زراعة الشعر في تركيا بتقنية البيركوتان

ما هي زراعة الشعر ب تقنية البيركوتان؟

زراعة الشعر في تركيا بتقنية البيركوتان تقنية حديثة ومتطورة، وطريقة جديدة من طرق زراعة الشعر الحديثة ونتائجها النهائية جيدة بالنسبة لمظهر الشعر الأصلى والمزروع أثناء نموهما، حيث يظهران بمظهر واحد وكأنه شعر طبيعى واحد لم يلاحظ أى شخص أنه يوجد شعر مزروع بين الشعر الطبيعى الأصلي، أصبحت إجراءات عمليات زراعة الشعر ليست من العمليات الجديدة الصحية أو التجميلية فقط التى يتم الترويج إليها، بل هي منتشرة منذ فترة طويلة، وهي متوفرة فى المراكز المتخصصة في عمليات التجميل وفي قلب المستشفيات أو المراكز والعيادات الخاصة التي تملك شهادات معتمدة في البلد وذات خبرة كبيرة وتجارب عمليات سابقة كثيرة، وقد انتشرت انتشارًا كبيرًا في دول أوروبا والبلدان العربية أيضًا.

 

ولاقت هذه العمليات إقبالاً كبيرًا من جذب العديد من الأشخاص الذين بحثوا كثيرًا عن مشكلة تساقط الشعر ومن أهمها علاج الصلع وتساقط الشعر الشديد، سواء الجزئي أو الكلي للشعر، وفي النهاية وجدوا ما كانوا يبحثون عنه، فى حل للمشاكل التى أرهقتهم على مدار وقت طويل وهذا الحل لم يكن إلا فى زراعة الشعر والعلاجات التى يصفها الأطباء المتخصصون فى هذا المجال، ودائمًا ما نجد طرقًا كثيرة عن زراعة الشعر وعلاج مشاكله فى تطور مستمر وبطرق متجددة وبتقنيات حديثة، وعلى رأس هذه الطرق الجديدة تقنية البيركوتان وهذه التقنية تم استخدامها فى أوروبا أولاً ثم أصبحت منتشرة فى الكثير من المستشفيات والمراكز والعيادات المتطورة والتى تهتم بأحدث التقنيات في مجال عمليات زراعة الشعر.

 

ما المقصود بتقنية البيركوتان؟

تقنية البيركوتان هى تقنية حديثة من تقنيات زراعة الشعر وما يميزها عن التقنيات الأخرى، حيث إنها لا تحدث شقوقًا فى المنطقة التى تحتاج للزراعة أو المنطقة المستقبلة، حيث يتم فتح قنوات الشعر ثم يقوم الجراح باقتطاف البصيلات من المنطقة الخلفية من الرأس والتي تسمى المنطقة المانحة، وتتم زراعتها في الأماكن التي يتم فتح القنوات بها بحيث تكون في نفس اتجاه الشعر الأصلي للمريض.

 

مميزات تقنية البيركوتان:

تقنية البيركوتان هي تقنية تتمتع بالكثير من الخصائص التي تجذب إليها الكثير من المرضى، وسوف نذكر منها ما يلي:

1 - زاوية واتجاه الشعر يراها الطبيب بشكلها الطبيعى مما يعطي راحة أفضل.

 2 - الفرصة تكون متاحة وسهلة للغاية في زراعة الشعر بكثافة أكثر، حيث يتمكن الجراح من زراعة ما يقرب من خمسين إلى ستين بصيلة في السنتيمتر المربع الواحد.

 3 - نقل عدد كثير من الخلايا بواسطة هذه التقنية الرائعة، حيث يتحكم الجراح بتمكين عالي الدقة.

 4 – لا تستطيع تفرقة الشعر المزروع الجديد من الشعر الأصلي في رأس المريض، عكس بعض التقنيات والطرق الأخرى.

 5 – أعراضها الجانبية قليلة للغاية وغير مؤثرة ويمكن السيطرة عليها بسهولة.

 

ما نوع التقنية التي تستخدم في هذه العملية؟

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان هي عبارة عن استخدام جهاز يدوي جراحي "من ضمن الأدوات الجراحية المستخدمة حديثًا" ويوجد في أعلى رأس الأداة إبرة خاصة دقيقة للغاية وذات شكل دائري حيث تم صنع الإبرة من خامة جيدة هي خامة التيتانيوم.

 

كيفية العمل بآلية تقنية بيركوتان؟

تستخدم تقنية بيركوتان في زراعة الشعر كالآتي:

 1 - يبدأ الطبيب باستخدام المخدر الموضعي ويضعه في فروة الرأس بواسطة طبيب التخدير.

 2 - وبعد مرور وقت ما من الزمن بعد التخدير يقوم الجراح بفصل البصيلات عن الأنسجة بشكل دقيق من المنطقة المانحة ثم يقتطفها.

 3 - يعمل جهاز البيركوتان بفتح قنوات دائرية الشكل في الأماكن المصابة بالصلع ثم يتم زرع البصيلات في الأماكن التي رسمها الطبيب بطريقة فنية لتكون النتائج النهائية من حيث مظهر الشعر مثالية 100% كما لو كان الشعر طبيعيًا.

 

الآثار الجانبية التي تتركها هذه التقنية:

1 - زراعة الشعر بتقنية بيركوتان صنفت بأنها الأقل في الشعور بالآلام والأوجاع والندوب بالمقارنة مع الطرق الأخرى.

 2 - بعد الإنتهاء من العملية بشكل تام لا تترك نزيفًا حتى ولو كان نسبته قليلة عكس بعض الطرق الأخرى.

 3 - مرحلة الشفاء في تقنية بيركوتان تكون أسرع من مراحل الشفاء في الطرق الأخرى.

 4 – وكما ذكرنا سابقًا أنها تترك آثارًا جانبية بسيطة للغاية وفي بعض الأوقات لا تترك أي آثار جانبية.

 

عمل اللازم قبل إجراءات زراعة الشعر بتقنية بيركوتان:

 يوجد بعض الأمور الأساسية التى يقوم بها المريض بناءً على تعليمات الطبيب المباشر أو الفريق الطبي المكلف من قبل الطبيب مثل الفحص عن طريق المعاينة الشاملة ثم عمل اختبارات للدم لأن الطبيب يحتاج إليها للتأكد من سلامة المريض من الأمراض التي تمنع من عملية زراعة الشعر، ومن ثم يقوم الجراح برسم الخطوط التي سيتبعها عن البدء فى العملية، وكما ذكرنا سابقًا في نفس المقال بالأعلى أن تقنية بيركوتان لا يستخدم الجراح فيها عمل أي شقوق ومن ضمن المميزات أنها لا تترك ندبات أو تورمًا أو احمرارًا وتلك الآثار تحدث فى الطرق الأخرى المعروفة، والتي تزول بعد مرور فترة قصيرة من الشفاء.

 

وبناءً على العوامل والخصائص التي ذكرت يجب التأكيد أن تلك التقنية هي تقنية واحدة من أحدث التقنيات الجديدة التي تم استخدامها بنجاح كبير في الدول الأوروبية خاصة زراعة الشعر في تركيا، وبالتالي تستخدم في باقي الدول وبأسعار تنافسية من أجل إرضاء المرضى وزيادة رغبتهم واقتناعهم في عمليات زراعة الشعر، سواء في تركيا أو خارجها.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة