زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف أحدث الطرق في عالم زراعة الشعر، ولا شك أن الشعر تاج الرأس للنساء والرجال، وللنساء أكثر، وإنه من أهم علامات الشباب والحيوية، بل ولدى الكبار أيضًا، ويمنح زيادة الثقة بالنفس، وأكبر دليل على ذلك هو صرف كثير من الدول على مستلزمات ومستحضرات التجميل الكثيرة لإرضاء فئة عريضة من الناس، ولهذا ينعكس مظهر شعرنا على ثقتنا بأنفسنا، خاصة بين الأصدقاء، ولا شك أن الصلع أو تساقط الشعر يمكن أن تفقدنا الثقة بمظهرنا في بعض الأوقات، بل وقد يتطور الأمر إلى أن هذه المشكلة تؤثر على حياتنا الشخصية والمهنية، وهناك عديد من الحلول التي يمكن اللجوء إليها لعلاج هذه المشكلة، وأهم هذه الحلول هي زراعة الشعر الطبيعي أو تقنيات نقل بصيلات الشعر.

زراعة الشعر بالاقتطاف

 

زراعة الشعر في تركيا في الحقيقة هي من أفضل ما يمكن الاعتماد عليه في تلك الأيام للعديد من الأسباب، من ضمنها أن تركيا هي بلد سياحي علاجي في آن واحد ويتوجه إليه العديد من المرضى لعلاج والسياحة هناك، ولكن هذا ليس أهم الأسباب، بل إن السبب المهم هو أن دولة تركيا تشتهر بالجراحات التجميلية سواء زراعة الشعر أو غيرها، ومن ضمن هذه العمليات، تجميل الأنف في تركيا، تجميل الصدر في تركيا، شفط الدهون في تركيا، بالإضافة إلى العديد من تقنيات زراعة الشعر، ومما لا شك فيه أن عمليات زراعة الشعر لاقت إقبالاً كبيرًا، خاصة في الفترة الأخير خاصة بعض ظهور العديد من التقنيات مثل: حقن البلازما للشعر PRP، تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT، تقنية الاقتطافFUE .

ماذا تعني عملية زراعة الشعر بالاقتطاف؟

عملية زراعة الشعر هي عملية علاج الصلع أو تساقط الشعر من خلال تعويض بصيلات الشعر المفقودة بأخرى جديدة وصحيحة، والزراعة بمختلف تقنيات نقل البصيلات تعتمد في مضمونها جميعًا على نقل بصيلات الشعر من الأماكن التي بها شعر كثيف وصحيح (مثل مؤخرة الرأس) وتسمى المنطقة المانحة، إلى الأماكن التي تساقط فيها الشعر أو الأماكن المصابة بالصلع، بحيث يمكن لهذه البصيلات أن تنمو وتكتسب خصائص الشعر الأصلي كما لو كان ينبت لأول مرة، وتختلف تقنيات زراعة الشعر الطبيعي فيما بينها في طريقة اقتطاف البصيلات وكذلك في تقنية زرع الشعر، وأشهر التقنيات في هذا المجال هما تقنيات زراعة الشعر بالشريحة (Follicle Unit transfer)، زراعة الشعر بالاقتطاف (Follicle Unit Extraction)، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن التقنية الأخيرة.

زراعة الشعر بالشريحة:

تعمل زراعة الشعر بالشريحة أو بالاقتطاف على اقتصاص جزء صغير من أخر جزء في فروة الرأس أو مؤخرة الرأس الخلفية، ثم تتم خياطة للجرح حتى لا يتم ظهور أي آثار ناتجة عن المظهر، ومن ثم يتم توزيع تلك الشريحة لعدة أجزاء صغيرة ودقيقة في الأماكن المراد زراعة الشعر فيها.

أما عن الآثار الجانبية التي تتركها تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف تبقى تعد تقنيات زراعة الشعر مع اختلاف تقنياتها عمل جراحي وكل عمل جراحي له مضاعفاته وعيوبه، مثل ترك أثر ندبات خفيفة للغاية، أو حدوث آلم بالرأس يستمر لعدة أيام من آثر الجرح والثقوب، ثم ما علينا سوى الانتظار حتى نرى النتائج الجدية بأمر الله.

زراعة الشعر بتقنية الشريحة

 

تكلفة زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE؟

تكلفة عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف تتوقف على عدد كبير من العوامل المتحكمة في تكلفة العملية من أهمها حالة الشعر، ونوع التقنية المستخدمة، سواء كانت "ألترا سليت" أو تقنية "الاقتطاف الجزئي" أو تقنية "الروبوتات الحديثة"، ولكن بوجه عام فإن اختلاف الأسعار لا يتوقف عند حد معين، لكن تقنية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف تعتبر من بين تقنيات نقل الشعر متوسطة السعر فهي أقل تكلفة نوعًا ما من زرع الشعر الصناعي، ولكن تكلفتها أعلى من تكلفة نقل شرائح الشعر، فمثلاً تبلغ تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف في تركيا حوالي 1500 دولار، أما في النمسا فتبلغ 4200 دولار، وفي مصر تبلغ تكلفتها 2000 دولار أما في فرنسا فتبلغ 2500 دولار، وكل الأسعار السابقة هي زراعة متوسط عدد 3000 شعرة.

 

أفضل مكان لزراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE:

هل فكرت سابقًا في الذهاب إلى تركيا لإجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف؟ حقًا إنها مكان مثالي لإجراء تلك العمليات بجانب قضاء عطلة رائعة لا مثيل لها، توجد في الحقيقة العديد من المراكز والمستشفيات هناك الخاصة بزراعة الشعر وإجراء عمليات التجميل في تركيا عامة، ويقدمون لك خيارات مختلفة لترتيب إقامتك وعملية التجميل التي ستجريها هناك، أيضًا عمليات زراعة الشعر في مصر، حيث يوجد بها العديد من المراكز التي بإمكانها زراعة الشعر بنجاح، وإذا كنت تبحث عن تقنيات متطورة وجديدة مثل تقنيات الزراعة بمساعدة الروبوتات، فلا بد أن تتوجه إلى دول أوروبا الغربية مثل سويسرا أو ألمانيا أو أمريكا، أما إن كان السعر هو أحد أهم أولوياتك فيمكنك التوجه إلى أحد دول أوروبا مثل تركيا أو الدول الشرقية مثل بولندا ورومانيا، بوجه عام فإن تقنية نقل الشعر الطبيعي بالاقتطاف من التقنيات غير المعقدة في عالم عمليات التجميل وأولوية مكان إجرائها تتحدد حسب الميزانية المقدرة للزراعة وعلى رغبتك في السفر بأكثر مما تتوقف على تطور التقنية في أي دولة.

من هم الأشخاص المرشحون لإجراء العملية:

الشخص المرشح المحتمل لعملية زراعة الشعر بالاقتطاف يجب أن يتمتع بالصفات التالية: أن يكون شخصًا بالغًا يتمتع بحالة صحية وجسدية جيدة، ولا يعاني من أمراض مزمنة تسبب تساقط الشعر ولا من أي عدوى نشطة في فروة الرأس، أيضًا لا يجب الشخص الذي يريد إجراء هذه التقنية ألا يتناول علاجات كيماوية تسبب تساقط الشعر، وأن يتبع نمطًا حياة صحيًا وسليمًا والصفة الأخيرة من أهم الصفات التي يجب مناقشتها مع الطبيب، فإذا كان شعرك يتساقط نتيجة الإصابة بنقص الحديد مثلاً أو عدم اتباع نمط حياة صحي أو اتباع حمية غذائية خاطئة فلن تستفيد كثيرًا من زراعة الشعر، وهذا لأن الشعر سيعود للتساقط مرة أخرى طالما أن الشخص لم تغير نمط حياته ولم يلتزم بتناول غذاء صحي سليم والاعتماد على العناصر الغذائية المفيدة وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

زراعة الشعر بالاقتطاف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تطورات حديثة في عمليات زراعة الشعر بالاقتطاف:

سنتحدث عن تقنية الاقتطاف الجزئي، حيث تعد عملية زراعة الشعر بالاقتطاف الجزئي من أحدث الطرق المثيرة للجدل حاليًا، وتعتمد هذه الطريقة على استهداف بصيلات شعر معينة تنتج حوالي ما يقرب من 4 شعيرات في نفس الفجوة، ويستخلص الطبيب جزء واحد فقط من هذه البصيلات، وهذا الجزء يحمل شعرة أو اثنتين على الأكثر، ويزرع هذا الجزء والذي يقوى بحمل جينات التكاثر ونتاج حوالي أربع بصيلات مرة أخرى في مكانه الجديد فيتكاثر كلاهما لينتج أربعة بصيلات جديدة، وتستخدم هذه التقنية لزيادة كثافة الشعر وعلاج الصلع دون الحاجة إلى التقليل  والأخذ من الشعر في مؤخرة الرأس، وتعطي هذه الطريقة نتائج رائعة بصورة لا يضاهيها أي تقنية أخرى تقدمها عمليات استنساخ الشعر.

 

تقنية الألترا سليت :

في هذه الطريقة الحديثة لزراعة الشعر يتم اقتطاع شرائح فقط من بصيلات الشعر، حيث لا يتم استخراج بصيلة شعر كاملة، وإنما يتم استخراج جزء واحد ويترك الجزء المتبقي من البصيلة في مكانه، وهذه الشرائح تغمر في سائل البلازما الخاصة بالدم المستخلص من الحالة، وفي الوقت نفسه تحقن المنطقة المراد زراعة الشعر فيها ببلازما الشعر، وهذه التقنية تهدف إلى تغطية شرائح الشعر بخلايا جذعية من مادة البلازما، وتسمح هذه الخلايا بالنمو من جديد حيث تحمل نفس خصائص الشعر في المنطقة المزروع فيها وكأنها طبيعية، وهذه العملية تتم بغير حاجة إلى خياطة أو غرز جراحية، لأن الشعيرات الخاصة بها تزرع في قنوات مجهرية صغيرة للغاية باستخدام أداة مجهرية عالية الدقة.

 

خطوات عملية زراعة الشعر بتقنية FUE:

التحضير للعملية يستغرق حوالي ساعة واحدة، ويتم فيها رسم خط الجبهة  بواسطة الطبيب بقلم ما في حالة زراعة شعر الرأس، أو تحديد أماكن الشعر المراد زرعه في حالة زراعة شعر اللحية أو أو الشارب أو الحاجبين، مع العلم بأن بعض المراكز تحرص على أخذ صورة للمريض قبل وبعد الانتهاء من العملية.

 

الاقتطاف :FUE

في هذه المرحلة يتم أخذ بصيلات الرأس من مؤخرة الرأس أو من أي منطقة أخرى مناسبة من الجسم بحيث تكون خصائص الشعر ومظهره ملائمة لبصيلات المنطقة المرغوب زراعة الشعر فيها، وقد تتم هذه الطريقة الحديثة بصورة يدوية أو باستخدام روبوتات حصاد الشعر المتطورة، ولكن ليست الروبوتات متوفرة في كل المراكز وتستغرق هذه المرحلة تقريبًا 3 ساعات ويليها استراحة قصيرة.

زراعة الشعر بالاقتطاف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فتح القنوات:

في هذه المرحلة يتم إعداد قنوات في فروة الرأس بحيث تكون جاهزة لزراعة البصيلات تحت تخدير موضعي، وهذه المرحلة هي أطول مراحل الزراعة وتستغرق حوالي 5 ساعات تقريبًا في المتوسط.

 

أما غرس البصيلات المقتطفة فتستغرق هذه المرحلة تقريبًا 3 ساعات أخرى وفيها تتم زراعة بصيلات الشعر الجديدة وتوزيعها لتكثف المنطقة المرغوب زراعة الشعر وتمنح النتائج الإيجابية المتوقعة.

 

الشفاء من عملية زراعة الشعر بالاقتطاف:

 يقصر طول بصيلات الشعر إلى 1 أو 2 مم قبل الزراعة، وبعدها تدخل بصيلات الشعر في طور راحة لفترة تتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر، وبعد هذه الفترة تبدأ بصيلات الشعر في النمو بصورة طبيعية، على أن تكون بصيلات الشعر الجديدة المزروعة محاكية لنفس الشعر الأصلي المأخوذ من المنطقة المانحة ولا يستطيع اثنين التفرقة بينهما، وتختلف مدة التعافي التام والنمو الطبيعي للشعر الممنوح الجديد حسب كل حالة وعلى حسب التقنية أو الطريقة المستخدمة في عمليات زراعة الشعر وربما تستغرق النتائج النهائية لدى بعض المرضى فترة تصل إلى 8 أشهر حتى تظهر نتائجها النهائية.

 

عمليات زراعة الشعر بالطرق التكنولوجية الحديثة لا تحتاج إلى إعادة العملية مرة، فلا تحتاج زراعة مرات متكررة طالما أن المريض يحافظ على نمط حياة صحي ولا يتعرض إلى عوامل تساقط الشعر، تتميز زراعة الشعر عن طريق استخلاص بصيلات طبيعية أصلية، حيث لا تخلف ندوب على فروة الرأس ولا تتطلب وضع ضمادات للجروح، هذا يعني أن المريض لن يستغرق فترة نقاهة بعد إجراء العملية.

 

ولا يكون لهذه العملية أي خياطة ولا غرز جراحية ظاهرة، وهذا ما يجعلها عملية يسيرة تتم بدون ألم ويمكن العودة بعدها إلى ممارسة الحياة الطبيعية مرة أخرى، يكفي أن المريض سيتجنب قص الشعر أو تعرضه للشد في الفترة الأولى بعد العملية، لكنها على الرغم من ذلك ستكون فترة نقاهة بسيطة مقارنة بعمليات زرع الشعر الصناعي أو عمليات نسخ الشعر.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة