زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

وداعًا للطرق التقليدية لمعالجة الصلع وتساقط الشعر، بإمكانكم الآن إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا بمركز إنترناشونال إستاتيك، مع ضمان الحصول على أفضل نتيجة في فترة وجيزة.

فمن خلال أفضل طاقم أطباء متخصصين في زراعة الشعر في تركيا، أصبح بإمكانكم الخضوع  لزراعة الشعر لجميع مناطق الوجه وفروة الرأس دون آلام وفي يومٍ واحد.

ويمكنكم البحث عن تجارب زراعة الشعر في تركيا التي تمت بمركز إنترناشونال إستاتيك، والتعرف على تقييم العملاء للمركز، كما سيتضح من صور التجارب شكل الرأس قبل الزراعة وبعدها، وبالتالي تظهر النتيجة الحقيقة للزراعة.

زراعة الشعر في تركيا

 

 

 

 

 

 

 

 

أسباب زراعة الشعر :

تجرى عملية زراعة الشعر نتيجة عدة عوامل قد يتعرض لها الانسان وتؤدي إلى مايسمى الصلع 

تساقط الشعر:

وبخاصة عند النساء فهن الأكثر عرضة لمشكلة تساقط الشعر، قد لا تصل المرحلة إلى ظهور صلع كالرجال، ولكن يصبح الشعر أقل كثافة بشكلٍ ملحوظ، مما يؤثر على جمال الوجه وقوة الشعر.

ومن أسباب تساقط الشعر بغزارة عند المرأة العوامل الوراثية التي تسبب ظهور مناطق فارغة من الشعر، أو نتيجة التوتر العصبي الذي غالبًا ما يؤثر على الصحة العامة وأكثر ما يتأثر بها هو الشعر.

كما يتساقط الشعر نتيجة الإصابة بأمراض جلدية، أو عقب الولادة فبشكلٍ عام تفقد المرأة الكثير من معادن الجسم، والشعر يتأثر بفقدان هذه المعادن، وعلى العكس فقد يتأثر الشعر بزيادة فيتامين أ في الجسم.

الصلع الوراثي:

وهذا السبب الأكثر شيوعًا على الإطلاق لإجراء زراعة الشعر، خاصة بين فئة الشباب بداية من منتصف العشرينات، وتختلف الحالة باختلاف عدد البُصيلات المفقودة، فقد يكون الفقدان جزئيًّا أو كليًّا، وفي جميع الحالات فإن زراعة الشعر تعيد لفروة الرأس كل ما فقدته من بُصيلات وتعيد للوجه شكله الطبيعي.

زراعة الشعر في تركيا للرجال في إنترناشونال إستاتيك:

كما ذكرنا أن الرجال أكثر المقبلون على عمليات زراعة الشعر في تركيا، وأكبر عدد حالات من نصيب زراعة فروة الرأس، ولكن لا يقتصر الأمر على ذلك، فمن خلال فريقنا المتخصص أصبح بالإمكان زراعة شعر اللحية والذقن والشارب، وذلك من خلال تحديد الشكل والكثافة الأنسب للوجه، فمع زيادة نسبة نجاح عمليات زراعة الشعر خرجت أهميتها من معالجة الصلع الذي يؤثر بالشكل الجمالي، لتصبح من وسائل التجميل الحديثة للرجال.

فبالطبع جاذبية الرجل تتأثر كثيرًا بكثافة نمو الشعر في الوجه، خاصة بعد أن أصبح إطلاق اللحية أمرًا شائعًا بين الشباب، ولأنها تزيد من وسامتهم خاصة إذا كان شكل اللحية مناسبًا للوجه.

زراعة الشعر للنساء في تركيا في مركز إنترناشونال إستاتيك:

نجاحنًا في زراعة الشعر للنساء في تركيا ينطلق من إيماننا بحقها في الحصول على أفضل صورة لشعرها ووجهها، لأن جمال الشعر والوجه أهم عامل يؤثر في ثقة المرأة بنفسها، وفي حالة ظهور مشكلة بهما فإنها تفقد ثقتها، بل وتتأثر صحتها النفسية أيضًا.

ولذلك فإننا نعتزم تقديم أفضل نتائج لعمليات زراعة الشعر للنساء، من خلال زراعة فروة الرأس بأحدث تقنيات زراعة الشعر التي لا تؤثر في كثافة المنطقة المانحة، وزراعة شعر الحواجب والرموش بأفضل التقنيات الدقيقة للحصول على شكل مناسب للوجه.

أفضل تقنيات زراعة الشعر في تركيا ستجدها بمركز إنترناشونال إستاتيك:

ولأن مركز إنترناشونال إستاتيك من أهم المراكز الرائدة في مجال زراعة الشعر فإننا نقدم لعملائنا كل ما هو جديد في تقنيات زراعة الشعر، وبالطبع مع وجود جميع التقنيات الأخرى، فلكل حالة ما يناسبها من التقنيات، ومن أفضل التقنيات التي نستخدمها بالمركز:

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف:

وهي أكثر التقنيات المُتبعة في عمليات زراعة الشعر بإنترناشونال إستاتيك، ويتم فيها اقتطاف البُصيلات واستئصالها من المنطقة المانحة للشعر، وبعدها يتم حفظ البُصيلات في محلول خاص لحفظها وتنقية الأفضل من بينها، في هذه الأثناء يقوم الطبيب المتخصص في رسم مكان زراعة البُصيلات وتحديد أماكن الزراعة وفتح ثقوب صغيرة لوضع البُصيلات الجديدة بداخلها، ثم يتم نقل البُصيلات من المحلول للثقوب الجديدة، ومن مميزات هذه التقنية أنها لا تترك أي ندوب أو آثار بعد انتهاء فترة النقاهة.

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف الدقيق:

وهي طريقة حديثة لتقنية الاقتطاف التقليدية، فهي تتم بنفس جهاز الاقتطاف التقليدي، ولكن بإضافة رؤوس نانو لاستئصال البُصيلات دون ترك أي أثر ودون خروج دماء خارج مكان استئصال البُصيلة، كما أن زراعة البُصيلات بجهاز النانو أكثر دقة من الاقتطاف التقليدي، ونسبة نمو البُصيلات تبلغ أكثر من 99% في حين أن نسبة نمو البُصيلات في تقنية الاقتطاف تبلغ نحو 70%.

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف الدقيق

زراعة الشعر بتقنية DHI في تركيا:

يمكنكم زراعة الشعر في إنترناشونال إستاتيك بتقنية DHI البالغة الدقة، والحصول على كثافة عالية بالمنطقة التي تعاني من الصلع، فمن خلال هذه التقنية يمكن زراعة حوالي 120 بُصيلة في كل 1سم، في حين أن التقنيات الأخرى يمكن من خلالها زراعة من 30 لـ50 بُصيلة في كل 1سم وفي هذه التقنية يتم استئصال البُصيلات بقلم تشوي، والذي يتمكن من استخراج البُصيلة من جذورها، ثم يعيد زراعتها مباشرة في مكان الزراعة، دون الحاجة لوضع البُصيلة في محلول، ودون الحاجة لفتح شقوق لاستقبال البُصيلات، فالقلم يقوم تلقائيًا بتثبيت البُصيلة داخل فروة الرأس.

زراعة الشعر بتقنية DHI في تركيا

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان:

تعتبرتقنية البيركوتان من أحدث تقنيات زراعة الشعر، ولذلك نجد أن عدد المراكز الطبية التي تستخدم هذه التقنية ما زال محدودًا، ويعتبر مركزنا المتخصص في زراعة الشعر أحد أهم المراكز التي تستخدم هذه التقنية.

هذه التقنية أحدى طرق زراعة الشعر بالاقتطاف، فهي تمر بنفس خطوات الاقتطاف التقليدي، فقط الإبرة المستخدمة في استئصال وزراعة الشعر تختلف عن جهاز الاقتطاف، فالإبرة دائرية الشكل تتمكن من فتح ثقوب دائرية دقيقة، ويصل عدد البُصيلات التي يمكن زراعتها في كل 1سم إلى 50 بُصيلة، في حين أن الاقتطاف التقليدي بإمكانه زراعة 30 بُصيلة في كل 1سم.

وتتميز هذه التقنية عن غيرها بأنها تناسب زراعة الشعر لمن يعاني من حساسية الجلد، فهي عبارة عن إبرة مصنوعة من التيتانيوم الذي لا يسبب أي حساسية أو تهيج للجلد.

زراعة الشعر في تركيا بتقنية البيركوتان

زراعة الشعر بالروبوت أرتاس في تركيا:

هذه التقنية تم استخدامها منذ عام 2011، وهي من أكثر التقنيات دقة في زراعة الشعر، وهي لا تختلف كثيرًا عن طريقة الاقتطاف، فقط نتائجها أفضل من أي تقنية أخرى، فهذا الروبوت لديه القدرة على اختيار أفضل البُصيلات وأنسبها للزراعة قبل انتزاعها، ومن ثَم زراعتها في مكانها المناسب، وتتميز هذه التقنية بأنها أسرع ولا تسبب أي ألم.

زراعة الشعر بالروبوت أرتاس في تركيا

زراعة الشعر BHT:

في مركز إنترناشونال إستاتيك نلجأ لهذه الطريقة حين لا يتوفر بُصيلات بالمنطقة المانحة تكفي لتغطية المنطقة الفاقدة للشعر، فبعض الحالات قد يكون لديها مشاكل جلدية أو أي مشاكل بالمنطقة المانحة مما يعيق عملية الاقتطاف، وفي هذه الحالة نلجأ لاستئصال شعر الجسم لزراعة البُصيلات الجديدة، وهذه الطريقة تحتاج أطباء على أعلى مستوى من الكفاءة، حتى يتمكنوا من استئصال البُصيلات المناسبة، ومن زراعتها باتجاه النمو الطبيعي.

زراعة الشعر الاصطناعي في تركيا:

في إنترناشونال إستاتيك يمكنكم الخضوع لإجراء عملية زراعة الشعر الاصطناعي، وهي إحدى الطرق المتبعة لزراعة الشعر، وتتم من خلال تركيب بُصيلات صناعية مماثلة للشعر الطبيعي، وتكون بنفس لون وطول الشعر الطبيعي للمريض.

والفرق بين زراعة الشعر الطبيعي والاصطناعي هو عدم قابلية الشعر الاصطناعي للتغير، فهو لا يتأثر بالحرارة الزائدة مثل مكواة الشعر، كما أنه لا يتأثر بالمواد الكيميائية مثل الصبغات ومواد فرد الشعر، وفي حالة قص الشعر الجديد فإنه لا ينمو مرة أخرى، ولذلك يحتاج الشعر الطبيعي لقصه بشكلٍ مستمرٍ فور نموه حتى يبدو جميع الشعر متجانسًا.

وهذا بالطبع على عكس زراعة الشعر الطبيعي، فهو يتماثل ويتجانس مع الشعر الطبيعي بفروة الرأس، ويبدأ في النمو حتى يندمج مع الشعر الموجود، ويتأثر الشعر الجديد بجميع التغييرات، فيستجيب لألوان الصبغات والفرد الكيميائي، كما يبدأ في النمو بشكل طبيعي كلما تم قصه.

مميزات مركز إنترناشونال إستاتيك لزراعة الشعر في تركيا:

عند البحث عن المركز الطبي المناسب لزراعة الشعر لا بد أن تتحرى جيدًا عن المركز قبل إجراء عملية الزراعة، فكثير من المراكز الطبية لا تلتزم بمعايير الصحة العالمية، ولا توفر لك الخدمات العلاجية المختلفة، ولذلك فإن مركز إنترناشونال إستاتيك يوفر لكم أفضل التقنيات الحديثة وأفضل خدمة طبية، فهدفنا حصولكم على أفضل نتائج وأفضل رعاية طبية، ومن أهم مميزات مركزنا:

تحديث الأجهزة المستخدمة في عمليات الزراعة:

في إنترناشونال إستاتيك نتبع سياسة تحديث الأجهزة والمعدات الطبية، فمن المعروف أن مجال زراعة الشعر يطرأ عليه التحديث بين الحين والآخر، فبسبب الدراسات العلمية الكثيفة في هذا المجال، نجد الكثير من الأجهزة الحديثة التي تقدم نتائج أفضل في الزراعة، ولذلك يتوفر بالمركز أحدث الأجهزة والأدوات والمواد الطبية الحديثة في زراعة الشعر.

نسبة نجاح عالية:

تعتبر هذه النقطة من أهم عوامل شهرتنا، فنسبة النجاح التي يحققها المركز زادت من ثقة العملاء بنا، وخاصة أن مثل هذه العمليات تؤثر على شكل الوجه، وأي خطأ فيها يؤثر على الوجه بشكلٍ سلبي، ولذلك يتم إجراء العمليات لدينا بدقة بالغة لكي لا تتعرض العملية للفشل، وطوال فترة خبرة المركز والتي زادت على 18 عامًا حقق مركز إنترناشونال إستاتيك خلالها أعلى نسبة نجاح بين المراكز الطبية الأخرى المتخصصة في مجال زراعة الشعر.

كفاءة الأطباء:

كفاءة الأطباء هي المعيار الأول للنجاح، ويتحدد هذا المعيار بخبرة الأطباء وقدرتهم على التعامل مع أي ظاهرة طارئة أو غير معتادة أثناء إجراء العملية، فقد يتعرض الرأس لمشاكل ناتجة عن زيادة السيولة في الدم أو أي أمراض جلدية، أو أي أمراض مزمنة لم يتعرف عليها الطبيب أثناء الفحص، وفي هذه الحالة إن لم يكن الطبيب لديه من الكفاءة ما يكفي لمعالجة أي أمر طارئ فقد تتعرض العملية للفشل، وقد تنتج آثار جانبية دائمة، ولذلك نختار الأطباء الأعلى كفاءة عالميًا، فجميع الأطباء لدينا حاصلون على شهادات خبرة من أشهر المراكز الطبية العالمية.

 

الفحص الطبي:

في إنترناشونال إستاتيك نهتم جدًا بخطوة الفحص الطبي، فهي أهم خطوة لتحديد التقنية الأنسب لحالة المريض، كما أنها الوسيلة الأكثر أمانًا للتعرف على التاريخ المرضي للحالة، والتعرف على أي أمراض مزمنة أو أي مشاكل بالدم يعاني منها المريض، ولأن معرفة ما سبق يترتب عليه نجاح العملية فإننا نهتم بنتائج الفحص وعليها يتم تحديد ما يناسب الحالة.

الرعاية الطبية:

يحتاج المريض لرعاية طبية مثالية لكي يتماثل للشفاء في أقصر وقت، ولذلك نتحرى الدقة في اختيار جميع العاملين بالمركز، بداية من الأطباء وطاقم التمريض وجميع عمال التنظيف، فيتم الاختيار بعد اجتياز الاختبارات التأهيلية للحصول على الوظيفة.

متابعة المرضى:

متابعة المرضة من أهم عوامل الشفاء وتجنب ظهور الآثار الجانبية، فبعد انتهاء العملية يباشر الطبيب متابعة المريض عن بُعد، فإذا ظهر على المريض أي آثار جانبية، أو أي أعراض غير معتادة فبإمكانه التواصل مع الطبيب للتعرف على العلاج المناسب لحالته للوقاية من استمرار الآثار الجانبية، وتجنب حدوث أي آثار أخرى.

التكلفة المناسبة:

في مركز إنترناشونال إستاتيك نقدم مجموعة من باقات التكلفة للعملاء، وبإمكان العميل اختيار الباقة الأنسب له، فيمكن الاختيار بين الباقة الشاملة للعملية والإقامة والخدمات الإضافية، أو الباقة المتوسطة الشاملة للعملية والإقامة، أو الباقة الأقل الشاملة للعملية فقط.

الخدمات الإضافية:

من أهم مميزات مركزنا هو ما يقدمه المركز من خدمات إضافية للعملاء، فكل ما يحتاج إليه العميل أصبح بإمكانه الحصول عليه بكل سهولة، فقط كل ما عليه هو الاختيار من بين الخدمات الإضافية وسيحصل على ما يريد بأقل تكلفة.

فمن المعروف أن معظم عمليات زراعة الشعر في تركيا يخضع لها أجانب من خارج تركيا، وبالتالي فإن المريض سيكون بحاجة للإقامة فترة الفحص وما بعد العملية، كما سيحتاج تذاكر طيران عند قدومه لتركيا وعند المغادرة، وبالطبع فإنه سيحتاج وسائل لنقله لأي مكان يرغب بالذهاب إليه، ولذلك نوفر لكم كل ما سبق بأفضل الأسعار، فنحن نتعامل مع شركات طيران وشركات نقل تقدم لنا عروضًا مميزة.

ولأن معظم القادمون من خارج تركيا هدفهم إجراء العملية والسياحة في الوقت ذاته، فإننا نقدم لكم برامج مختلفة للجولات السياحية، في جميع الأماكن السياحية في تركيا، مع وجود خدمة المترجم الفوري.

تكلفة زراعة الشعر في تركيا في مركز إنترناشونال إستاتيك:

في المركز يتم حساب تكلفة زراعة الشعر في تركيا بعدد البُصيلات التي ستتم زراعتها، ويختلف عدد البُصيلات باختلاف المنطقة التي تعاني من فقدان الشعر، ويعتبر صلع فروة الرأس هو الأكثر تكلفة بين عمليات الزراعة، فهو يحتاج للعدد الأكبر من البُصيلات مقارنة بزراعة شعر اللحية والشار والحواجب.

كما تختلف التكلفة كذلك باختلاف التقنية المستخدمة في الزراعة، وتتقارب جميع التقنيات من حيث التكلفة، فيما ترتفع عنهم زراعة الشعر بالروبوت، فهي الأعلى تكلفة في زراعة الشعر.

 

أهم نصائح وتعليمات قبل وبعد زراعة الشعر:

يجب أن يعرف المريض أن إجراء العملية بكفاءة ليس الضمان الوحيد لنجاح العملية، فهناك الكثير من التعليمات التي لا بد على المريض أن يلتزم بها للحصول على نتيجة مثالية، ولتجنب التعرض لأي مشاكل صحية أو أعراض جانبية، ومن أهم هذه التعليمات:

أهم التعليمات قبل عملية زراعة الشعر:

قبل عملية زراعة الشعر يجب على المريض أن يتقدم للفحص الطبي، فهي الوسيلة الأكثر أمانًا لتجنب المخاطر، فمن خلال الفحص سيطلب الطبيب فحصًا شاملاً وتحاليل وأشعة للتعرف على التاريخ المرضي بالكامل، فمن يعاني من أمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر، وفي هذه الحالة سيختار الطبيب التقنية الأفضل، وقد ينصع بعدم إجراء العملية إذا كانت ستمثل خطرًا على صحة المريض.

قبل العملية بأسبوع سيكون على المريض الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية، والامتناع عن التدخين، لأن تأثير المشروبات الكحولية قد يؤثر على العملية ويزيد من معدل تدفق الدم ويؤدي لحدوث نزيف، كما ينتج عن النيكوتين إعاقة وصول الأكسجين لمكان العملية.

كما يجب أن يمتنع المريض عن تناول المسكنات والمضادات الحيوية والدوية التي تحتوي على فيتامين E قبل العملية بمدة كافية، وإذا كان المريض يعاني من مرض يستدعي تناول هذه الأدوية فعلى الأقل يمتنع عن تناولها قبل العملية بثلاثة أيام.

ولابد عن المريض أن يتوقف عن ممارسة الألعاب الرياضية الشاقة، والامتناع عن تناول المكملات الغذائية قبل العملية، وكذلك الامتناع عن شرب الأعشاب الطبيعية مثل الزنجبيل والشاي الأخضر.

قد تزداد التعليمات قبل عملية زراعة الشعر حسب حالة المريض وحسب ما يراه الطبيب أنسب لحالته.

أهم نصائح بعد زراعة الشعر:

بعد زراعة الشعر سيكون على المريض الالتزام بالكثير من التعليمات حتى لا تؤثر على نمو الشعر، وأول هذه التعليمات هي عدم القيام بأي مجهود بدني أو عقلي في اليوم الأول للعملية، والأفضل أن يكون مع المريض مرافق حتى يتمكن من العودة لمكان الإقامة بسلام.

ومن التعليمات الأولى أيضًا النوم مرفوع الرأس على وسادة في اليوم الأول للعملية، وأن يلتزم النوم على الظهر حتى لا يضغط على أماكن الزراعة، ويمتنع المريض من لمس مكان الزراعة حتى مع الشعور بالحكة يُمتنع من لمسها، فأي احتكاك بمكان الزراعة قد يعرضها للإصابة بالتهاب يؤثر على نمو الشعر.

ومن هذه التعليمات أيضًا التدخين وشرب الكحوليات لمدة ثلاثة أسابيع أو أربعة أسابيع من العملية، حتى لا ينتج عنه نزيف بأماكن زراعة واستئصال البُصيلات.

كما يُحذر الأطباء المرضى من ممارسة التمارين الرياضية العنيفة لمدة أربعة أسابيع على الأقل، وخاصة السباحة ورفع الأثقال، وتمارين الحميات الغذائية، لأن هذه التمارين تزيد من حرارة الجسم وتعرض أماكن الزراعة للنزيف.

ويمتنع المريض عن الخروج تحت أشعة الشمس لأطول فتة ممكنة، وعدم الوجود في أماكن مرتفعة الحرارة، لأن ارتفاع الحرارة ينتج عنه مثلما ذكرنا نزيف بفروة الرأس.

ولابد على المريض أن يلتزم بتناول الأدوية في مواعيدها بشكلٍ ثابت، حتى تتماثل الجروح للشفاء في أقل مدة ممكنة، كما عليه أن يلتزم بغسيل الشعر بالمستحضرات الطبية المخصصة لزراعة الشعر والتي سيوصي بها الطبيب المعالج، وكذلك عليه أن يلتزم بمواعيد غسيل الشعر، مع عدم تدليك فروة الرأس حتى لا يؤثر على نمو البُصيلات.

الأضرار الناتجة عن عملية زراعة الشعر:

لا توجد لعملية زراعة الشعر في تركيا أضرار خطيرة معروفة، وكل ما قد يحدث هو ظهور بعض الأعراض الجانبية التي تزول وتختفي مع الوقت، ومن هذه الأعراض احمرار أو التهاب وحكة في فروة الرأس أو مكان زراعة الشعر بالوجه.

ومع المتابعة التي يقدمها المركز سيتمكن المريض من القضاء على الأعراض الجانبية ففي حالة ظهور الاحمرار والالتهاب سينصح الطبيب بأدوية ومضادات التهاب للقضاء على هذه الأعراض.

وقد تظهر كدمات بمكان الزراعة أو تورم حول الجبهة والعينين، أو آثار لدماء جافة خارج الجروح، وكل هذه الآثار تختفي تدريجيًا خلال ثلاثة أيام على الأكثر، وإذا استمرت هذه الآثار أكثر من ذلك فسيكون الأفضل مراجعة الطبيب.

وبعد عملية زراعة الشعر في تركيا يبدأ الشعر في التساقط بشكل أكثر غزارة من ذي قبل، ولكن هذا الأمر طبيعيًا فمعدل تساقط الشعر الجديد يصل لحوالي 200 شعرة يوميًا، والسبب في ذلك إجهاد خلايا الشعر بعد عملية الزراعة، ولذلك تتخلص فروة الرأس تلقائيًا من الشعر المُجهد، وفي حالة زيادة التساقط عن هذا المعدل فاستشارة الطبيب أنسب حل.

وبعد نمو الشعر والحصول على النتيجة المرغوبة سيكون على المريض التواصل مع الطبيب المسؤول عن حالته، وهذه المتابعة لازمة للاطمئنان على نجاح العملية وتطور حالة المريض وسير النمو بشكلٍ طبيعي.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة