زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

أصبحت زراعة الشعر أهم العمليات التجميلية التي يخضع لها الرجال والنساء في مختلف دول العالم، وأصبحت تركيا أكثر الدول التي يفد إليها مرضى من جميع أنحاء العالم نظرًا لكثرة مراكز زراعة الشعر في تركيا.

ويُعتبر مركز إنترناشونال إستاتيك لزراعة الشعر أحد أهم مراكز زراعة الشعر في تركيا، نظرًا لكونه من أقدم المراكز المتخصصة في مجال جراحات التجميل وزراعة الشعر، ويحقق المركز أعلى نسبة نجاح في هذا المجال.

والمركز متخصص في زراعة الشعر بجميع التقنيات الحديثة، ومن ضمن هذه التقنيات زراعة الشعر بتقنية البيركوتان والتي أصبحت مركز اهتمام كل من يرغب في إجراء عملية زراعة الشعر، حيث إنها من أكثر التقنيات الحديثة والتي حققت نجاحًا كبيرًا في زراعة الشعر في أوروبا، ولوقتٍ قريبٍ كانت زراعة الشعر بهذه التقنية قاصرًا على المراكز الطبية في أوروبا، إلى أن بدأت المراكز التركية في زراعة الشعر بالبيركوتان لتحقق نتائج مبهرة.

 

وبما أن هذه التقنية لم تنتشر نتائجها مثل تقنية زرعة الشعر بالاقتطاف فإن كثيرًا من الراغبين في زراعة الشعر يراودهم العديد من الأسئلة حول زراعة الشعر بتقنية، وما الفرق بينها وبين غيرها من التقنيات، وما يميز مركز إنترناشونال إستاتيك في زراعة الشعر بتقنية البيركوتان عن غيره من المراكز الطبية الأخرى.

ولكي تحصلوا على جميع المعلومات التي تبحثون عنها يمكنكم قراءة هذا المقال للتعرف على تقنية البيركوتان ومميزتها، وكيف يتم إجراؤها بمركز إنترناشونال إستاتيك.

ما هي تقنية البيركوتان؟

هي تقنية حديثة في عالم زراعة الشعر بدأ استخدامها في أوروبا، وهي عبارة عن جهاز يوجد في مقدمته إبرة صغيرة، وتقوم زراعة الشعر بهذه التقنية من خلال فتح ثقوب دقيقة باستخدام إبرة البيركوتان لاستقبال البُصيلات المنتزعة من المنطقة المانحة، هذه الثقوب بديلة عن الشقوق التي يتم فتحها في التقنيات الأخرى، والتي تترك جروحًا ظاهرة بعض الشيء.

ما هو الفرق بين زراعة الشعر بتقنية البيركوتان والتقنيات الأخرى؟

في التقنيات الأخرى يحتاج الطبيب لفتح شقوق تتناسب مع حجم التقنية المستخدمة في زراعة الشعر، لكي يتم تثبيت البُصيلات الجديدة بداخل هذه الشقوق، وفي الأغلب تحتاج هذه الشقوق لفترة نقاهة حتى تلتئم الجروح الصغيرة الناتجة عنها، وفي زراعة الشعر بالبيركوتان فإن الجروح لن تحدث من البدائية، فالإبرة الدائرية الدقيقة المستخدمة في تثبيت البُصيلات لا تحتاج سوى لثقوب دقيقة تكفي لحجم الإبرة فقط، ويلتئم الثقب في وقتٍ قصيرٍ جدًا.

ما هي مميزات زراعة الشعر بمركز إنترناشونال إستاتيك؟

مركز إنترناشونال إستاتيك يعمل بداخله أفضل طاقم أطباء متخصصين في زراعة الشعر، على أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة، تلقوا تدريبهم في أفضل مراكز التجميل وزراعة الشعر العالمية، وينتقي المركز أطباءه بعناية فائقة، حرصًا منه على حصول المرضى على أفضل نتائج بعد إجراء العمليات.

كما جهز المركز غرف العمليات بأحدث التقنيات والأجهزة العالمية الحديثة، وكذلك جميع الأدوات والمواد التي يتم استخدامها في تطهير الجروح وتعقيم أدوات الجراحة، وكل ما بداخل المركز يخضع لرقابة الجهات المختصة بالصحة.

وعند اختياركم لمركز إنترناشونال إستاتيك لزراعة الشعر فسيكون بإمكانكم الحصول على الكثير من المميزات التي يقدمها المركز لعملائه، وأولى هذه المميزات إمكانية اختيار باقة التكلفة المناسبة لحالة تساقط الشعر أو الصلع الوراثي، كما ستكون هذه الباقات بأفضل أسعار يمكنكم الحصول عليها، بالإضافة للخصومات التي يتم الإعلان عنها في كثيرٍ من الأوقات طوال العام.

وبإمكانكم الاختيار من بين الخدمات الإضافية المتميزة التي يقدمها المركز لعملائه من خارج تركيا، ومنها خدمات حجز الطيران والاستقبال في المطار والتوصيل للفندق، وخدمات حجز الفندق وتخصيص سيارات للتنقل براحة داخل إسطنبول، بالإضافة لخدمات الجولات السياحية والمترجمين المرافقين.

ما هي مميزات زراعة الشعر بالبيركوتان؟

زراعة الشعر بهذه التقنية تجنبكم الكثير من الآثار الجانبية لزراعة الشعر، فهي لا تسبب تخثرًا في الدم خارج الثقوب، ولا يحدث نزيف بعد العملية، وبالتالي لا تستغرق فروة الرأس وقتًا طويلاً لكي تتماثل للشفاء.

ومن خلال هذه التقنية يمكن إعطاء أفضل نتيجة مماثلة للشعر الطبيعي، فباستخدام هذه التقنية يمكن تحديد اتجاه نمو الشعر أثناء تثبيت البُصيلة في المنطقة المستقبلة للشعر، كما يمكن التحكم في درجة نمو الشعر.

ويتمكن الطبيب من زراعة عدد أكبر من خلايا الشعر، فبإمكان إبرة البيركوتان زراعة ما يزيد على 40 بُصيلة في كل 1سم، على عكس التقنيات الأخرى فيمكن زراعة حوالي 30 بُصيلة في كل 1سم، ولا تترك الإبرة ندوبًا حمراء مكان الزراعة، كما لا تتعرض فروة الرأس للإصابة بالالتهابات.

ما هي الأماكن التي يمكن زراعتها بتقنية البيركوتان؟

بإمكان هذه التقنية أن تعيد لكم كل ما فقدتموه من بُصيلات في الرأس نتيجة الصلع الوراثي أو تساقط الشعر، فهي قادرة على تثبيت البُصيلات داخل أنسجة الرأس حتى لا تتعرض للتساقط مرة أخرى.

كما يمكن من خلال هذه التقنية زراعة الشعر للحواجب الخفيفة، أو زراعة الشعر للذقن واللحية والشارب إذا كانت بهما أمكان خالية من البُصيلات أو لديكم مرض جلدي أثر على نمو الشعر في هذه المناطق، فمن خلال تحديد الشكل المناسب للوجه ستتمكن إبرة البيركوتان من إصلاح ما أفسدته هذه الأمراض.

ما هي تكلفة زراعة الشعر بتقنية البيركوتان؟

بشكلٍ عام فإن زراعة الشعر في مراكز زراعة الشعر في تركيا أقل بكثير من التكلفة في الدول الأوروبية والعربية، ولذلك فإن عملاء هذه المراكز يأتون إليها من جميع أنحاء العالم.

أما عن تكلفة زراعة الشعر بتقنية البيركوتان فهي تتحدد بعدد البُصيلات التي سيتم زراعتها سواء أكانت في فروة الرأس أو للحواجب أو غيرها، كما يضاف إليها الخدمات الإضافية التي قد يرغب بها العميل، مثل الإقامة او حجز الطيران أو الجولات السياحية، وعند زراعة الشعر في مركز إنترناشونال إستاتيك فإنكم ستحصلون على عروض مميزة لا توفرها مراكز أخرى.

ما هي النصائح التي يجب اتباعها قبل زراعة الشعر بتقنية البيركوتان؟

قبل زراعة الشعر سيكون عليكم الخضوع للفحص الطبي، للتعرف على حجم المنطقة المصابة وسبب الإصابة، وسيكون عليكم إجراء بعض التحاليل والأشعة للاطمئنان على حالتكم قبل البدء في العملية.

وسيكون عليكم إخبار الطبيب بأي أمراض مزمنة أو تاريخ علاجي حتى لا تحدث أعراض جانبية غير متوقعة بعد العملية، فوجود أمراض يعاني منها المريض مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري قد يؤثر سلبًا على نتائج العملية، وقد يتعرض مكان العملية للنزيف.

كما سيكون عليكم الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين قبل العملية وبعدها لمدة يحددها الطبيب، حتى لا يؤثر التدخين على سيولة الدم بالجسم، كما يُمتنع المريض عن تناول المسكنات أو المضادات الحيوية قبل العملية بحوالي أسبوع تقريبًا أو كما يقرر الطبيب.

ما هي خطوات زراعة الشعر بتقنية البيركوتان؟

تبدأ عملية زراعة الشعر بالبيركوتان بتحديد أماكن زراعة الشعر سواء أكانت الزراعة للرأس أو الحواجب أو اللحية والشارب، فيبدأ الطبيب المختص برسم خط واحد يحيط بمكان الزراعة وبداخله نقاط صغيرة لتحديد أماكن فتح الثقوب في فروة الرأس بدقة للتسهيل على الطبيب أثناء الزراعة، فلا يتردد في توجيه الإبرة لمكان غير مناسب.

الخطوة التالية هي تخدير منطقة زراعة الشعر والمنطقة التي سيتم استئصال البُصيلات منها، وفي الأصل قد لا يشعر المريض سوى بألم طفيف بدون التخدير لسهولة الزراعة بأداة البيركوتان، ولكن يتم تخدير المريض موضعيًا لكي لا يشعر بأي ألم.

بعد التخدير يبدأ الطبيب في اقتطاف عدد البُصيلات التي تحتاجه منطقة الزراعة، فيقوم باقتطاف البُصيلات من أسفل الرأس بعد فصلها عن النسيج المحيط بها، ثم يقوم بفتح ثقوب صغيرة بإبرة البيركوتان في منطقة الزراعة والتي تم تحديدها مُسبقًا، ويتم تثبيت البُصيلات جيدًا حتى تتمكن من النمو بشكلٍ طبيعي، ويتم تثبيتها وتحديد اتجاه النمو ومستوى الكثافة المناسب.

ولا تستغرق عملية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان وقتًا كبيرًا مقارنة بالتقنيات الأخرى، وتتيح هذه التقنية زراعة حوالي 6000 بُصلية إذا كانت الرأس مصابة بالصلع بالكامل، وإذا كانت المنطقة المانحة بها هذا العدد من البُصيلات.

ما هي النصائح التي يجب اتباعها بعد زراعة الشعر بتقنية البيركوتان؟

نؤكد على جميع عملاء مركز إنترناشونال إستاتيك ضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب قبل بدء العملية وبعدها، لأن الالتزام بالتعليمات أهم العوامل المساعدة في نجاح العملية.

فعلى المريض الالتزام بالنوم مستلقي على ظهره في أو ثلاثة أيام من العملية، ويُفضل رفع رأسه على وسادات مريحة أثناء النهار، كما يلتزم بعدم حك فروة الرأس أو مكان الزراعة، لأن هذه الأمور قد تؤدي لالتهاب فورة الرأس، كما أنها تؤثر على سرعة نمو الشعر.

وبالطبع يمتنع المريض عن الوجود في أماكن حرارتها مرتفعة أو الوجود تحت أشعة الشمس المباشرة، لأن أي حرارة زائدة قد ينتج عنها نزيف خارجي، ويُفضل عدم القيام بأي مجهود بدني، وخاصة التمارين الرياضية خلال الأسبوع الأول والثاني بعد العملية.

سيوصي الطبيب بأدوية ومستحضرات طبية لغسيل الشعر، وبالطبع لا يُسمح للمريض باستخدام المستحضرات غير الطبية أو التجميلية خلال الفترة التي يحددها الطبيب، فاستخدام مستحضرات غير مناسبة قد يصيب فروة الرأس بحساسية أو يسبب تهيجًا في البشرة.

ما هي نتائج زراعة الشعر بتقنية البيركوتان؟

بشكلٍ عام فإن زراعة الشعر بهذه التقنية لا ينتج عنها آثار جانبية، فلا تسبب آلامًا في منطقة الزراعة، كما أنها لا تترك ندوبًا أو أثرًا بعدها، وغالبًا لا تتسبب في ظهور تورم أو آثار كدمات.

وبذلك فإن فترة النقاهة لا تستغرق طويلاً تبدأ بعدها البُصيلات الجديدة في التساقط، ولكن هذه ظاهرة طبيعية، حيث يبدأ الشعر الجديد في النمو بشكلٍ طبيعي، ولا يتأثر بعوامل تساقط الشعر مثل الشعر الطبيعي.

وأهم نتائج زراعة الشعر بتقنية البيركوتان على المدى الطويل، هو حصول المريض على الكثافة والمظهر المناسب لهيئته، كما أنه خلال وقتٍ قصير يختفي الفرق بين الشعر المزروع والشعر الطبيعي، فتظهر الرأس أو شعر الوجه طبيعيًا ولا يوجد به أي أثر لعمية زراعة الشعر، وبالطبع هذه النتيجة المرغوبة من وراء إجراء العملية، وهي الحصول على شكل طبيعي أكثر من رائع دون ظهور أي علامات تدل على تدخل جراحي.

ويبقى الأثر السلبي الوحيد لعمليات زراعة الشعر هو بقاء البُصيلات المزروعة وعدم تعرضها للتساقط، وفي حالة تساقط الشعر الطبيعي أو الإصابة بالصلع في مناطق أخرى غير المزروعة، فإن شكل الرأس يصبح غريبًا بظهور بعض الشعر في المقدمة وخلو الرأس من الشعر خاصة مع التقدم في العمر، وفي هذه الحالة سيكون من الأفضل زراعة المناطق التي أصابها الصلع حديثًا، أو حلق فروة الرأس بالكامل لكي يصبح شكل الرأس مناسبًا أكثر.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة