك الأفضل لضمان عمليات تجميل بنتائج مضمونة، وبأسعار منافسة للجميع، فقط من خلالنا.

مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة