عملية تجميل الجفنين

إن عملية تجميل الجفنين أصبحت من أكثر عمليات التجميل التي زاد عليها الإقبال بشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث أصبح عديد من الأشخاص يلجأون إلى الخضوع لها، وخاصة أن عملية تجميل الجفنين تعمل على تحسين مظهر العين التي تعتبر من عوامل الجمال، سواء بالنسبة للرجال أو النساء, والغرض من عملية شد الجفون هو تجميل مظهر الجفن العلوي أو السفلي، وخاصة مع بدايات ظهور ترهل في الجفون, هذا الترهل الذي ينتج عن كبر السن أو نتيجة لحادثة ما أو حرق قد تعرض له الشخص الذي يلجأ إلى الخضوع لهذا النوع من العمليات.

وتلجأ عديد من السيدات بشكل خاص في الآونة الأخيرة لإجراء عملية شد الجفون التي تعتبر من أكثر عمليات التجميل سهولة وحساسية في الوقت ذاته، وبذلك فهي تتطلب إجراءت دقيقة جدًا وخبرة عالية، لذلك فنحن نحرص في مركز إنترناشونال إستاتيك أفضل مركز للتجميل في تركيا على راحة المريض، فهدف المركز الأول هو إرضاء المرضى وحصولهم على النتيجة المطلوبة من العملية.

ويتم التواصل مع المريض من قبل الطبيب المختص قبل إجراء العملية وشرح كيفية إجراء العملية، بالإضافة إلى أننا في مركز إنتترناشونال إستاتيك أفضل مركز للتجميل في تركيا نتميز بأننا نمتلك فريقًا طبيًّا من أمهر الأطباء ومعترفًا بهم من قبل جهات طبية عالمية، بالإضافة إلى أننا في المركز نحرص على استخدام أحدث التقنيات العالمية في مجال تجميل الجفون، بالإضافة إلى إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للشخص قبل إجراء العملية للتأكد من حالته الصحية ولتفادي أي مضاعفات قد تحدث أثناء إجراء عملية تجميل الجفون أو بعد العملية.

فنحن في المركز هدفنا الأول هو الوصول بالشخص إلى الشكل الذي يريده في الجفون بما يتناسب مع حالته ووضعه ومع شكل وجهه، وخاصة أن الجفون جزء من العين، والعين من أكثر عناصر الوجه التي تبرز جمال الشخص في وجهه، لذلك فالأطباء في مركزنا مركز إنترناشونال إستاتيك يعرفون عملية تجميل الجفون بأنها عبارة عن عملية إزالة الدهون الزائدة الموجودة في منطقة الجفن والتخلص بذلك من الجلد المترهل أو إصلاح عيب في الجفون قد يكون عيبًا وراثيًّا.

إن عملية تجميل الجفون لا تخضع لسن معينة، بل تتميز بأنها تجرى في جميع الأعمار حتى للأطفال في سن الـ5 سنوات الذين قد يصابون بمشكلة ما في الجفون نتيجة الإصابة أثناء اللعب أو نتيجة عامل وراثي.

ومن المعروف أن أول علامات التقدم في السن تظهر في العينين وحول محيط العينين، وذلك من أهم أسباب اتجاه كثير من الأشخاص إلى الخضوع لعملية تجميل الجفون، لأنهم يحتاجون إلى التخلص من ذلك الانتفاخ نتيجة أنهم يعانون من هبوط في الجفنين وانتفاخ فيهما، ولذلك تم تصنيف عملية شد الجفون على أنها من أفضل العمليات في مجال تجميل الوجه، لأن لها قدرة كبيرة على أن تعيد إلى البشرة الجمال والنشاط والحيوية والشباب.

أسباب الاتجاه إلى إجراء عملية شد الجفون:

1- ظهور علامات ترهل في الجفون مع التقدم في العمر.

2- تراكم الدهون في منطقة الجفون، وقد يكون ذلك بسبب أحد هذه العوامل:

أسباب وجود الدهون في الجفون:

 قد توجد الدهون في منطقة الجفون نتيجة لتقدم السن.

التدخين، وهو يضر بشكل العينين ويتسبب في وجود الدهون في منطقة الجفون.

 قد يرجع وجود الدهون في منطقة الجفنين لعوامل وراثية.

3- الحروق في منطقة الجفون التي تصيب الفرد نتيجة تعرضه لحادث ما.

 

 

كيف يحدث الترهل في منطقة جفن العين؟

يحدث الترهل مع التقدم في العمر، حيث تبدأ آثار الشيخوخة بالظهور في الجلد مع التقدم في العمر، حيث يفقد الجلد مرونته تدريجيًا مع الشد المستمر لأسفل، والذي يسبب تجمع للجلد الزائد في الجفون العليا التي تسبب بدورها تدليًا في الجفون.

كيف يتم إجراء جراحة تجميل الجفون في مركز إنترناشونال إستاتيك؟

إن عملية تجميل الجفون لها عدة تقنيات متعددة يمكن أن تتم بها، ولكن المتعارف عليه في عملية تجميل الجفون أنها تتم عن طريق إحداث شق صغير بالجفن العلوي أو السفلي ويتم التخلص من الدهون وإغلاق الجرح بالخيوط الطبية، حيث يقوم الفريق الطبي المختص في مركز إنترناشونال إستاتيك بإجراء جراحة تجميل الجفون بهذه الطريقة وعن طريق تخدير الشخص وهي جراحة بسيطة جدًا، ولكنها شديدة الدقة في الوقت ذاته ولا يستمر بقاء الشخص في المركز إلا يومين فقط بعد إجراء العملية، وتستغرق عملية تجميل الجفون من 60 إلى 90 دقيقة، وهذا وقت قصير جدًا بالنسبة لأي عملية جراحية، ويتم إجراء الفتح لهذه العملية عند طريق التجعيد للجفن العلوي، وبالنسبة للجفن السفلي فيتم الفتح على بعد من 1 إلى 2 ملليمتر من الرموش، وبهذه الطريقة يكون جرح العملية غير ظاهر في العين، وهذا ما يريده أي مريض يخضع لعملية تجميل، وخاصة في الوجه.

وتختلف أنواع عملية تجيل وشد الجفون التي يمكن الخضوع لها في مركز إنترناشونال إستاتيك, وهي كالآتي:

1- شد الجفون باستخدام الليزر:

يقوم الأطباء في مركز إنترناشونال إستاتيك أفضل مركز تجميل في تركيا باستخدام تقنية الليزر في عملية تجميل الجفون عن طريق استخدام جهاز الليزر وتوجيه الأشعة للجفن المنتفخ، حيث يشعر المريض بلسعة بسيطة جدًا ثم يغادر المريض المركز ويعود مرة ثانية من أجل الخضوع جلسات أخرى.

ويجب القول إن فترة النقاهة بعد استخدام الليزر في شد الجفون تكون أقل من فترة النقاهة نتيجة التدخل الجراحي، وهذا أمر طبيعي.

2- إزالة الدهون وترهلات الجفن بالليزر:

وفي هذه التقنية تستغرق الجلسة نصف ساعة يشعر بعدها الشخص بلسعات خفيفة جدًا، ولكنه يشعر بالنتيجة بعد إزالة الدهون بشكل مباشر.

3- شد الجفن السفلي للعين:

هذا النوع يتم فيه إجراء العملية في الجفن السفلي في حالة وجود انتفاخ فيه دون الحاجة إلى استئصال الجلد، حيث يتم إجراء العملية من داخل العين.

تجرى العملية في الجفن السفلي للعين لمعالجة ارتخاء الجلد، ويمكن أن تجرى أيضًا لإزالة التجاعيد أو الانتفاخ الناتج عن تكون الدهون.

4- شد الجفن العلوي للعين:

تجرى الجراحة في الجفن الأعلى للعين في حال ترهل الجلد أو في حال ظهور تكتل دهني في الجهة الداخلية للعين.

وهذه الأنواع من عملية شد وتجميل الجفون غير مرهقة فيستطيع أن يعود الشخص إلى بيته في اليوم الأول بعد إجراء الجراحة، ثم يعود لممارسة حياته الطبيعية بعد 4 أو 5 أيام من إجراء العملية، وتتم إزالة الخيوط بعد مرور 6 أيام من إجراء الجراحة.

والجزء الأهم في هذه العملية أنها لا تترك أي أثر في العين، حيث إنه في الفترة الأولى يكون الجرح زهري اللون ثم يزول بعد ذلك ولم يعد ظاهرًا، وقد يحتاج الشخص لإجراء الجراحة مرة أخرى بعد مرور عدد من السنوات، حيث لا يتم تحديد كم سنة سيستمر مفعول الجراحة؛ لأنها قد تستمر مع شخص ما فترة طويلة وقد لا تستمر مع آخر وذلك يرجع لنوع جلد الشخص وحسب تقبل الجلد لعملية شد الجفون، ولكن الشيء الذي لا يختلف عليه اثنان أنها تستمر لعدة سنوات وشروط العملية مهمة جدًا، حيث إن الأشخاص المدخنين تكون نسبة نجاح العملية لهم أقل من الأشخاص غير المدخنين، وهذه العملية تجرى في أغلب الأحيان في السن ما بين 45 و50 سنة، ولكن في حالات أخرى قد تجرى في سن صغيرة مثلما في الإصابات التي تنتج عن الحروق أو الحوادث.

أسباب الإصابة بمشكلات جفن العين:

إن سبب ترهل الجفون وترهل الجلد في الجفون يرجع إلى عدة عوامل مختلفة وتتنوع وتختلف هذه العوامل فمنها:

1- الإصابة بحساسية العين.

2- التهاب جفن العين.

3- ارتداء العدسات اللاصقة.

4- الأتربة والفيروسات الناتجة عن عوادم الجو.

5- عوامل وراثية لا دخل للشخص بها.

ولأننا في مركز إنترناشونال إستاتيك نحرص على أن يحصل المريض على النتيجة التي يريدها من العملية, فهناك عدة إجراءات وشروط يجب الالتزام بها قبل الخضوع لعملية شد الجفون, ومنها ما يلي:

  1. يجب أن يكون الشخص بصحة جيدة أي أنه لا يعاني من أمراض خطيرة أو مزمنة.
  2.  يفضل أن يكون الشخص قد تجاوز الثلاثين من عمره.

3- يجب أن تكون مستويات ضغط الدم والسكري لدى الشخص طبيعية.

4- أن لا يكون الشخص قد تناول أقراص الأسبرين قبل العملية، وذلك لأنها تعمل على تجلط الدم.

5- عدم وجود مشكلة في العينين كالجلوكوما (الماء الأسود).

6- التأكد من خلو العين من مشكلة الجفاف أو انفصال في الشبكية.

7- التأكد من عدم وجود مشكلة في الغدة الدرقية كالنشاط المفرط أو قلة النشاط.

8- التأكد من عدم وجود مشكلة في القلب أو الشرايين أو ارتفاع في ضغط الدم والسكري وغيرها من المشكلات الأخرى.

9- يفضل أن يكون الشخص الذي سوف يخضع للعملية غير مدخن، وذلك لأن التدخين يجعل فترة النقاهة بعد العملية طويلة ومن الممكن أن يزيد من الآثار الجانبية أو المضاعفات التي تحدث بعد العملية.

ولذلك في مركز إنترناشونال إستاتيك أفضل مركز تجميل في تركيا يتم إجراء كل التحاليل والفحوصات اللازمة للشخص قبل الخضوع لعملية شد أو تجميل الجفون من أجل ضمان عدم حدوث أي مشكلات بعد العملية يكون المريض في غنى عنها.

عدد الجلسات التي تستخدم في تجميل الجفون في مركز إنترناشونال إستاتيك:

تتنوع عدد الجلسات طبقًا لعدة أسباب منها عمر الشخص، وشكل الترهلات وأسباب وجود الترهلات والدهون، في بعض الحالات لا تستغرق العملية أكثر من جلستين وحالات أخرى تصل جلسات تجميل الجفون إلى 7 جلسات، وذلك يكون في أصحاب العمر المتقدم، وفي الأشخاص الذين ترتفع لديهم نسبة الدهون والترهلات في الجفون فهي تحتاج لعدة جلسات لإزالتها، أما في عملية تجميل الجفون بالليزر فإنها لا تستغرق إلا حوالي جلستين أو ثلاث فقط.

وكما نعلم أن لكل عملية جراحية أو عملية تجميل آثار جانبية أو نتائج لا بد للمريض من المرور بها, وعن النتائج التي تترتب على عملية شد أو تجميل الجفون:

أعراض بعد عملية تجميل الجفون:

هناك بعض الأعراض التي تظهر بعد عملية تجميل الجفون، وتتعدد وتختلف هذه الأعراض، وأيضًا قد يظهر بعضها في حالة ما وقد لا تظهر كلها في حالة أخرى فهي أعراض غير ثابتة تختلف باختلاف طبيعة الجلد، ومن هذه الأعراض ما يلي:

 تورم المنطقة المحيطة بالجفن.

 إحساس الشخص بلسعات بسيطة جدًا في منطقة الجفن بعد إجراء عملية تجميل الجفون.

 يمكن أن يشعر المريض ببعض الغشاوة في النظر في اللحظات الأولى، فهذا أمر طبيعي ولا يدعو للقلق.

 بعد زوال مفعول التخدير قد يشعر الشخص بسخونة في العينين وانتفاخ وشد في الجلد، وهذا بالأمر الطبيعي.

 قد يشعر الشخص ببعض الانزعاج في الأسبوع الأول نتيجة عدم الرؤية بشكل جيد، ولكن هذا أمر طبيعي للغاية.

 قد ينتج عن العملية حدوث التهاب، لذلك يجب الحرص على قياس درجة الحرارة بانتظام؛ لأن حدوث الالتهاب هو مؤشر على ارتفاع درجة الحرارة.

 

 

ويجب على المريض العلم بأن نتيجة عملية تجميل الجفون ليست فورية، بل تحتاج إلى عدد معين من الجلسات ثم بعدها تظهر النتيجة ويتم الخضوع لهذه الجلسات في فترة تتراوح ما بين 6 و7 أسابيع، فهذه هي الفترة التي يحتاج إليها المريض حتى يستطيع أن يرى نتيجة العملية، حيث إن إعادة بناء الكولاجين في الجفن يحتاج إلى وقت، وتعتبر عملية تجميل الجفون من أحسن وأفضل عمليات التجميل التي شهدها عالم التجميل، خاصة أنه يستخدم فيها الليزر، وقد قام الفريق الطبي المختص في مركز إنترناشونال إستاتيك بإجراء عملية تجميل الجفون بالليزر عن طريق شد ترهل الجفون لعديد من الحالات، وجميع الحالات التي خضعت لتلك العملية كانت راضية تمامًا عن النتائج التي حصلوا عليها، وتتميز عملية تجميل الجفون بأنها عملية تعيد النضارة إلى الوجه وتجعله يعود كما كان في مرحلة الشباب، وأصبح الأمر في منتهي السلاسة والسهولة بعد ظهور تقنية استخدام الليزر في شد الجفون.

تاثير ارتخاء الجلد على النظر:

إن ارتخاء الجلد فوق العين يمكن أن يشكل حاجزًا في الرؤية، ولكنه لا يؤثر على الرؤية ولا النظر، ولكن بعد إجراء الجراحة وشد الجفون يشعر الشخص بارتياح أكبر في النظر.

أما عن خطوات إجراء عملية تجميل الجفون فهي تتم كالآتي من قبل الأطباء في مركز إنترناشونال إستاتيك:

يقوم الفريق الطبي المختص في مركز إنترناشونال إستاتيك أفضل مركز تجميل في تركيا بوضع عدة اعتبارات وأسس لإجراء الجراحة، وذلك لكي تتم بطريقة سليمة وتتم عملية تجميل الجفون في عدة خطوات نذكرها كالآتي:

 1- يتم تطبيق التخدير الموضعي في حال إجراء جراحة الجفن السفلي والجفن العلوي منفردًا.

2- يتم تطبيق التخدير العام في حالة إجراء الجراحة في الجفن السفلي والجفن العلوي في نفس الوقت.

أما عن خطوات إجراء الجراحة ذاتها فتكون وفقًا لكل طريقة وسوف نستعرض كل طريقة فيما يلي:

الجراحة التي تتم في الجفن الأعلى:

يقوم الطبيب المختص باستئصال الجلد الزائد في الجفن واستئصال الدهون ثم يخاط الجرح بخيوط تحت الجلد.

الجراحة التي تتم في الجفن السفلي:

يقوم الطبيب في عملية شد الجفن السفلي باستئصال الدهون الزائدة في الجلد التي تكون ظاهرة في الخارج من الجيوب الثلاثة ثم يتم شد الجلد وتستغرق هذه العملية ساعة وربع الساعة على الأكثر.

الآثار التي تنتج بعد العملية:

1- تفتح العينين بشكل أفضل لذلك تتحسن الرؤية لدى المريض.

2- تعطي للشخص مظهرًا شبابيًّا، حيث إن نظرات العين تبدو أكثر شبابًا.

3- يختفي ارتخاء جلد العين.

أسباب تميز مركز إنترناشونال إستاتيك في عملية تجميل وشد الجفون:

1- امتلاك المركز نخبة من أمهر الأطباء العاملين في مجال جراحة التجميل وشد الجفون وتميزهم بالخبرة والكفاءة في هذا النوع من العمليات.

2- حصول المركز على شهادة طبية وتصريح مزاولة المهنة من وزارة الصحة ومن قبل جهات صحية عالمية.

3- إجراء المركز عديدًا من الفحوصات والتحاليل اللازمة للشخص قبل إجراء جراحة شد الجفون.

4- المتابعة المستمرة لشخص قبل وبعد إجراء عملية شد الجفون حتى يصل المريض إلى النتيجة المرغوبة.

5- إجراء المركز عديدًا من جراحات التجميل الناجحة في مجال شد الجفون.

6- امتلاك المركز أحدث التقنيات والأجهزة العالمية في مجال شد الجفون، ما يضمن نجاح العملية بنسبة كبيرة.

خطوات ونصائح بعد إجراء جراحة شد الجفون:

من أجل ضمان نجاح أي عملية جراحية لا بد من اتباع مجموعة من النصائح والخطوات والإرشادات بعد الخضوع للعملية، ومنها ما يلي:

1- ينصح الطبيب بشرب كميات كبيرة من المياه، وذلك لمنع جفاف الجلد.

2- ينصح الطبيب بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة بعد العملية لمدة أربعة أشهر على الأقل.

3- يجب الالتزام بتناول الأدوية والمضادات التي ينصح بها الطبيب، وذلك من أجل جعل فترة النقاهة أقصر.

4- الاهتمام بتناول الخضراوات والفاكهة الطازجة وتناول الطعام الصحي.

5- الابتعاد عن شرب المنبهات والمشروبات الغازية.

6- الامتناع عن وضع مستحضرات التجميل، وذلك بالنسبة للنساء، فيجب تجنب هذا الأمر بعد العملية بمدة يحددها الطبيب المختص.

7- لا بد من وضع مرهم معين يصفه الطبيب بعد الخضوع لعملية شد الجفون، وقد يضع ضمادة فوق المرهم من أجل تثبيته.

8- إذا شعر الشخص بالألم فينصح بأن يتناول مسكنًا ولا بد من استشارة الطبيب في نوع المسكن أولاً.

9- من الأفضل أن يرافق المريض أحد ليقود السيارة إلى المنزل لأن رؤية المريض تكون لا تزال متأثرة بآثار العملية.

10- يجب الحرص على عدم الذهاب إلى العمل الذي يحتاج إلى مجهود شاق مثل الذي يحتاج إلى القراءة فيجب عدم إرهاق العين بعد العملية.

11- ينصح بالابتعاد عن القيام بمجهود قوي مثل ممارسة الرياضة قبل مرور 3 أسابيع على الجراحة.

12- يمكن أن يتم استخدام المكياج من أجل إخفاء أي أثر للجراحة، ولكن بعد مرور 10 أيام من جراحة التجميل.

13- يمكن استخدام النظارات مباشرة بعد الجراحة لعدم إرهاق الجفن بتعرضه لمختلف العوامل البيئية والجوية.

14- ينصح بعدم استخدام عدسات لاصقة قبل مرور أسبوعين على اجراء الجراحة حتى لا تتسبب في التهاب الجفن.

15- ينصح برفع الرأس بواسطة الوسادات أثناء النوم لأن المريض قد لا يرتاح في وضعية النوم المعتادة.

16- يجب على المريض أن يتجنب القيام بحركة الرأس السريعة خلال الشهور الأربعة الأولى بعد إجراء جراحة شد الجفون.

أما عن تكلفة عملية شد الجفن في مركز إنترناشونال إستاتيك، والذي يعتبر أفضل مركز تجميل في تركيا ما بين 2600 و4500 دولار، وهذه التكلفة تعتبر زهيدة بمقارنة الجودة المقدمة من مركزنا للمرضى.

ويحرص مركز إنترناشونال إستاتيك أفضل مركز تجميل في تركيا على الإجابة عن كل تساؤلات المرضى من قبل فريق الأطباء المتخصصين في هذا المجال قبل الخضوع لعملية تجميل الجفون، وذلك من أجل الشعور بالأمان والراحة التامة قبل الخضوع للعملية وعدم القلق بشأن الآثار التي تنتج عن العملية, فالطبيب المختص في مركزنا يحرص على أن يعلم المريض بكل التفاصيل التي تتعلق بالعملية، وذلك لكي يكون المريض قادرًا على اتخاذ القرار بشأن إجراء العملية أم لا, فهذا الأمر يتوقف على ما يقوله الطبيب للمريض بشأن العملية ونسبة نجاحها والنتائج التي تترتب على العملية وفترة النقاهة.

ويقدم مركزنا مركز إنترناشونال إستاتيك مجموعة من النصائح لعملائنا، وذلك من أجل الظهور بمظهر شبابي ووجه شاب خالٍ من التجاعيد دون الحاجة إلى الخضوع لأي نوع من العمليات التجميلية أو التدخل الجراحي, ومن هذه النصائح ما يلي:

  1. الحرص على اتباع نظام غذائي صحي, حيث إن الغذاء الصحي، وخاصة الذي يحتوي على الخضراوات والفواكه والفيتامينات يساعد على تجديد خلايا البشرة وظهورها بشكل أكثر شبابًا وحيوية.
  2. ممارسة الرياضة بشكل منتظم, فالرياضة تعمل على تجديد الحيوية والنشاط وتعيد إلى البشرة النضارة والجمال.
  3. عدم التعرض كثيرًا لأشعة الشمس المباشرة التي تعمل على ظهور التجاعيد ومشكلات البشرة.
  4. شرب الماء والعصائر الطازجة وتجنب تناول المشروبات المنبهة والكحوليات.
  5. الامتناع عن التدخين الذي يدمر الصحة والبشرة بشكل سريع.
  6. أخذ قسط كافٍ من النوم فهذا يساعد على الظهور بوجه مشرق وخالٍ من الإرهاق والتعب.
  7. تطبيق روتين يومي على البشرة من أجل الحفاظ عليها من عوامل الجو المختلفة, ويفضل أن يتكون هذا الروتين اليومي للعناية بالبشرة من ماسكات من الطبيعة التي لا تسبب أذى على خلايا البشرة.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة