10 خطوات من داخل غرفة عمليات زراعة الشعر في تركيا

الكثير منَّا يهتم بإجراء عملية زراعة الشعر في تركيا لما لها من حل المشكلة من جذورها نهائيًا، ولكنَّ القليل منَّا من يُفكِّر في الخطوات والأحداث التي تُجرى داخل غرفة العمليات الخاصة بزراعة الشعر، وفي هذا الموضوع سوف نقوم بالتركيز على عدة خطوات يتم فعلها داخل غرفة العمليات، حتى نكون قريبين من الصورة أكثر ونكون على علم شامل بكل ما يحدث لنا، بالإضافة إلى توفير وتقديم بعض المعلومات الإضافية الأخرى التي تتعلق بعملية زراعة الشعر في تركيا.

 

ربما تتردَّد أيضًا بسبب الخيارات المتعددة المتاحة أمامك عند البحث عن المركز الأفضل لإجراء العملية، وربما تتساءل عن الدولة المناسبة لإجراء عمليات زراعة الشعر سواء الأمور المتعلقة بالكفاءة والجودة أو الأمور المتعلقة بالتكاليف الشاملة؟ وسنجيب أيضًا على هذا التساؤل المهم الذي يشغل بال الكثيرين، فيجب أن تعلم بأن تركيا ليست الدولة الوحيدة التي تقوم بمهمة جراحات زراعة الشعر التجميلية، وليست هي الوحيدة في قارة أوروبا التي تتبنى الطب التجميلي بوجه عام، ولكن الدول المنافسة كثيرة، ولكن أيضًا سنقوم بالتركيز على أهمية دولة تركيا كأفضل دولة تهتم بهذا المجال تحديدًا ولِمَ كل هذه الشهرة التي تتميز بها؟

  1.  خطوات أولية:

بالطبع يجب على المريض عمل بعض التحضيرات والتجهيزات قبل إجراء العملية والتي تعد جزءًا مهمًّا خاص بعملية زراعة الشعر.

  1.  البحث عن الأفضل:

أولى الخطوات التي يجب أن يتم فعلها، بل تعد من أهم الأمور التي يجب أن تفعل هي البحث الجيد عن الطبيب والمركز الذي ستتم فيه عملية زراعة الشعر، وهي خطوة مهمة للغاية يمكن أن تكون سببًا في نجاح أو فشل العملية، ويمكن الوصول إلى المراكز الجيدة ذات السمعة الطيبة من خلال:

  1.  عالم الإنترنت أصبح حياة كاملة وليس مجرد قضاء وقت فراغ، فالآن أصبح الإنترنت يعتمد عليه في جميع الأمور الحياتية، ومن ضمن تلك الأمور حب البحث عن أي شيء، فمن خلال محرك البحث جوجل يكمن البحث عن أفضل مركز زراعة شعر في تركيا، ولكن كيف ذلك؟ أولاً لكل مركز صفحة أو موقع خاص به على الإنترنت، فيمكن الدخول على تلك الصفحة ومشاهدة التجارب التي قام بها المركز، أيضًا يمكن قراءة التعليقات الخاصة بالعملاء السابقين وترى هل تعليقاتهم إيجابية أم سلبية؟
  2.  سؤال الأصدقاء والمعارف والأقارب الذين قد أجروا عمليات زراعة شعر سابقة وما المركز المناسب لإجراء عملية زراعة الشعر، وبكل تأكيد لديهم خبرة ولو قليلة للتفرقة بين المركز الجيد والمركز السيئ.
  3.  أن تتواصل مع بعض من قاموا بتجربة زراعة الشعر في المركز الذي الذي وقع الاختيار عليه هو الأفضل بكل تأكيد، لكي تطمئن بشكل كامل لجودة هذا المركز وثقته، لكن إذا لم تستطع فعل ذلك فهناك أقسام تعرض تجارب زراعة الشعر في المنتديات المتخصصة في مجال زراعة الشعر، ينبغي عليك تسجيل عضوية في أي منها حتي تشارك وتستطيع التواصل مع أشخاص سابقين لك فيتلك العملية، مع مراعاة جودة المنتدى.

 

  1.  معايير اختيار المكان المناسب:

معايير اختيار المكان والطبيب المناسب هو أولى خطوات السير في الطريق الصحيح وهو اختيار مكان زرع الشعر بعناية فائقة، والتأكد من مستوى الجودة والعناية الطبية الذي يقدمها المركز والطبيب، ويمكنك اختيار مراكز زراعة الشعر في تركيا حسب عدة معايير محددة، يجب أن تشغل بالك في فترة بحثك، منها: حصول المركز على ترخيص من الجهات الرسمية، التجهيزات والتقنيات الحديثة المستخدمة في زراعة الشعر، توفر شهادة ضمان في حالة فشل العملية لا قدر الله، كفاءة الفريق الطبي الخاص بالمركز من أطباء ومساعدين ومشرفين، التجارب السابقة في زراعة الشعر لدى نفس المركز، تكلفة زراعة الشعر لدى المركز ومقارنته بباقي المراكز بنفس المستوى التقني، وتوفير العناية والنظافة والاهتمام والمتابعة اللازمة بعد العملية، وأخيرًا الراحة النفسية والاطمئنان تجاه المكان.

 

  1.  زيارة الطبيب:

وبعد أن قمت باختيار المركز المناسب من حيث الجودة والكفاءة ومن حيث التكاليف الإجمالية، فعليك الآن بعمل زيارة للطبيب الذي سيقوم بإجراء تلك العملية، ويمكن أن تُطلق عليها اسم استشارة والتي تعد بمثابة وضع اليد على أول خطوة فعالة وحقيقية خاصة بتلك العملية، فتبدأ العملية الناجحة لزراعة الشعر بالمقابلة الأولية التي تكون بين الطبيب والمريض، وذلك لسرد كل الإجراءات والتحضيرات المتوفرة للعملية، وتبدأ هذه المرحلة عن طريق مراسلة الطبيب عبر البريد الإلكتروني وعرض الحالة عليه مع تضمين بعض الصور، أو التحدث معه هاتفيًا أو مقابلة الجراح وجهًا لوجه لمناقشة الأمور الخاصة بالزراعة، وذلك حتى تنشأ علاقة جيدة بين كل من الطرفين، وفي تلك المرحلة يكون الجراح على اتصال دائم بالمريض حتى يعلمه كل المعلومات الممكنة عن حياته الصحية وتاريخه المرضي وأي أدوية يتناولها بالإضافة إلى تاريخ الصلع الوراثي وفقدان الشعر في العائلة، ثم يتم تحديد التقنية المناسبة لحالة المريض، لأنه من المعلوم أنه توجد العديد من تقنيات زراعة الشعر بالإضافة إلى تحديد موعد للعملية بناء على رغبة المريض والتجهيزات التي تم التوصل إليها.

 

  1.  ما قبل عملية زراعة الشعر:

من المهم جدًا تحديد مدى قدرة حالة المريض الصحية وهل مناسب له إجراء العملية قبل البدء بعمل أي إجراء في إطار العملية، ويتم هذا عن طريق عل بعض الفحوصات المخبرية من خلال أخذ عينة من دم المريض لتحليلها، وبعد ذلك نأتي لخطوة حلاقة شعر الرأس كاملاً مع العلم أنه لا يجب على وجه الوجوب حلق شعر الرأس، ثم غسل الشعر بمواد خاصة لتنظيف فروة الرأس جيدًا وتجهيزها للعملية، وبعد ذلك يقوم المريض بلبس بملابس معقمة خاصة بالعملية، ثم يقوم الجراح برسم الرسم التخطيطي على فروة الرأس لتحديد هيكل العملية التي سوف تتم زراعتها بالإضافة إلى خط الشعر الأمامي مع تحديد ورسم المنطقة المانحة أو المناطق التي سوف يتم أخذ البصيلات منها، وبهذا يكون المريض على أتم استعداد للعملية.

 

 

من داخل غرفة عمليات زراعة الشعر:

  1.  مرحلة التخدير:

هدف التخدير هو حصول المريض على درجة عالية من الراحة أثناء العملية، وإجراء العملية دون الشعور بألم حتى يطمئن بأن تجربة زراعة الشعر هي ليست إلا إجراءً بسيطًا غير معقد مثل باقي العمليات الجراحية الأخرى، ويتم تخدير فروة الرأس فقط دون تخدير أي موضع آخر في الجسد، وذلك بمخدر موضعي عن طريق الحقن في فروة الرأس بحقنة مناسبة مباشرة بنسب متباينة حتى تناسب طبيعة كل شخص ومدى شعوره بالألم، مع تركيز الطبيب على المناطق التي سيتم اقتطاف البصيلات منها ومن المناطق التي سيتم زرع الشعر الجديد فيها.

 

  1.  خطوة اقتطاف البصيلات:

تم تخدير المريض بسلام ونقوم بعدها بالانتظار لبعض الوقت حتى يكون المخدر فعالاً والتأكد من أن فروة الرأس مخدرة خاصة المناطق التي سيعمل الطبيب عليها، ويبدأ العمل على أخذ البصيلات من المنطقة المانحة، على أن تكون عملية الاقتطاف مركزة على جذور الشعر الصالحة التي حددها الجراح وليس أي شعر، لأنه من المعلوم أن الطبيب يظل ينتقي الشعر المناسب للزراعة في المناطق المستقبلة، ويتم اقتطاف الشعر بواسطة أداة طبية حديثة، وتلك الأداة الحديثة مصممة خصيصًا لاقتطاف البصيلات المحددة بجودة وفاعلية أكيدة ودقة متناهية، تلك الأداة تتكون من عدة رؤوس دقيقة ذات قياسات مختلفة تتناسب مع جميع أحجام الشعر بمختلف كثافته، والبصيلات التي تم اختيارها بالطبع تكون صحية وسليمة والتي تم اختيارها وتتراوح كل بصيلة ما بين شعرتين وأربع شعرات في البصيلة الواحدة حسب الكثافة المطلوبة للمنطقة المستقبلة وحسب حالة كل مريض، على أن يكون الاقتطاف موزع على المنطقة المانحة بشكل متناسب حتى لا يتم الأخذ من منطقة بعينها ومن ثم يؤثر على المظهر العام لتلك المنطقة، وبعد اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة يتم وضعها في عبوات حافظة مخصصة لها وتحتوي على سائل خاص مغذٍّ للبصيلات بالإضافة إلى أنه يحافظ على درجة حرارة البصيلة وهو "الهايبوتيرموسول" السائل والذي يعطي البصيلة نفس البيئة التي تعيش فيها تمامًا في رأس المريض.

  1.  تصنيف وفرز البصيلات:

بعد اقتطاف البصيلات الصالحة التي وقع عليها الاختيار من المنطقة المانحة يضعها الطبيب في سائل الحفظ، وتكون مرحلة فرز وتصنيف البصيلات لكي يتم حصد عدد الشعر داخل كل بصيلة، لأن ذلك التقسيم يكون مهمًا بعد ذلك في العملية حتى يتسنى للجراح وضع كل بصيلة ذات كثافة معينة في المنطقة المناسبة على حسب الكفاءة، لأن ليس كل الوحدات متساوية في الكثافة، فيجب توزيعها بدقة بالغة حتى يصل الطبيب إلى أفضل مظهر طبيعي للمنطقة الصلعاء.

 

  1.  شق المناطق المستهدفة أو القنوات:

شق تلك المناطق المستهدفة في فروة الرأس تعد أول خطوة فعلية في عملية زراعة الشعر، والتي سوف يتم غرس البصيلات فيها، وتكون تلك الشقوق دقيقة للغاية وباتجاه محدد بطريقة مسبقة، هذه الشقوق أو الفتحات هي التي يتم وضع البصيلات فيها وتحتاج تلك الخطوة لتركيز شديد، لأن هذه الشقوق هي بمثابة الأماكن التي ستسكن فيها البصيلات، لأن هذا هو المكان الجديد لها وبعض الأطباء في تركيا قد قام بابتكار تقنية مميزة وجديدة لشق القنوات الحاضنة بطريقة صحيحة لبصيلات الشعر وهي تقنية OSL أو تقنية القناة المائلة، هذه الطريقة الجديدة تجعل جيوب الشعر الجديدة بيئة طبيعية مثل التي خرجت منها من المنطقة المانحة، وهي تعتمد على ملائمة القياسات الخاصة بالشعر الجديد بجانب قياسات الأماكن التي سيتم حفرها، حيث يتم توافق مقاس الشعر الجديد مع مقاس وطول ومحيط وعمق القنوات الجديدة حتى تكون متوافقة مع قياسات البصيلة التي سيتم زرعها في المنطقة المستقبلة، بالإضافة إلى أنه يجب أن تتوافق درجة ميل القناة مع اتجاه الشعر.

 

  1. مرحلة الغرس:

إلى هنا نكون قد أتممنا عملية شق القنوات الخاصة ببصيلات الشعر، ويتوقف الطبيب من إكمال عملية زراعة الشعر من أجل تناول وجبة طعام خفيفة، ثم يواصل الطبيب العمل مع تلك المرحلة النهائية وهي مرحلة غرس البصيلات الجديدة في رأس المريض في الأماكن المخصصة لها، وتكون هذه المرحلة مهمة، حيث يبذل الطبيب كامل جهده للتركيز على غرس بصيلات الشعر بالطريقة الصحيحة والعمق المطلوب حتى ينمو الشعر بعد ذلك كما هو الحال مع الشعر في المنطقة المانحة.

 

نصائح عامة قبل إجراء العملية:

لا مانع أبدًا من كتابة عقد أو اتفاق مبدئي خاص بين كل من الطرفين وهو المريض والطبيب، وهذا الأمر يفعله بعض المراكز الكبيرة والموثوقة، لأن الأمر لا يتحمل تكبد أي خسائر سواء في الصحة أو على المستوى المادي، فالخطأ وارد من أي من الطرفين لذلك يجب أن يُكتب عقد يعلم كل واحد من الطرفين ما الحدود التي عليه، لا تنسى أنك تتعامل مع إجراءات جراحية وطبية ويجب ألا تخاطر بصحتك أو بحياتك، المراكز الموثوقة والمشهورة والمعروفة في دولة تركيا هي التي سوف تكتب لك هذا العقد الكامل البنود لضمان حقوق المريض، مثل أن للمريض كامل الحق أن يسترد المبلغ المدفوع أو أن يقوم الطبيب بإعادة العملية الجراحية مرة أخرى في حالة لم يجد الشخص النتائج المرجوة والمتفق عليها من قبل، ويجب المحافظة على الحقوق الصحية الخاصة بك بما في ذلك عدم الإضرار بجسمك بأي شكل من الأشكال خاصة منطقة الرأس التي عليها العمل كله، أيضًا حقوقك النفسية مثل عدم ضياع الوقت دون فائدة في إجراءات طويلة غير منظمة، وبالطبع تلك الأمور لا تتحقق لدى كل الأماكن أو ، ولكن الأمر متفاوت بين المراكز وبعضها، وربما يلعب عامل التكلفة الخاصة بالمركز دورًا في تلك الظروف والاتفاقات.

 

يجب أن تنتقي بعناية كاملة فريق العمل الخاص الذي سيعمل مع الطبيب وليس الطبيب وحده لأنه يجب أن تعلم أن باقي الفريق الطبي عليه دور مهم، لأن هذا الفريق سيكون المسؤول عن إجراءات كثيرة أثناء إجراء العملية، الطبيب ليس من سقف بمفرده داخل غرفة العمليات، ومن المفترض أن تسأل عن فريق العمل ومدى كفاءته وهل هو مكون من أطباء مساعدين فقط أو ممرضات فقط أو ممارسين فقط أم خليط بينهم جميعًا، لأن فريق العمل يجب أن يحتوي على أشخاص محترفين، وهو ما يقوم به الطبيب الكفء، والذي يختار الفريق المعاون بحرفية وخبرة تضيف شيئًا كبيرً لعمله وإنجازاته.

 

 

تقنية الاقتطاف هي إحدى التقنيات الذهبية في الفترة الأخيرة، والأكثر انتشارًا، حيث تعطي مظهرًا طبيعيًا وتحافظ على شكل فروة الرأس الأساسي دون أن تتم ملاحظة أي مظهر غريب، وبذلك يحصل المريض على هيئة طبيعية، تلعب التقنيات المتاحة دور في تحديد بشكل كبير، ولا شك أن تقنية الاقتطاف بطريقة FUE تعد من أفضل الطرق الحديثة لإجراء عملية زراعة الشعر بكل أريحية واطمئنان، وما يُشار إليه أن تقنية الشريحة من التقنيات التي لم تعد تستخدم كثيرًا في الفترة الأخيرة، أيضًا خبرة الطبيب تلعب دورًا كبيرًا في نجاح العملية والنتائج النهائية، خبرة الطبيب هنا لها أهمية قصوى في اقتطاف البصيلات الملائمة من المنطقة المانحة مع زرعها بتوزيع مناسب وملائم مع باقي الشعر في الرأس حتى إذا رأى أي شخص رأس المريض لا يلاحظ أنه أجرى عملية زراعة شعر، وأيضا ضبط الشعر الجديد على المنطقة المستقبلة وزاوية زراعة مناسبة لكل شعرة، وتمثل مهارة وخبرة الطبيب الكثير من التأثير على مجرى أحداث الأمور.

عملية زراعة الشعر تقريبًا صالحة لأغلب الأشخاص الذين يشتكون من كل أنواع تساقط الشعر المختلفة سواء تساقط الشعر الناتج عن الصلع الوراثي أو الناتج عن آثار بعض الأمراض، والذين لديهم المنطقة المانحة بحالة جيدة، والذين لم يصابوا بأي مرض خطير معارض لعملية زراعة الشعر، ولكن لا بد على الطبيب أن يكون حذرًا قبل الخوض في أي إجراء، مثل الحذر مع صغار السن الذين يعانون من تساقط مبكر للشعر، فالتأكد من صلاحية الشخص لإجراء عملية زراعة الشعر من الأمور التي لا بد أن توضع في الحسبان.

 

هل أنت على علم بتكلفة إجراء عملية زراعة الشعر؟

أسعار عمليات زراعة الشعر تختلف وتتفاوات بشكل كبير، ليس من حالة لأخرى ولا من مكان لآخر، بل من دولة إلى أخرى؛ فعلى سبيل المثال نجد أن أسعار زراعة الشعر في تركيا تتراوح ما بين 1500 و2500 دولار، بينما تكلفة زراعة الشعر في السعودية قد تصل إلى أزيد من 5000 دولار، بل يصل الأمر إلى أكثر من ذلك في باقي الدول الأوروبية، كما أن اختيار المريض للتقنية المستخدمة في العملية تلعب دورًا كبيرًا في تحديد التكلفة الإجمالية، حتى داخل المركز الواحد، لذا سنقوم ببذل بعض الجهد والبحث، حتى نصل إلى المركز الذي يتيح لنا إجراء العملية بتكلفة ملائمة لحالتنا المادية، وبالطبع بجودة ترضينا.

 

 ومن المعروف أن تكلفة زراعة الذقن والشارب وزراعة شعر الحواجب والرموش تكون أعلى من أسعار زراعة فروة الرأس، حيث تحتاج العملية هنا إلى طبيب كفء ذي مهارة وخبرة واحتياطات طبية إضافية عن عملية زراعة شعر الرأس، وربما تتشابه زراعة الشعر للنساء مع مثيلتها للرجال وقد تختلف في عامل السعر، إذ يعتمد الأمر على المركز الذي سيجرى زراعة الشعر به، مع طبيعة الحالة المرضية المعروضة أمام الطبيب، وقد ظهرت مؤخرًا عمليات زراعة الشعر للنساء دون حلاقة وأصبح الأمر اختياريًّا بين أن تحلق المريضة شعرها أم لا، الأمر الذي يفضله الكثير من النساء في اختيار إجراء العملية دون حلق، وهي التي تشهد انتشارًا وإقبالًا كبيرًا في الفترة الأخيرة، حيث تُعالج تلك التقنية مشكلة أرهقت كثيرًا من النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر، وهذه الاختيار بالطبع أكثر تكلفة من التقنيات الأخرى، ولا شك أن الرجال أيضًا يمكنهم اختيار عدم حلق الرأس مع العلم بأن الكثير من الرجال يفضلون حلاقة شعورهم، وبسبب التفاوت الملحوظ بين أسعار عمليات زراعة الشعر يجب اللجوء إلى المركز الجيد ذي السمعة الطيبة، فمن الخطأ أن يبحث المريض عن الأعلى سعرًا ولا يبحث عن الأفضل جودة، لأنه توجد الكثير من المراكز التي تعد أسعارها متوسطة وتقدم جودة عالية في نفس الوقت.

 

نصائح عليك اتباعها قبل دخول غرفة العمليات:

إذا كانت لديك أي أسئلة لم تحصل على إجابات وافية لها من طبيبك أو إذا كان لديك شكوك حول العملية وضرورتها، فلا تتردد باستشارة طبيب آخر، فرأيان أفضل من رأي واحد. ولكنه من المفترض أن يكون الطبيب على أتم استعداد للإجابة عن أي أسئلة موجهة له من قبل المريض، حتى يشعر المريض بأريحية كاملة قبل خوض التجربة.

إن كان من سيخضع للعملية مدخنًا يجب إعلام طبيب التخدير بذلك، حيث إن التدخين يزيد من احتمالية الإصابة بمضاعفات أثناء العملية، مثل الالتهابات، فالإقلاع عن التدخين يساعد الرئتين على التخلص من التخدير، كما يساعد أيضًا من تسريع عملية الشفاء ولم الجرح.

غالبًا ما يحدد نوع العملية ومكانها شكل التخدير وكيفية الحصول عليه، فهناك البنج الموضعي، والذي يخدر منطقة صغيرة من الجسم؛ وبنج المنطقة، والذي يخدر منطقة واسعة من الجسم؛ والبنج العام، والذي يخدر الجسم كاملاً. وغالبًا ما يتم تخدير رأس المريض الخاص بعملية زراعة الشعر، ولكن يجب أيضًا أن تسأل على نوع التخدير.

الراحة النفسية وعدم الخوف من الأمور الهامة جدًا، فلا تخاف أو تقلق من تلك العملية، وكما قلنا هي ليست عملية جراحية بالمعنى المفهوم، ولكن هي إجراء جراحي بسيط لا يحتاج إلى خوف أو قلق من الإصابة بمضاعفات أو آثار ما تؤثر على حياة المريض، فالآلاف قبلك قد قاموا بإجراء عمليات زراعة الشعر.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة