عملية تجميل الأنف في اسطنبول

عملية تجميل الأنف في اسطنبول 

مع التقدم والتطوُّر التكنولوجي لتقنيات العمليات التجميلية أصبح بالإمكان إجراء  عملية تجميل الأنف في اسطنبول وبنتائج نجاح مضمونة وفترة نقاهة أقل من الطرق الجراحية.

الإقبال على تجميل الأنف شهد تراجعًا ملحوظًا في فترة سابقة ترجع لنحو 10 سنوات، بسبب الأعراض الجانبية الناتجة عن الطرق الجراحية، وما قد يواجه هذه العمليات من فشل ومحاولة إعادة تعديل الأنف مرة أخرى.

ولكن بعد ظهور الليزر ودخوله في جميع العمليات التجميلية أصبح بالإمكان إجراء عملية لتجميل الأنف أو أي عضو من أعضاء الوجه وجميع أجزاء الجسم دون أضرار جانبية، وهذا كان السبب في عودة الإقبال على عمليات التجميل بل وزيادة النسبة سنويًا بشكل ملحوظ بعد النتائج التي حققتها تقنية الليزر.

 

عملية تجميل الأنف في اسطنبول وما هي أهميتها؟

يجهل الكثير أهمية عمليات تجميل الأنف فتنحصر معرفتهم على كونها عملية تجميلية، والحقيقة أنها تعتبر علاجية أكثر منها تجميلية، فالغرض منها يمكن أن يكون علاج كسور بالأنف، أو علاج مشكلات التنفس بسبب عدم اكتمال نموها، أو علاجها من أورام سرطانية، أو غيرها من الأسباب الطبية.

وعمليات الأنف يمكنها معالجة الكثير من الحالات مثل تعديل الجزء الأعلى من الأنف الذي يبرز منه عظم خارج الهيكل الأساسي للأنف، سواء أكان على شكل اعوجاج أو التواء، ومحاولة تعديلها لأقرب شكل طبيعي.

كما تعالج العمليات مشكلات ذبول أرنبة الأنف أو ميلها للأمام أو ارتفاعها بشكل غير طبيعي، ومن خلال تعديل أرنبة الأنف يظهر الأنف بشكل طبيعي، كما يمكن من خلال العملية تكبير أو تصغير حجم الأنف بما يتناسب مع باقي أعضاء الوجه.

كما تعالج هذه العملية مشكلة ضيق المنطقة بين الشفة العليا والأنف، وتغير شكل فتحتي الأنف إذا كانتا متسعتين عن الطبيعي، وبذلك يكون بإمكان عملية التجميل تعديل جميع أشكال الأنوف وعلاج جميع مشكلاتها.

عملية تجميل الأنف في اسطنبول تركيا :

عملية تجميل الأنف يتم إجراؤها في أفضل مراكز تجميل في تركيا لتجنُّب حدوث أي مضاعفات أو مشكلة بالأنف، فالمراكز المتخصصة أعدت أفضل أطباء تجميل في تركيا لهذا الغرض.

فإمكانية حدوث مضاعفات وأعراض جانبية تمثل نسبة كبيرة، ولذلك لا بد أن يكون الطبيب القائم على العملية لديه من الخبرة والكفاءة ما يؤهله للقيام بهذه العملية دون ترك أي أثر للجرح أو أي ضرر على الجلد أو الغضاريف.

كما أن هذه المراكز مجهزة بعناية مركزة ولديها فريق تمريض مدرب على رعاية المرضى، فعند الحجز في هذه المراكز سيكون للمريض فرصة البقاء فيها حتى التعافي أو حسب عدد الأيام الذي يرغب به، فهي تقدم استضافة لعملائها مختلفة المدد.

عملية تجميل الأنف في اسطنبول بدون جراحة :

تعتبر الخطوات المتبعة في عملية تجميل الأنف بدون جراحة أقل تعقيدًا من الطريقة الجراحية، كما أن الآثار الجانبية التي تسببها الجراحة التي تظهر على شكل ندب صغير يمكن تفادي ظهوره من خلال العملية بدون جراحة.

والخطوة الأولى في عملية التجميل هي حقن المريض بالمخدر الكلي أو الموضعي حسب ما يراه الطبيب ملائمًا لحالة وصحة المريض، ثم يقوم الطبيب بعمل شق صغير بالليزر ليتمكن من خلاله تعديل المشكلة الموجودة بالأنف.

ثم يبدأ الطبيب في تشكيل الأنف وتعديله سواء بإضافة جزء من الغضاريف إذا كان حجم الأنف صغيرًا ويعيق التنفس، أو بإزالة جزء من الغضاريف في حالة عدم انتظام شكل الغضروف وتشويه شكل الأنف.

بعد تعديل الأنف يقوم الطبيب بإغلاق مكان العملية وتطهيرها، ثم يضع على الأنف جبيرة تشبه المادة المستخدمة في تجبير الكسور، حتى يتمكن الأنف من الانضباط حسب الشكل الجديد، وبعد أن ينتهي مفعول التخدير يمكن للمريض مغادرة المركز الطبي.

بعد عملية تجميل الأنف:

بعد الانتهاء من العملية ومغادرة المركز الطبي سيكون المريض ملتزمًا باتباع تعليمات وتوصيات الطبيب، فسيكون عليه تقليل الحركة والتزام المنزل لفترة حتى يستعيد صحته ولا يعرض الجرح للتجلط بسبب الخروج تحت أشعة الشمس أو بسبب الحركة الزائدة.

كما سيكون على المريض الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية، أو التدخين لمدة ثلاثة أسابيع من يوم العملية، وكذلك سيكون عليه تجنُّب الألعاب الرياضية نفس المدة لتجنُّب حدوث مضاعفات.

جبيرة الأنف مهمتها الحفاظ على الأنف من التعرض لأشعة الشمس أو الحرارة العالية بشكل مباشر، ولذلك لن تتم إزالتها قبل أسبوع 

من يوم العملية، وعند إزالتها سيظل الأنف غير معرض للشمس لأطول فترة ممكنة.

 

أسعار عملية تجميل الأنف: 

تختلف أسعار عملية تجميل الأنف من بلد لآخر، وبشكلٍ عام فهذه العملية يمكن إجراؤها في الكثير من دول العالم، واختلاف التكلفة يرجع لزيادة أو قلة عدد الأطباء المهرة في هذه التخصص، وتبدأ التكلفة من 1000 دولار، وقد تصل لأكثر من 6000 دولار.

مخاطر عملية تجميل الأنف:

لا يمكن أن يقوم بإجراء بهذه العميلة غير الأطباء المعروفين بالكفاءة والدقة في تنفيذ العملية، حتى لا يحدث بعدها أي مضاعفات ولا يتعرض المريض لأي مخاطر تؤثر على شكل الوجه.

فمن المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المريض ظهور تلف بالجلد الخارجي للأنف، أو تهتُّك الأوعية الدموية الموجودة بالأنف، كما قد تؤثر العملية على المساحة الداخلية بين ثقبي الأنف.

وفي بعض الحالات قد يشعر المريض بألم في الأنف قد يستمر لفترة طويلة، أو ينتج عن سوء خبرة الطبيب اختلال في الهيئة الخارجية للأنف وعدم ضبط الغضاريف الخارجية.

 

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة